اضغط ESC للإغلاق

قصة قصيدة أخلفي ما شئت وعدي

أما عن مناسبة قصيدة “أخلفي ما شئت وعدي” فيروى بأنه كان هنالك رجل يقال له أشعب، وكان أشعب رجلًا شديد البخل، وبالإضافة إلى ذلك فقد ان حريصًا وطماعًا، وكان اشعب كثيرًا ما يخرج من قومه ويتوجه صوب المدينة المنورة.