يعتبر فيليب الخامس ملك فرنسا من 20 تشرين الثاني 1316 – 3 كانون الثاني 1322 حكم فرنسا ونافار لأكثر من 5 سنوات، ولم يكن لديه أي وريث ذكر عند موته، حيث تم انتقال التاج إلى أخاه الأصغر تشارل الرابع.

 

لمحة عن فيليب الخامس ملك فرنسا

 

يعتبر والده فيليب الرابع ملك فرنسا وشقيق لويس العاشر أطلق عليه مسمى فيليب الطويل، وقد أخذ ولاية ابن أخيه جون الأول وبمجرد موته فقد تم وضعه ملكاً على فرنسا ونافار، لكن شرعية فيليب قامت جين ابنة لويس العاشر بتكذيبها، والتي قامت بمطالبة حقها في الحكم.

 

لقد أطلق على والده اسم فيليب الوسيم أو الملك الحديدي وظهر كواحد من أشجع ملوك فرنسا، كما كانت من أبرز صفات حكمه معركته ضد حركة فرسان الهيكل، حيث أصبح فيليب الرابع ملكاً في سن 17 سنة بعد موت والده في سنة 1285.

 

هذا وقد نجح فيليب في محاولة إقناعها لعدة أمور أهمها كانت من بينها أنها لا تزال صغيرة وكذلك تساؤلات عن أبواها لوالدها لويس العاشر ملك فرنسا، إلى جانب وصولها إلى معرفة حقيقة اتهام والدتها مارغريت بالزنا ودخولها في قضية تور دي نستله، بالإضافة إلى استبعاد المرأة من تسلسل وراثة العرش الفرنسي وفق قانون ساليك القديم.

 

حياة فيليب الخامس ملك فرنسا

 

أعاد فيليب الخامس علاقات طيبة مع مقاطعة فلاندرز (بلجيكا في الوقت الراهن) التي خاضت في تمرد مفتوح منذ تولي أباه فيليب الرابع العرش، لكن علاقاته ساءت كثيراً مع إدوارد الثاني ملك إنجلترا الذي كان آنذاك دوق جوين؛ وذلك نظراً  لأنه رفض في البداية أن يحييه.

 

إلى جانب ذلك فإنه وفي سنة 1320 للميلاد تم بدء ظهور الحملات الشعبية في نورماندي؛ وذلك من أجل تحرير ما ظل من الأندلس بين المسلمين، حيث بدلاً من الزحف إلى نورماندي سار الناس إلى الجنوب، كما أنهم قاموا بمهاجمة القلاع والمسؤولين الملكيين والكهنة واليهود.

 

كما قام فيليب الخامس أيضاً بالمشاركة في العديد من الإصلاحات الداخلية التي تهدف إلى تحسين إدارة ووضع المملكة، حيث شملت هذه الإصلاحات إنشاء ديوان مستقل للمالية وتوحيد الأوزان والمقاييس بالإضافة إلى توحيد العملة الموحدة.