في الكيمياء إن نتريت الصوديوم عبارة عن مركب كيميائي غير عضوي يمتلك الصيغة الكيميائية التالية: (NaNO2)، ويتشابه مركب نتريت الصوديوم في الاسم والاستخدام مع نترات الصوديوم، وكلاهما من المواد الحافظة المستخدمة في اللحوم المصنعة مثل السلامي والنقانق، وتم تصنيع نتريت الصوديوم من خلال عدة تفاعلات كيميائية تتضمن اختزال نترات الصوديوم.

 

نتريت الصوديوم

 

  • إن نتريت الصوديوم (NaN02)، عبارة عن مسحوق أبيض مائل للصفرة حساس للهواء وخطير للحريق قابل للذوبان في الماء ويتحلل في درجات حرارة أعلى من 320 درجة مئوية، ويكون لـ (N) تكافؤ +3، وهو عبارة عن بلور عديم اللون أو أصفر ويمتلك كثافة نسبية مقدارها 2.168 (عند 0 درجة مئوية) ونقطة الانصهار هي 271 درجة مئوية ويتحلل عند 320 درجة مئوية.

 

  • نتريت الصوديوم قابل للذوبان في الماء والمحلول المائي قلوي بسبب التحلل المائي للنترات، ولنتريت الصوديوم خصائص اختزال وأكسدة وهي بالأساس أكسدة، وفي المحلول الحمضي يكون الأداء الرئيسي هو الأكسدة، وفي المحلول القلوي أو في حالة وجود عامل مؤكسد قوي يكون أداؤه هو اختزال، ومع الكبريت والفوسفور والمواد العضوية وغيرها من الاحتكاك أو الصدمات يمكن أن تسبب الاحتراق أو الانفجار، يمكن وضع نتريت الصوديوم في الهواء مع تفاعل الأكسجين وينتج تدريجياً نترات الصوديوم.

 

خصائص نتريت الصوديوم

 

  • عند استخدام نتريت الصوديوم الحمضي القوي فإنه يمكن نترته إلى حمض النيتريك، والنتريت غير مستقر للغاية ويتحلل بسهولة إلى ثاني أكسيد النيتروجين وأكسيد النيتريك والماء، كما وتحتوي كل ذرات النيتروجين والأكسجين على زوج واحد من الإلكترونات والذي يمكن استخدامه كروابط لتشكيل معقدات بها العديد من أيونات المعادن، ونتريت الصوديوم مادة سامة ومسرطنة ويجب الانتباه إليها عند استخدامها.

 

  • نتريت الصوديوم مركب غير عضوي وهو عبارة عن بقعة بيضاء أو صفراء على بلورة أو مسحوق لتقويم العظام، وهو قابل للذوبان في الماء والأمونيا السائلة محلولها المائي قلوي، ويوجد أيضًا بتركيزات منخفضة في معظم الخضروات، ويمكن أن يحتوي السبانخ والخس على بعض أعلى التركيزات، ولكن جميع الخضروات تحتوي على بعض مستويات نتريت الصوديوم، وتم استكشافه في الأدوية البشرية والبيطرية كعامل موسع للأوعية يقلل من ضغط الدم ويستخدم أيضًا كمضاد للتسمم بالسيانيد.

 

استخدامات نتريت الصوديوم

 

  • إن نتريت الصوديوم عبارة عن مادة حافظة للحوم شائعة الاستخدام خاصة في اللحوم المعالجة مثل النقانق، حيث أنه يمنع أيون النتريت نمو البكتيريا وخاصة (Clostridium botulinum)، وهو كائن حي ينتج سم التسمم الوشيقي القاتل.

 

  • يستخدم نتريت الصوديوم أيضًا لمعالجة عبوات اللحوم الحمراء مثل لحم البقر، ينتج عن الدم المعرض للهواء لون بني سريعًا لكن المتسوقين يفضلون كثيرًا أن تبدو مشترياتهم من اللحوم حمراء زاهية وبالتالي يتم معالجة اللحوم بنتريت الصوديوم.

 

  • يتم اختزال أيون النتريت إلى أول أكسيد النيتروجين والذي يتفاعل بعد ذلك مع الهيموجلوبين ليشكل مركبًا أحمر ساطعًا مستقرًا، وصحيح أن النتريت سيمنع نمو البكتيريا في هذه الحالة أيضًا، ولكن في هذه الأيام يتم الاحتفاظ باللحوم في درجات حرارة منخفضة بما يكفي لتثبيط البكتيريا.

 

  • ولإقناع المتسوقين بتفضيل اللحوم ذات اللون البني بدلاً من اللحوم الحمراء، سيتطلب الكثير من إعادة التثقيف، والآن بعد أن تمت معالجة جميع اللحوم بنتريت الصوديوم هناك قلق من أن عملية الطهي ستؤدي إلى تفاعل أيون النتريت مع الأمينات الموجودة في اللحوم لإنتاج النتروزامين.

 

النتروزامين هو عبارة عن مركبات تحتوي على المجموعة الوظيفية (-NNO)، ومن المعروف أن هذه المركبات مسببة للسرطان، ومع ذلك فإنه طالما يتم استهلاك اللحوم المحفوظة باعتدال فمن المعتقد عمومًا أن خطر الإصابة بالسرطان يكون ضئيل.

 

  • كما ويستخدم نتريت الصوديوم لتثبيت الألوان في الأسماك واللحوم المحفوظة، ويتم استخدامه في الأدوية إذ أنه موسع للأوعية ومرخي معوي وموسع قصبي ومضاد لتسمم السيانيد وكبريتيد الهيدروجين، ويتم إنتاج نتريت الصوديوم في جسم الإنسان عن طريق عمل اللعاب على نترات الصوديوم.

 

  • ينتج الجسم نتريت الصوديوم أكثر مما يستهلكه الطعام، ويمكن أن يتفاعل نتريت الصوديوم مع البروتينات الموجودة في المعدة أو أثناء الطهي خاصةً في درجات الحرارة العالية لتشكيل مادة نيتروزامين مسببة للسرطان ولمنع ذلك يُضاف عادةً حمض الأسكوربيك أو حمض الإريثوربيك إلى اللحوم المعالجة.

 

  • يستخدم نتريت الصوديوم لتصنيع أصباغ الديازو ومركبات النيتروز، وفي العديد من العمليات الأخرى لتصنيع المواد الكيميائية العضوية ويدخل في صباغة وطباعة أقمشة المنسوجات وفي تبيض الكتان والحرير، ونتريت الصوديوم هو ملح حمض النيتروز الذي يعمل كعامل مضاد للميكروبات كمادة حافظة.