العادات والتقاليد في بريطانيا:

تقاليد التحية في بريطانيا:

تُعد تقاليد التحية والملامسة من أهم العادات والتقاليد لدى الشعب البريطاني، وتُعد المصافحة باليد بينهم أمر مألوف بين أي شخصين، وتكون التحية بين بعضهم البعض في المواقف الرسمية وغير الرسمية على حد سواء، ويتصافح الرجال والنساء غالباً خلال اجتماعات العمل.

كما أن التعبير العام عن المحبة المودة بين أبناء الشعب البريطاني، مثل تشابك الأيدي أو التقبيل هي أمور مباحة في المملكة المتحدة، ولا يُسمح بلمس أي شخص إن لم يكن موافق على ذلك، حيث أن ذلك قد يعتبر أحد أشكال التحرش الجنسي ومخالف للقانون البريطاني.

تقاليد وقواعد الزي واللباس في بريطانيا:

سنصادف في المملكة المتحدة أناساً، يلبسون جميع أنواع الملابس التي تتنوع بين الملابس غير المعتادة والتقليدية والعصرية، وقد نجد أن اختيارات الرجال والنساء للملابس مختلفة عما اعتدنا عليه، ولكن يجب علينا احترام حقهم في اختيار ملابسهم الخاصة، وقد تتطلب بعض الوظائف منهم ارتداء زيّ محدد مثل البدلة أو الزي الموحد، غير أن هذا يختلف من وظيفة لأخرى.

تقاليد التركيبة العائلية في بريطانيا:

قد نصادف تركيبات عائلية في المملكة المتحدة، مختلفة عن النمط الذي اعتدنا عليه، فمن المسموح أن يعمل الرجال والنساء معاً، وأن يتقاسموا رعاية الأطفال فيما بينهم، كما أن من المسموح أيضاً أن يتزوج شخص من نفس جنسه، بل ومن المسموح في بريطانيا العظمى أن يعيش شخصان معاً وينجبان أطفالاً من دون وجود عقد زواج بينهم.

وكذلك الحال بالنسبة لفرد واحد بريطاني يتولى بمفرده رعاية وتربية الأطفال، فضلاً عن ذلك ، فالطلاق أمر مقبول ومعتاد في المملكة المتحدة، وقد نجد أيضاً أن العلاقة بين الآباء وأبنائهم مختلفة في المملكة المتحدة عن النمط المعتاد في بلاد العالم الأخرى.

تقاليد الطوابير والمواعيد في بريطانيا:

إذا وجدنا طابور من الأشخاص مجتمعين للحصول على خدمة معينة، فيتعين علينا الانضمام إلى الصف لانتظار دورنا، ومن الوقاحة تخطي دور شخص يسبقنا في الصف، وقد يتم على إثر ذلك رفض تقديم الخدمة بشكل قاطع في العديد من الحالات، ومن الممكن حجز موعد للحصول على إحدى الخدمات، مثلما الحال في عيادات الأطباء أو مركز الوظائف “Jobcentre Plus” أو البنوك أو غيرها من جهات توفير الخدمات الأخرى.

يجب علينا في أي زيارة أو مقابلة أو ما شابه ذلك، التواجد في الوقت المحدد للموعد، لأننا قد لا نتمكن من مقابلة الشخص المطلوب إذا فاتنا الوقت المتفق عليه من قبل.

تقاليد الشعب البريطاني في الأسواق:

من تقاليد الشعب البريطاني في الأسواق، أن تكون الأسعار محددة في المملكة المتحدة البريطانية بشكل رسمي، ولا يعتبر أمر المجادلة على الأسعار أو مفاصلة صاحب المتجر على الأسعار أمراً ملائماً بحق المشتري أو التاجر.

تقاليد إعطاء البقشيش في بريطانيا:

من المعتاد إعطاء العمال والعاملات والمرشدين السياحيين وسائقي سيارات الأجرة “بقشيش” وهو عبارة عن قيمة معينة مالية بسيطة، ويبلغ غالباً ما تكون بنسبة 10%، أي 1 جنيه إسترليني على وجبة تبلغ تكلفتها 10 جنيهات إسترليني.أما إذا كانت الفاتورة مُدوناً عليها عبارة رسوم الخدمة مشمولة “service included“، فلا داعي لدفع البقشيش.

ليس من الأمر الإجباري علينا دفع البقشيش، إن لم نرغب في ذلك، أو لم نشعر بأن الخدمة جيدة بما يكفي.

تقاليد الدعوات والجلسات في بريطانيا:

عند الذهاب لدعوة ما في بريطانيا، يتم تقديم الشاي والقهوة والكحول، وقد نتلقى دعوة لزيارة شخص ما في منزله. ومن اللائق عادةً في هذه المناسبات إحضار مشروب أو شوكولاته عند زيارة شخص آخر، ولكن من الممكن أن نسأله إذا ما كان يريد أن نحظر له شيء بعينه مسبقاً.

 

يتم بالعادة تقديم الشاي أو القهوة كمشروب أساسي ومميز في بريطانيا، ويتم تناوله غالباً مع الحليب أو السكر حسب ذوق كل شخص، وقد تقدّم الكحول، غير أن من المقبول طلب مشروب آخر بدلاً منها إن لم يكون الزوار يتعاطونها.

تقاليد الأدب واللباقة في بريطانيا:

تُعد ثقافة اللباقة في دولة بريطانيا من عادات الشعب البريطاني، إذ يحاول أغلب الشعب الإنجليزي أن يتجملوا بالأدب واللباقة، فمثلاً يقولون من فضلك “please” لطلب الأشياء وشكرا لك “thank you“عند الحصول عليها ويجدر القول عذراً “Sorry” للاعتذار عن ارتكاب خطأ معين، أو عند حدوث أمور بسيطة مثل الاصطدام بشخص آخر من دون قصد.