هناك العديد من أجهزة الكيمياء التحليلية التي تستخدم في تحليل العديد من الأشياء مثل الدم والبول والتربة والماء والدواء، حيث ان استخدامات أجهزة التحليل لا تقتصر على الكيمياء فقط بل تدخل في مجال الطب والزراعة والهندسة أيضاً فإن الأجهزة تحتاج لشخص ذو كفاءة حتى يستخدمها لتكلفة الأجهزة باهظة الثمن

 

ما هي الأعطال التي يمكن أن تحدث في أجهزة الكيمياء التحليلية

 

  • أعطال تقنية : حيث تكون تلك الأعطال من برمجيات الجهاز نفسه، وتحدث نتيجة خلل في نظام الجهاز الداخلي، أي عطل في وحدة النظام الداخلي

 

  • أعطال استخدام: تحدث هذه الأعطال نتيجة جهل الشخص في كيفية عمل مبدأ الجهاز وكيفية تشغيله وإدخال العينة بعناية.

 

  • أعطال فنية: وتحدث نتيجة تعطل قطعة داخل الجهاز نفسة مثل تعطل محول او تعطل مكان أدخال أو إخراج العينة.

 

ما هي أخطار التعامل مع الأجهزة الكيميائية

 

  • إمكانية تلف الجهاز لذلك يجب التعامل بحذر مع الجهاز؛ لتكلفته العالية التي قد تصل الى 100000الف دولار للجهاز الواحد.

 

  • الإصابة بحروق نتيجة الاستخدام الخاطئ للجهاز او نتيجة استخدام مواد حارقة وكاوية للجلد مثل حمض الكبريتيك.

 

  • تلف العينة اذا تم استخدامها بطريقة غير صحيحة.

 

  • وجود مواد خطيرة منها قابل للاشتعال ومنها سامة ومنها التي تؤثر على الجهاز التنفسي.

 

  • خطر الاختناق نتيجة استنشاق مواد ضارة عند أدخال أو تحضير العينة.

 

  • خطر الأبخرة المتطايرة، حيث أنها من الممكن أن تؤثر على العين، وممكن أن تؤدي للعمى الدائم نتيجة قوة تلك الابخرة.

 

أهمية أجهزة التحليل وكيفية التعامل مع أجهزة التحليل

 

هناك أهمية كبيرة للكيمياء التحليلية وأجهزتها، لذلك فان أجهزة التحليل تتطور بشكل مستمر، حيث أنه يصدر ميزة جديدة وأشكال جديدة للأجهزة من حيث مكان إدخال وإخراج العينة وإمكانية استخدام الأجهزة إذا حدث انقطاع للتيار الكهربائي وحفظ، المعلومات، حيث أن كل جهاز مرتبط بجهاز حاسب ذكي.

 

يوجد لكل جهاز طريقة عمل، حيث يمكن تدريب الشخص الذي يستخدم الجهاز بكل سهولة على استخدام الجهاز من حيث تحضير العينة وكيفية إدخالها وطريقة تسجيل البيانات التي تم الحصول عليها وكيفية تجنب الأخطار التي قد تحدث، يمكن تصنيف أجهزة التحليل الكيميائية ضمن الأجهزة الطبية.

 

طرق الوقاية عند استخدام أجهزة التحليل

 

  • المعرفة التامة في كيفية استخدام الأجهزة داخل المختبر.

 

  • معرفة اين وقع الخلل؛ لتسهيل عملية إصلاح الخلل بسرعة وسهولة.

 

  • معرفة تصنيفات المواد من حيث المواد الحارقة والسامة والمواد التي تكون سريعة الاشتعال.

 

وفي نهاية ذلك قد يوجد العديد من الأخطار التي يمكن تجنبها داخل المختبر، حيث أن أي خلل قد يودي بحياة الانسان لأنه تم استخدام  مواد حساسة جدا، لذلك يجب أن نكون على معرفة كاملة في كيفية استخدام العينات والأجهزة داخل المختبر واستخدام الأجهزة بعناية وحذر.