إنّ الدولة السعودية الأولى تأسّست في شبة جزيرة العرب، في سنة (1157/1744)، حيث كان مؤسسها هو محمد بن مسعود بن مقرن استمرت الدولة السعودية الأولى المزيد من التوسع واستمر ذلك حتى نهايتها، وكانت هذه النهاية على يد الجيش العثماني الذي كان يقوده إبراهيم باشا.

سبب تسميتها:


سُميت المملكة السعودية الأولى بهذا الاسم الذي يعود في ذلك إلى سعود الأول، وكانت عاصمتها (الدرعية)، حيث كان النظام السائد بها النظام الملكي، واللغة الرسمية بها هي اللغة العربية وقد نسب هذا الاسم إلى الجد الأكبر لها، وهو اسم علم اشتقاق كلمة سعادة وتعني الأشياء السعيدة، هذا الاسم بدأ يطلق على الذكور في الخليج العربي وذلك في فترة التي تلي القرن الأوسط المتأخر، وتعتبر الدولة السعودية من أكبر الدول مساحة.

حكام الدولة السعودية الأولى:

  1. محمد بن مسعود آل مقرن من (1744-1765).

  2. عبد العزيز محمد آل سعود من (1756-1803).

  3. عبدالله بن سعود آل سعود من (1814-1818).

  4. سعود بن عبد العزيز آل سعود من (1803-1814).

آل سعود ونشأة إمارة الدرعية:

تشير بعض المصادر أنّ قبيلة آل سعود تعود الى قبيلة عنزة، وقد اختلف المؤرخين إلى نسبتهم فقد رأى بعضهم الآخر أنهم يعودون إلى بني حنيفة، حيث كل من حنيفة وعنزة هم من الأوائل، كانت الأسرة السعودية يطلق عليها آل مقرن وذلك نسبة الى مقرن بن مرخان الذي قام بتأسيس الدولة السعودية الأولى.

إمارة السعوديين والحجاز قبل عام (1802م):

بعد إن بدأت الحركة الوهابية وتوسعت إمارة السعوديين، ورغم العديد من الأحداث فإن لذلك الوقت لم تنشب أي حركات حربية بين السعوديين وحكام الحجاز وحكام درعية، حيث تم إطلاق وصف على العلاقه بين السعوديين وحكام الحجاز بوصف المد والجزر؛ حيث جرت العديد من الحروب في بعض الفترات الزمنية، في حين كان الجزء الآخر قد حدث لديهم حركات الركود والسلم، واستمر ذلك الى مدة من الزمن حتى تم ضم الحجاز إلى الدولة السعودية الأولى بالشكل الكامل.

بدايات الاشتباكات العسكرية:

لقد عانت المملكة من العديد من الأزمات التي أدت إلى بداية التزعزع العسكري، وقد بدأت هذه الاشتباكات عندما قاموا علماء مكة بإصدار فتوى كانت تنص على قتال الشيخ وأنصاره، كان ذلك القرار بموجب أنهم لم يقوموا بالتبديل عن رأيهم، وقاموا بالرفض لذلك قام الشريف غالب في إعلان تجهيز حملة عسكرية، وتم ذلك في عام 1205 هجري /1790 ميلادي، حيث بلغ عدد الجيش من عشر آلاف مقاتل مزود بالأسلحة الحربية والذخيرة، وقد انطلقت الحملة حتى وصلت إلى (قصر بسام)، حيث حاصروا أهله نحو عشر أيام، ثم تركوه وواصلوا حتى قرية شقراء.

مكانتها بين الشعوب:

للمملكة السعودية مكانة مرموقه وبارزة في العالم وذلك لعدة أسباب:

  • الوطن الروحي للمسلمين، الذين يبلغ عددهم سدس سكان العالم.

  • تعد المملكة من أغنى دول العالم.

  • حقق الملك عبد العزيز وابنه الملك فيصل تحولاً كبيراً في البلاد.

علم المملكة السعودية الأولى وشعارها:

يشير علم المملكة الى الحاكم والدولة، ويتكون من خط أبيض كبير وشهادة ( لا إله إلّا اللّه، محمد رسول اللّه)، وتحتها سيف يرمز الى القوة والجهاد والحزم في تطبيق القوانيين، وقد جاء ذلك موروث من آل سعود منذ القدم، والعلم السعودي في هذا الوقت هو نفسه الذي تحمله الدولة الأولى والثانية، وحيث أن شعارها كان نخلة بين سيفين.