تعد مدينة انيانغ أنّها أحد المدن الموجودة مقاطعة جيونج جي في كوريا الجنوبية وتقع بالقرب من جنوب سيول، وفي الشمال من مدينة سوون، وتعتبر مدينة مناسبة للإقامة، وتشتهر بتواجد العنب فيها تمت عملية تقسيم أنيانغ إلى عدة أقسام وكانت هناك أقسام إدارية منطقة مانان في الغرب ومنطقة دونجان في الشرق، منطقة مانان هي منطقة تقع في منتصف المدينة القديمة وأصلية تتواجد في أراضي أنيانغ وتسيطر على منطقة التسوق مع الأسواق الخارجية.

 مدينة انيانغ الكورية

 

كانت مدينة انيانغ تسمى في السابق باسم إيلبيونجا هي ضاحية جديدة غنية ويوجد فيها أكثر الأبراج الكبيرة في كوريا، ويعد نهر أنيانغ، مركز التضاريس الشاملة للحوض الإهليلجي منخفض ومسطح، يمر النهر عبر وسط مدينة أنانغ يستخدم الشوارع الناس  للمشي أو الركض، يجري النهر عبر سبع مدن في مقاطعة جيونج جي، وقد أدى ذلك إلى قيام مشاكل كبيرة حدوث التلوث، ما تكون ضفاف النهر مغطاة بمواقف للسيارات وملاعب رياضية، ويوجد فيها أنظمة الصرف الصحي السيئة في الروافد العليا لنهر، تم تأسيس لجنة إدارة مستجمعات المياه في تيار أنيانغ لتحسين جودة المياه لمعالجة بعض هذه القضايا.

 

في عام 1977 ميلادي تم فتح مصانع الورق الصلب النفايات الصناعية، وقد أدى ذلك إلى جعل الأنهار سامة، وقام السكان المحليون بحفر برك لجمع النفايات الصناعية، قد أدى ذلك إلى إنتاج لوح ورقي كبير ورطب في قاعدة البرك، قامت المواطنات المسنات المحليات بقص الألواح الورقية إلى كتل تم بيعها مرة أخرى، تم الاحتفاظ بالمخلفات المتبقية من عملية التجفيف واستخدامها كوقود للنيران خلال فصل الشتاء، قام مالك مؤخراً بالتبرع بأرض مصنعة للمدينة كبادرة تعويض للشعب، تعتبر أجوا أنيانغ باردة وجافة في الشتاء وحار ورطب في الصيف، أما في الصيف يكون فيها الكثير من السيول.

 

تاريخ مدينة انيانغ الكورية

 

تم تأسيس اسم مدينة انيانغ هي المركز التجاري والذي تم تأسيسه من قِبل وانغ جيون والذي يعد هو الإمبراطور الأول لسلالة كوريو، في السنة الرابعة من حكم هيو جونغ، ملك شيلا 900 قبل الميلاد كان وانغ جيون جنرال من غونغ يي يمر عبر جبل سامسونغ لقمع التمرد في منطقتي غون جو وجوجو، خلال رحلاتهم قابلت القوات كاهناً بوذياً، وأثناء الاستماع إلى الكاهن، كان لدى الإمبراطور وانغ لديه فكرة بناء معبد في الموقع وقام بتأسيسها في أنيانغ وهي عبارة عن مصطلح بوذي يعني الأرض السماوية ويوجد فيها الفرح والحرية، كما هو الحال مع معظم البلدات والمدن في كوريا الجنوبية ، شهدت دنة انيانغ نمو حضاري كبيراً.

 

خلال الفترة القديمة تعرضت مدينة أنيانغ لدمار كبير؛ وذلك خلال الحرب الكورية، بعد عشر سنوات من انتهائها  كان سكان المنطقة لا يزالون ريفيين إلى حد كبير، وكانت المناظر الطبيعية فيها زراعية وكانت تشتهر بزراعة العنب. حصلت مدينة انيانغ على عدد كبير من الدعم الاقتصادي وأصبحت مدينة مكتظة بالسكان، في عام 1964 ميلادي تعرضت المدينة لعدد من الانفجارات، في عام 1973 ميلادي تم منحها لقب مدينة، وفي عام 1977 ميلادي تعرضت المدينة لعدد من الفيضانات وانفجرت فيها الينابيع، وفي عام 1991 ميلادي قام فيها تمرد حزب العمال، في عام 1995 ميلادي استمرت التمردات وقام الرئيس الكوري بوضعهم بالسجن.

 

تاريخ مدينة بوريونغ الكورية

 

تعد بوريونغ أحد المدن الموجودة في مقاطعة جنوب تشونغ تشونغ من كوريا الجنوبية، تقع على ساحل البحر الأصفر، تشتهر مدينة بوريونغ توجد الشواطئ ويقام فيها مهرجان الطين السنوي ويتم من خلاله ترويج الطين الشاطئ في المدينة على نطاق واسع المستخدم في التجميل، كما هو الحال في أي مكان آخر على طول الساحل الجنوبي الغربي لشبه الجزيرة الكورية، هناك العديد من الجزر الصغيرة، والعديد منها متصل بميناء دايتيون.

 

في عام 1995 ميلادي حصلت المدينة على حدودها، وخلال حكم سلالة جوسون تم دمجها مع عدد من المقاطعات الكورية، توجد العديد من المدارس في مقاطعة تشونغنام التي تضم مدينة بوريونغ، تسمى المدينة باسم بورينغ، هناك العديد من الفنادق في جميع مدنها، ويوجد فيه الكثير من المطاعم المنتجعات السياحية وكما يوجد فيها عدد من الغابات والتي يتم فيها إقامة التجمعات يأتي إليها الزوار من كافة المناطق، ويتم فيها إجراء عمليات المشي، كما يوجد فيها عدد قليل من المعابد الكورية.

 

تعد مدينة انيابغ ومدينة بوريونغ من أهم المدن الاقتصادية السياحية في كوريا وتعرضت المدينتين خلال فترة تأسيسهما للكثير من الصراعات وخضعت لحكم عدد من السلالات الكورية كان لها دور في تنشيط الاقتصاد في كوريا.