تعد مدينة تشانغوون هي عاصمة كيونج سانج نام دو وتقع على الساحل الشرقي الجنوبي من كوريا الجنوبية وتعد من أكثر المدن في كوريا الجنوبية من حيث الكثافة السكانية، حيث تحتل المرتبة التاسعة في كوريا الجنوبية من حيث عدد السكان،  يحدها خليج مازان من الجنوب، ومدينة بوسان من الشرق ومدينة جينجو من الغرب.

مدينة تشانغوون الكورية

 

منذ العصر البرونزي كانت المنطقة مليئة بالسكان، وتمت إعادة تسمية مناطقها الحضرية وإعادة تنظيمها عدة مرات عبر التاريخ، في عام 1974 ميلادي تم تأسيس مجمع تشانغوون الصناعي الوطني، بدأت مدنية تشانغوون ومدينة ماسان ومدينة جينهان الخضوع لتنمية اقتصادية كبيرة، وازدهرت لتصبح مركز صناعي مهم، في عام 2010 ميلادي تم دمج مدن ماسان تشانغوون وجينهاي وتم من خلال عملية التشكيل تأسيس مدينة تشانغوون، كانت أول مدينة مخططة في كوريا على خلاف مدينة كانبيرا الموجودة في  أستراليا، تستخدم تشانغوون التخطيط الحضري الذي يسهل الوصول إليه بما في ذلك العديد من المتنزهات والمناطق السكنية والصناعية المنفصلة.

 

كما تم وصف المدينة نفسها بأنها عاصمة بيئية حيث تشارك حكومة البلدية بنشاط في مؤتمرات تغير المناخ وتلتزم بتطوير سياسات مستدامة مثل برنامج مشاركة الدراجات المعترف به بالعالم، منذ بداية العصر البرونزي كانت المنطقة المحيطة بخليج ماسان وكانت عبارة عن منطقة مفتوحة على مصراعيها بين المحيط والأراضي الجبلية في السهل الساحلي، يمكن العثور على آثار في وقتنا الحالي في المنطقة التي يعود تاريخها إلى العصر الحديدي، تشتمل معالم العصر الحديدي النموذجية آثار دولمينات وتلال مقدسة ودولمينات من مستوطنات العصر البرونزي.

 

تاريخ مدينة تشانغوون القديم

 

في عام 209 ميلادي وخلال فترة حكم الممالك الثلاث، تم تسميتها باسم جلجي كوين، وكانت في البداية عبارة عن مقاطعة تابعة لمملكة شيلا وذلك خلال فترة شلا الموحدة في عام 739 ميلادي تمت إعادة تسميتها باسم أوين كون، وذلك  أثناء إعادة تنظيم جميع مقاطعات مملكة شيلا، ثم تم في فترة كوريو إعادة تسميتها مرة أخرى، تم استخدام اسم تشانغوون لأول مرة في عام 1408 ميلادي خلال فترة جوسون، عندما أنشأ الملك تانجون المدينة باسم تشانغوون وو وفي عام 1415 ميلادي تم إعادة تسميتها مرة آخرى، وفي عام 1601 ميلادي خلال فترة الملك سونجو تم تسميتها باسم تشانغوون دي دو هوبو.

 

في عام 1895 ميلادي قام الملك جونغ إعادة تنظيم الدولة إلى ثلاثة وعشرين قسم، حيث تمت عملية تقسيمها حسب الحكم الملكي فيها وحسب النظام الاقتصادي والاداري فيها. في عام 1908 ميلادي تم دمج يونغ شين غون مع جينهاي غون القربية منها، أما خلال فترة الاستعمار الياباني  تم إعادة تسمية المدينة وأصبح اسمها ماسان باوو وتم فتح ميناء فيها وفصل مدينة تشانغوون عن ماسان بوو.

 

في عام 1970 ميلادي تم افتتاح منطقة التصدير الحرة في ماسان لتشجيع الأعمال الأجنبية على الانتقال إلى المنطقة. في عام 1974 ميلادي تم اختيارها لتكون المركز الثقافي والصناعي في كوريا الجنوبية، بالإضافة إلى كونها عاصمة المقاطعة، كما تم بناء مجمع تشانغوون الصناعي في جنوب المدينة، وبدأ الإمبراطور جنونك التخطيط الحضري وعمل نفس نموذج مدينة كانبيرا الأسترالية.

 

تم بناء أطول طريق مستقيم في البلاد في تشانغوون، مع المنطقة الصناعية في الجنوب والمجمعات السكنية والتي تم بنائها في المناطق الشمالية، وكان الهدف منها في أنّ تكون مدرج للطائرات في حالة الطوارئ حيث تم تصميمها لتكون عاصمة الطوارئ الاحتياطية في كوريا الجنوبية، ويجد فيها الممرات تحت الأرض والتي تقدر العمل كملاجئ من القنابل والطرق والمباني في المدينة المخطط لها مرقمة، في عام 1985 ميلادي، تم بناء النصب التذكاري للحرب الكورية في تشانغوون، وحمل ذلك النصب اسم الحرب الكورية واسم الجنود الذين تم قتلهم في الحرب.

 

وقد أدت تلك الأعمال إلى جعل مدينة تشانغوون من أهم المناطق العسكرية في كوريا الجنوبية وخاصة عند خوض كوريا الحرب وكان يتم فيها عمليات التدريب العسكري للقوات العسكرية الكورية، وفي عام 2010 ميلادي تمت عملية اتحاد كلاً من مدينة جينهان ومدينة ماسان مدينة تشانغوون وتم من خلال تلك المدن تأسيس مدينة تشانغوون.

 

تعد مدينة تشانغوون من أكبر المدن في كوريا الجنوبية من حيث الكثافة السكانية وتم اعتمادها كمركز عسكري للقوات العسكرية الكورية وتم بناء عدد من الملاجئ تحت الأرض التي كان يتم استخدامها خلال خض كوريا الجنوبية الحرب.