اقرأ في هذا المقال

الدولة الخلجية: هي دولة تم تأسيسها في عام 1215 ميلادي بعد انهيار الدولة الغورية في الهند وقد تم حكمها من قِبل الترك الأفغان.

 

الدولة الخلجية

يعود أصل الخلجيون إلى الترك الأفغان كانت تلك السلالة من أقوى السلالات المقاتلة في ذلك الوقت وقد بدأوا بالظهور أيام حكم سلالة الغزنويين وحسب ما تم ذكره في كتب التاريخ فأنّ أصل الخلجيون يعود إلى جنكيز خان وقد استقروا في المنطقة عندما نزل إلى جبال الغور وخاض حرب ضد خوارزم شاه وعند إقامتهم اندمجوا مع شعب أفغانستان.

 

أثناء إقامة الخليجون في أفغانستان اعتنقوا الديانة الإسلامية وكانت تلك الفترة حكم الدولة الغزنوية وانضم عدد كبير منهم في الجيش الغزنوي وكان لهم دور كبير في فتح الهند وقد أدى ذلك إلى ظهورهم وتميزهم في الدولة الغورية وأثناء حكم المماليك أصبح لهم دور مهم في الدولة وتولى بعد ذلك الحكم في بعض أقاليم البنغال وتولى مناصب مهمة في الدولة.

 

تولى كيقباد الحكم بعد وفاة جده غياث الدين وقد كان غير مهتم بالحكم وكان ما زال صغيراً في السن ويتميز بالقوة والجرأة وحب اللهو وقد أدى ذلك إلى طمع الخلجيين قيادة تمرد ضد الحكم في دلهي وتجمع الخليجيين واختاروا فيروز قائد لهم وقاموا بالدخول إلى دلهي وتمكنوا من إناء حكم سلالة غياث الدين.

 

في عام 1290 ميلادي أعلن فيروز نفسه سلطاناً في دلهي وأطلق على نفسه لقب جلال الدين، تولى علاء الدين الخلجي الحكم من بعد فيروز شاه والذي بدأت الدولة خلال حكمه بالاستقلال وكان يهتم بأمور الحروب ووضع الشعب وخاض الكثير من الحروب ضد المغول وتمكن من صدهم وقد جعله ذلك محبوباً لدى الشعب.

 

قام خسرو خان بالسيطرة على الحكم في سلطنة دلهي وقد أدى ذلك إلى سقوط الدولة الخلجية وفي عام 1321 ميلادي تم قتل السلطان الخلجي والذي أدى ذلك إلى نهاية حكم السلالة الخلجية وقام أهالي دلهي بالاستغاثة السلطان غياث الدين تغلق والذي قام بقتل خسران خان ووقعت سلطنة دلهي تحت حكم سلالة تغلق.

 

تم تأسيس دولة الخلجية في عام 1215 ميلادي على الأراضي الهندية وذلك بعد انهيار الدولة الغورية وبعد انهيار الدولة الخلجية على يد سلالة تغلق تم حكم سلطنة دلهي من قِبل سلالة تغلق.