غلفنة الحديد هي إحدى الطرق التي تعمل على حماية الحديد من التآكل، بحيث يتم فيها طلاء مادة الحديد أو الفولاذ بطبقة من عنصر أكثر منه نشاطاً مثل مادة الخارصين، تؤدي عملية غلفنه الحديد إلى حماية الحديد من التآكل؛ لأن عملية الطلاء بمصاهر بعض الفلزات الأكثر نشاطاً من الحديد يحول دون حدوث التأكسد في الحديد نتيجة لتكون طبقة عازلة من كربونات أو أكاسيد الخارصين مع استمرار تأكسد الخارصين وبالتالي حماية الحديد.

 

خطوات غلفنة الحديد

 

غلفنة الحديد تتضمن خطوات معينة وهي كالتالي:

 

  • تنظيف الحديد وإزالة ما به من عوالق ودهون وذلك بوضعه في محلول قاعدي.

 

  • غمس الحديد في مصهور الخارصين تحت درجة حرارة عالية، مما يؤدي إلى تكوين طبقة من الخارصين تلتصق بالحديد.

 

  • تجفيف الحديد وإزالة بقايا الخارصين.

 

كيفية عمل الخارصين في حماية الحديد

 

عندما يتعرض الخارصين للهواء فإنهُ لا يتأكسد جميعه؛ وسبب ذلك أنهُ عندما يتأكسد الخارصين بوجود الماء والأكسجين وغاز ثاني أكسيد الكربون، فإنهُ تتكون محل سطحه طبقة رقيقة متماسكه من كربونات الخارصين القاعدية، وهكذا الخارصين يحمي نفسه وفي نفس الوقت يعطي حماية لطبقات الحديد الداخلية من الصدأ.

 

الطرق المستخدمة لحماية الحديد من الصدأ

 

يوجد طرق معينة في حماية الحديد وهي ما يلي:

 

  • غلفنة الحديد.

 

  • الطلاء الكهربائي.

 

  • الدهان الكامل.

 

  • التشحيم.

 

  • السبائك.

 

  • القصدير.

 

كيفية عمل الطلاء الكهربائي في حماية الحديد

 

خلال الطلاء الكهربائي يتم طلاء سطح الحديد وتغطيته بطبقة من فلز آخر يعمل على حمايته من الصدأ مثل الكروم والنيكل والقصدير، وتستخدم هذه الطريقة في طلاء الهياكل المعدنية والأدوات المنزلية والمفاتيح وانابيب المياه والحنفيات.

كيفية عمل الدهان على حماية الحديد

 

الدهان من الطرق المعروفة في حماية الحديد يقوم بعزل الحديد عن الهواء والرطوبة، فبالتالي عندما يتم دهان الحديد بعدة طبقات من الدهان العازل يمنع الهواء والرطوبة من تشكيل الصدأ.

 

التشحيم

 

تتم في عملية التشحيم في الأماكن المعرضة للتآكل في السفن البحرية والسيارات، بواسطة زيت يكّون حاجز معين يعمل على حماية المعدن من الصدأ.

 

السبائك

 

سبائك الحديد التي تحتوي على عنصري الحديد والكروم تكون لديها مقاومة للصدأ أكثر من الحديد النقي الخالص، في سبائك الحديد يعمل عنصر الكروم الموجود في السبيكة إلى تكوين طبقة تخميل عازلة التي تحمي عنصر الحديد، حيث هذه الطبقة الخاملة تمنع وصول الأكسجين والماء إلى الحديد.

 

وفي نهاية القول فإنه ومن التطبيقات الشائعة على حماية الحديد من الصدأ هي طلاء علبة المعلبات التي تحفظ المواد الغذائية العازلة بطبقة من القصدير الذي لا يصدأ ولا يتأثر بالعوامل الجوية، فبتالي يحميها من التآكل، ولكن من عيوب القصدير هو أنهُ إذا حدث خدش في طبقة القصدير أو فتح العلبة، بحيث تتعرض إلى الهواء فإنها تتآكل بسرعة أكبر من إذا كانت مطلية بالقصدير خاصة بوجود الأملاح والأحماض، وهذا التفسير للسبب الذي يؤدي إلى سرعة صدأ المعلبات التي تحفظ المأكولات بعد فتحها.