جميع النساء ترغب في تجربة الأمومة، لكن في بعض الأحيان لا يحدث الحمل لديهن بطريقة طبيعية، وقد يلجأ البعض إلى عملية تجميد البويضات.

تجميد البويضات: هو عبارة عن استخراج بويضات غير مخصّبة من مبيض المرأة، يقوم الطبيب بتجميدها وتخزينها، من ثم يتم إذابتها وإخصابها بحيوان منوي في المعمل ثم زرعها داخل رحم المرأة.

متى يتم اللجوء إلى تجميد البويضات؟

يكون تجميد البويضات خيار للمرأة خاصة في بعض الحالات التالية:

  • إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل صحية قد تؤثر على خصوبتها، مثل، فقر الدم المنجلي وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء.

  • في حال كانت تخضع لعلاج مرض السرطان، أو أي علاجات أخرى، إذ أن بعض العلاجات قد تؤثر على حدوث الحمل.

  • الخضوع لبعض العلاجات الطبية والأشعة والعلاج الكيميائي التي يمكن أن تضر بالخصوبة.

  • إذا كانت المرأة تخاف التقدم في السن وعدم قدرتها على الحمل، بحيث تستطيع الاحتفاظ بالبويضات في سن أصغر وتستخدمها متى أرادت الحمل.

خطوات تجميد البويضات:

  • عمل فحص الدم: لمعرفة مخزون المبيض، وأيضاً الكشف عن وجود أمراض معدية.

  • تحفيز المبيضين: هنا تأخذ المرأة هرمونات اصطناعية لتحفيز المبايض، وتنتج العديد من البويضات بدلاً من البويضة الواحدة التي تنتجها شهرياً.

  • استخراج البويضات: هنا تخضع المرأة للتخدير العام، تحتاج من (15-20) دقيقة وقد تشعر المرأة بعد العملية بالتشنج، أو استمرار الشعور بالانتفاخ لأن المبيضين يبقيان منتفخين.

  • التجميد: بعد جمع البويضات يتم تخزينها في درجة حرارة تحت الصفر، للحفاظ عليها واستخدامها في المستقبل.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب مباشرة في الحالات التالية:

  • ألم شديد ومستمر في البطن.

  • حرارة الجسم أكثر من (38.6).

  • زيادة في الوزن فيما يزيد عن (0.9) جرام خلال 24 ساعة.

  • نزيف مهبلي شديد.

  • صعوبة في التبول.

تكون نسبة نجاح هذه العملية من (30-60٪)، بحيث يعتمد على عمر المرأة ووقت جمع البويضات، والفترة التي تخضع فيها البويضة للتجمد.

مخاطر محتملة عند تجميد البويضات:

  • أمراض متعلقة باستخدام أدوية الخصوبة: يمكن أن تسبب أدوية الخصوبة في حالات نادرة تورم أو ألم في المبيضين، خاصة بعد فترة قصيرة من الإباضة أو استخراج البويضات، و تشمل الأعراض، ألم في البطن، الغثيان، القيء والإسهال.

  • مضاعفات استخراج البويضات: نادراً جداً ما يسبب نزيفاً أو تلفاً في الأمعاء أو الأوعية الدموية أو المثانة.

  • مشكلة نفسية: تجميد البويضات يعطي أملاً في المستقبل للإنجاب، لكن دون ضمان لذلك.