المعروف أيضًا باسم بزل السلى، وهو اختبار قبل الولادة يمكنه تشخيص الاضطرابات الوراثية (مثل تاي ساكس وفقر الدم المنجلي) وغيرها من المشكلات الصحية لدى الجنين ومع ذلك لن تحتاج كل أم هذا الاختبار، أثناء الحمل يكون الجنين محاطًا بالسائل وهي مادة تشبه كثيرًا الماء، يحتوي السائل الأمنيوسي على خلايا جنينية حية ومواد أخرى مثل بروتين ألفا فيتو ، أنها توفر معلومات مهمة حول صحة الطفل قبل الولادة.

 

ما هو فحص السائل الأمنيوسي

 

هو إجراء يستخرج السائل الأمنيوسي (أي السائل الذي يحيط بالطفل) من الرحم، يمكن أن يوفر هذا السائل الذي يحتوي على خلايا الطفل والمواد الكيميائية الأخرى مجموعة واسعة من المعلومات حول الوراثة والصحة ومستوى النضج، يمكن أن يكشف بزل السلى عن عدة مئات من الحالات الوراثية بما في ذلك متلازمة داون وتاي ساكس وفقر الدم المنجلي.

 

وهو اختبار تشخيصي يتم إجراؤه عادة خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، أثناء بزل السلى يستخدم مقدم الرعاية الصحية إبرة رفيعة لإزالة كمية صغيرة من السائل الأمنيوسي من الكيس المحيط بالجنين ثم يتم اختبار عينة السائل هذه في المختبر.

 

لماذا يتم إجراء فحص السائل الأمنيوسي

 

مثل جميع الاختبارات الجينية فإن اختبار السائل الأمنيوسي اختياري، يتم اجراءه بشكل عام عندما:

 

  • نتائج اختبار الفحص (فحص الدم المشترك في الثلث الأول من الحمل أو الشاشة الرباعية أو اختبار ما قبل الولادة غير الباضع (NIPT) على سبيل المثال) تظهر نتائج غير طبيعية، نظرًا لأن فحص السائل الأمنيوسي هو اختبار تشخيصي فإنه يمكنه أن يعطي إجابة دقيقة عما إذا كان هناك بالفعل خلل أم لا.

 

  • لديكِ بالفعل طفل يعاني من حالة تم تشخيصها بفحص السائل الأمنيوسي مثل متلازمة داون أو التليف الكيسي (CF).

 

  • لديك أنت أو شريكك تاريخ عائلي للإصابة بحالة وراثية مثل مرض تاي ساكس أو فقر الدم المنجلي.

 

  • الاشتباه في داء المقوسات أو المرض الخامس أو الفيروس المضخم للخلايا أو عدوى جنينية أخرى.

 

  • تبلغين من العمر 35 عامًا أو أكثر، وترغبين في استبعاد إصابة طفلك بمتلازمة داون نظرًا لوجود خطر أكبر قليلاً من الأمهات الأصغر سنًا.