الخصوبة السكانية في دول أمريكا:

 

يتميز أكثر من نصف عدد دول هذه القارة باكتمال الإحصاءات الحيوية لديه، ويمكن اعتماد هذه الإحصاءات في حال تم حساب معدل المواليد بشكل مباشر، حيث أن هنالك منطقتين رئيسيتين في أمريكا اللاتينية قد تم وصفهما بارتفاع مستوى الخصوبة فيها، المنطقة الأولى وهي أمريكا الوسط وتشمل:

 

  • جواتيمالا.

 

  • نيكاراجوا.

 

  • هندوراس.

 

  • هاييتي.

 

أما المنطقة الثانية هي أمريكا الجنوبية المدارية وتشمل:

 

  • بوليفيا.

 

  • اكوادور.

 

  • بيرو.

 

  • باراجواي.

 

إلا أن معدل التكاثر الإجمالي في هاتين المنطقتين يصل إلى 20 بالألف أو قد يكون أقل قليلاً، كما أن بوليفيا تعد من أكثر الدول التي نسبة خصوبتها عالية كباقي الأقطار المدارية في القارة، وعلى الرغم من أنها تقع جغرافياً ضمن نطاق شبه معتدل والتشابه بين هذه المنطقة وبين باقي الأقطار الأخرى في المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

 

ولقد تم تصنيف الأرجنتين وأرجواي بأنها من المناطق المخفضة الخصوبة السكانية في أمريكا الجنوبية حيث أن معدل التكاثر الإجمالي في الأرجنتين وصل إلى 1,4 بالألف، كما أنها كادت أن تشبه كثيراً من الدول الأوروبية في مستوى الخصوبة السكانية في الأرجنتين متشابه مع نمط الخصوبة في اسبانيا، وكان السبب في خفض معدل المواليد الزواج المبكر، وكذلك أرجواي كان مستوى الخصوبة السكانية فيها قليل يختلف عن مثيله في الأرجنتين.

 

إن انخفاض مستوى الخصوبة السكانية في كل من الأرجنتين وأرجواي يرتبط بارتفاع المستوى الاقتصادي والاجتماعي لدرجة أنه يصل معها إلى مستوى بعض دول جنوب أوروبا كما أنهما تأتيان في مقدمة دول أمريكا اللاتينية، وعلى الرغم من أن نسبة المتعلمات ودرجة العمران الحضري وأيضاً نسبة العاملي في القطاع الزراعي تكاد أن تكون أعلى في الأرجنتين عنها في باقي دول القارة، وأرجواي أيضاً لا تختلف كثيراً عن الأرجنتين في ذلك.

 

مناطق ذات خصوبة سكانية منخفضة:

 

إلا أن هنالك مناطق ذات خصوبة سكانية منخفضة وهي كوبا وشيلي، حيث أن معدل مواليدها يتراوح بين (14- 20) بالألف، كما أنها تمتاز بتوسط مؤشرات ترتبط بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وكانت العوامل المؤثرة على انخفاض مستوى الخصوبة السكانية فيها والذي ساهم في جعلها تصل إلى ما هي عليه الآن هي:

 

  • تطور التعليم.

 

  • الزيادة في عدد سكان المدن.

 

  • تطور الصناعة.

 

  • الزيادة في مستوى الدخل القومي.

 

المؤثرات الثقافية الهامة في بورتوريكو:

 

كما أنه من المؤثرات الثقافية الهامة في بورتوريكو أدت إلى:

 

  • استمرار الهجرة إلى الولايات المتحدة وكذلك الوفود منها.

 

  • سيادة مفهوم الأسرة الصغيرة.

 

  • انتشار وسائل تنظيم الإنجاب.