بشكل عام يمكن الإشارة إلى “الدهون” أي من الموضوعين المختلفين؛ الدهون (مثل الدهون الثلاثية) أو الأنسجة الدهنية (بما في ذلك الخلايا الشحمية)، وعندما يكتشف التصوير بالرنين المغناطيسي المناطق الغنية بالدهون، فمن المحتمل أن تكون مجموعة الخلايا الدهنية والأنسجة الدهنية التي يمكن أن تؤوي كمية كبيرة من الدهون، ولكن قد تكون أحيانًا خلايا أو مناطق أخرى تتراكم فيها كمية كبيرة من الدهون داخل الخلايا.

 

ما هي الدهون

 

(Triacylglycerols) هي أبسط الدهون المكونة من الأحماض الدهنية والجلسرين، ويشار إليها أيضًا باسم الدهون الثلاثية أو الدهون أو الدهون المحايدة، وتتكون (Triacylglycerols) من ثلاثة أحماض دهنية أسترة لمجموعات الهيدروكسيل الثلاث من الجلسرين.

 

وعندما تكون جميع جزيئات الأحماض الدهنية الثلاثة من نفس النوع، يُقال أن ثلاثي الجلسرين ثلاثي الأسيل بسيط، ويمتلك ثلاثي الجلسرين المختلط نوعين أو أكثر من الأحماض الدهنية المختلفة.

 

تخزين الدهون

 

يتم تخزين الدهون داخل الخلايا في الحيز الخلوي الذي يسمى قطرات الدهون، وتتميز الخلايا الشحمية بوفرة عالية من قطرات الدهون، ولكن قد يتم تحفيز الخلايا الأخرى مثل خلايا الكبد والعضلات لاحتواء قطرات الدهون، بينما تتخصص الخلايا الدهنية في تخزين الدهون.

 

وفي الغالب وفي الدهون الثلاثية يتم التعرف عليها بشكل متزايد على أنها خلايا الغدد الصماء التي تفرز السيتوكينات النشطة بيولوجيًا (الأديبوكينات)، وتستجيب للأنسولين للأنشطة الأيضية وتنظم الالتهاب وتؤثر على وظيفة الأوعية الدموية وتمارس توليد الحرارة غير المتولد ووظائف محددة أخرى.

 

خصائص ووظائف الدهون

 

على سبيل المثال وعلى النقيض من وظيفة تخزين الطاقة للخلايا الشحمية البيضاء، يمكن للخلايا الشحمية ذات اللون البني والبيج أن تنفق سعرات حرارية زائدة عن طريق تحفيز التنفس باستخدام الأحماض الدهنية المؤكسدة كوقود في الميتوكوندريا، ونظرًا لأن الخلايا الشحمية تؤثر على التمثيل الغذائي لكامل الجسم، فغالبًا ما ترتبط اختلالاتها بالظروف الفيزيولوجية المرضية بما في ذلك مقاومة الأنسولين والسكري والسمنة والحثل الشحمي وغيرها.

 

أخيرا تعتبر الدهون دهنية عند لمسها وتترك انطباعًا زيتيًا على الورق، وهي غير قابلة للذوبان في الماء وقابلة للذوبان في المذيبات العضوية، ويكون الجلسرين الثلاثي النقي عديم الطعم والرائحة وعديم اللون ومحايدة في التفاعل، ولديها جاذبية (كثافة) أقل نوعية من الماء، وبالتالي تطفو في الماء، وعلى الرغم من أن الدهون غير قابلة للذوبان في الماء، إلا أنه يمكن تقسيمها إلى قطرات دقيقة وتشتت في الماء.