سرعة الحاسوب:

يتم قياس سرعة جهاز الكمبيوتر بالميغاهرتز، مما يعني مليون دورة في الثانية الواحدة، وتخبرك هذه الوحدة بالسرعة مع اتجاه عقارب الساعة، والتي تحدد سرعة وحدة المعالجة المركزية في جهاز الكمبيوتر. حيث يتم استعمالها معًا، وفي كل مرة يختلف عدد الدورات بسبب اختلاف أداء جهاز الحاسوب وفقًا للتعليمات. سوف نوضح في هذا المقال الفرق بين السرعة وكيف يمكن الاستفادة من السرعة؟ حيث يتم إعطاء الدرجات (عادةً ما تكون موجودة على الجزء الخلفي من القطعة)، وتميز بشكل أكثر وضوحًا.

مقارنة سرعة المعالج من نفس النوع:

في حال كان لديك أجهزة حاسوب نفس نوع المعالج، من الممكن أخذ الأرقام المطبوعة على الجزء الخلفي من القطعة ومقارنتها مباشرة مع بعضها البعض، وسوف تتمكن من الحصول على الفرق في سرعة المعالجات في جهاز الحاسوب، ومن الممكن أن تؤثر الأمور الأخرى أيضًا على سرعة وحدة المعالجة المركزية، لكنك سوف تلاحظ الفرق في إجمالي سرعة المعالج.

مقارنة بين المعالجات المختلفة:

تعتبر مقارنة المعالجات المختلفة أكثر صعوبة على مدار الساعة، حيث يعمل المعالج بكل شيء في كل جلسة، ولكن نظرًا لأن الأمور قد تكون مختلفة تمامًا، على سبيل المثال على أجهزة الحاسوب القديمة سوف يستغرق المعالج أكثر من جلسة لإكمال عملية على (P4)، ومع ذلك، فإنه عادة ما يتم إكمال عمليتين في كل جلسة وهذا الأمر لا يعتبر سيئًا إذا كان المعالج هو نفس العلامة التجارية.


على سبيل المثال معالج من إنتاج شركة (Intel)، يزيد من عبء العمل تقريبًا، لذلك من الممكن لكل معالج تنفيذ إجراء لكل جلسة، والعلامات التجارية العلاجية المختلفة تستعمل تعليمات مختلفة وهذا يجعل الأمر أكثر صعوبة. أما عن معالج الطاقة المستخدم في (iMac)، عادةً ما يتم تشغيله بسرعة أقل من معالجات شركة (Intel)، لكنه عادةً ما يبذل الكثير من الجهد في الدليل.

لكنه لن يمنحك الفرق الدقيق، ولا يجاد الفرق الدقيق ربما يجب عليك تفعيل التطبيق، وإذا كنت مهتمًا باستعماله على كلا الجهازين، يمكنك رؤية الاختلافات الخاصة بك، ولأن بعض التطبيقات ستعمل بشكل أفضل، لذلك سوف تعمل بعض التطبيقات بشكل أسرع وتكون أجهزة الحاسوب أسرع، بينما ستكون التطبيقات الأخرى أسرع من غيرها.