حصار معسكر كاوا كاوا

 

حصار معسكر كاوا كاوا: هو حصار تم على معسكر الشرطة الوطنية التابعة لشرطة الجمهورية الفلبينية، وقد قام بذلك الحصار شرطة الأمن الفلبينية، وقد قتك ذلك الصراع بعد أنّ تم أخذ أحد شرطة المخيم كرهينة، بعد تم بعد ذلك التصرف العمل على اعتقال رجال شرطة الدورية وذلك بعد تورطهم في مقتل عمدة المدينة وتم جلبهم مع مجموعة من الشرطة المشتبه فيهم في عملية القتل.

 

بداية حصار معسكر كاوا كاوا

 

كانت هناك مجموعة من الأحزاب تريد السيطرة على الحكم في الفلبين وقامت بتشكيل عدة تحالفات وكانت تلك الأحزاب لا تملك القوة الكافية لخوض الصراع عند الحكومة الفلبينية، الأمر الذي دفعهم إلى التحالف مع الشرطة الوطنية وطلبوا منهم تشكيل تحالف معهم والسيطرة على الحكم وجرت بعد ذلك عدة مناوشات وتمت عدد من عمليات القتل.

 

الأمر الذي دفع الحكومة الفلبينية إلى الوقوف ضدهم والعمل على حصارهم وقتلهم وعلى الرغم من اتفاق تلك الأحزاب مع بعضها البعض، إلا أنّه كان بينهم عدة خلافات وصراعات داخلية، الأمر الذي سهل على الحكومة الفلبينية السيطرة عليهم.

 

عند بدء عملية التحقيق جرى مناوشات بين الأطراف المتهمة بعملية القتل وخلال ذلك الصراع بين القادة المسؤولين عن الأحزاب في الفلبين، قام أحد أعضاء الحزب بأخذ أحد أعضاء الحزب الأخر كرهائن وتمت بعد ذلك عملية الحصار والذي استمر لمدة ثلاثة أيام، ليأمر رئيس أركان القوات المسلحة الفلبينية بالهجوم على المعسكر وتم إصدار أوامر بهبوط طائرات هليكوبتر وتم إطلاق الصواريخ والتي تم من خلالها إشعال النار في المباني.

 

خلال الهجوم تم العثور على عنصرين من أعضاء الحرس الوطني محروقين وتمكن أحد أفراد الشرطة الوطنية من الفرار وتمكن من الوصول في اليوم التالي إلى ماليزيا والذي تم اعتقاله فيما بعد من قِبل الحكومة الماليزية وذلك بسبب حيازته السلاح وان تسليمه إلى الحكومة الفلبينية وتم وضعه في السجن ومات فيه.

 

في كل عام من السنة تحيي الحكومة الوطنية الفلبينية ذكرى مقتل قائدهم الوطني، حيث يعتبرونه قتل في سبيل الحصول على الحرية، كما تم إنتاج فيلم فلبيني للحديث عن صراع الشرطة الوطنية وقتلهم في سبيل الحرية.