كما أن كل حمل يختلف عن الآخر كذلك شعر الرأس أيضًا حيث تلاحظ بعض النساء الحوامل أن نمو شعرهن تقييد بينما تتفاجأ البعض الآخر باكتشاف أن شعرهن فجأة أصبح ذات ملمسًا جديدًا.

هل الحمل يؤثر على الشعر

 

تلاحظ بعض النساء الحوامل أن شعرهن ينمو بشكل أسرع من أي وقت مضى في حين أن البعض الآخر قد يعاني من تغيرات في الملمس مثل أن يصبح فجأة أكثر جفافاً أو دهنية أو أكثر تجعداً مما كانت عليه قبل الحمل، كل هذا بسبب تغيير الهرمونات بالإضافة إلى زيادة الدورة الدموية وتسريع عملية التمثيل الغذائي التي تجلب المزيد من العناصر الغذائية لشعرك وأظافرك، مهما كانت التغيرات التي حصلت على شعرك فأنهُ يعود إلى طبيعته في غضون ستة أشهر بعد الولادة.

 

ما هي أكثر تغيرات شعر الحمل شيوعاً

 

فيما يلي نظرة على بعض أكثر تغيرات الشعر شيوعًا التي قد تلاحظها أثناء الحمل:

 

1. نمو الشعر بشكل أسرع من المعتاد

 

بحلول الأسبوع العشرين من الحمل قد يصبح شعرك أكثر كثافة وأكثر لمعانًا وصحة من المعتاد وربما ينمو بشكل أسرع أيضًا.

 

2. يكون الشعر أكثر عرضة للتجعد أثناء الحمل

 

تلاحظ بعض الأمهات تغيرات في النسيج أثناء الحمل مما قد يعني المزيد من التجعد، إذا كنتِ لا تفضلين الشعر المتجعد عليكِ العلم أن علاجات التمليس تحتوي على مواد كيميائية قد تكون غير آمنة لطفلك أثناء الحمل.

 

3. يكون الشعر أكثر جفافًا من المعتاد أثناء الحمل

 

يسلب الإفراط في التنظيف بالفعل من زيوت الشعر الأساسية لذلك لا تغسلي شعرك كثيرًا إذا كنتِ تعانين من جفاف الشعر أثناء الحمل ولا تتخطي البلسم لأن الشعر شديد الجفاف يستفيد من عامل منعم غني بالرطوبة بعد غسل الشعر بالشامبو.

 

4. يكون الشعر أكثر هشاشة من المعتاد أثناء الحمل

 

قد تلاحظ العديد من النساء اللواتي يعانين من جفاف الشعر أثناء الحمل أنه أكثر هشاشة وعرضة للتكسر.

 

5. الشعر الدهني أكثر من المعتاد أثناء الحمل

 

على الرغم من أن الهرمونات تؤدي إلى جفاف الشعر لدى بعض النساء الحوامل إلا أن البعض الآخر يواجه تحديًا معاكسًا ويلاحظ أن شعورهم تصبح أكثر عرضة للزيت.

 

كما تحدث العديد من التغيرات على الجسم والبشرة أثناء الحمل كذلك تحدث العديد من التغيرات على شعر الرأس ولكن اعلمي أن هذه التغييرات طبيعية تمامًا.