ما المقصود بتطبيقات المنزل الذكي؟

أصبحت المنازل اليوم تحتوي على العديد من تقنيات حديثة وتستخدم تطبيقات تمنحك الرفاهية والراحة والأمان؛ مثل تقنيات حماية المنازل والتحكم بالإضاءة، ومساعد المنزل الذكي في التنظيف الذاتي، والتحكم بدرجات الحرارة وفتح وغلق الأبواب الداخلية والتعامل مع الأجهزة المنزلية والحدائق المنزلية، وطرق الري الحديثة.

ما هي تقنيات المكانس الروبوتية Robot Vacuums؟

كان أول ظهور للمكانس الذكية (Robot Vacuums) في عام 2002، حيث أثارت فضول الجميع ورغبتهم بمعرفة المزيد حولها، وانتشر لها مقاطع فيديو تبين طريقة عملها. ثم مع التقدم التقني الكبير وانخفاض الأسعار، أصبحت تلك المكانس دعامة أساسية في المنازل الأمريكية؛ إذ أكدت دراسة أمريكية حديثة أنه من بين كل خمس مكانس، هناك مكنسة ذكية واحدة.

كيف تعمل المكانس الذكية أحدى أهم تطبيقات المنزل الذكي؟

تستخدم جميع المكانس الكهربائية إما أجهزة خاصة باستشعار (Sensor)، وكذلك هناك كاميرات مع أجهزة استشعار (camera+sensor) لأداء مهام المعاينة الأرضية. ولذلك تجد النماذج الخالية من الكاميرا تتحرك عشوائيًا، وتقوم بالتنظيف على فترات متكررة حسبما يتم ضبطها دون أن تميز بين الأماكن الأكثر حاجة للنظافة في المنزل.

بينما النماذج التي تحتوي على كاميرا ستمتاز بسهولة أداء المهام وسرعة في التنظيف أكثر من غيرها. إذ يمكن برمجتها لتشغيلها بانتظام في الوقت الذي تحدده، خاصة وأن بعضها يدعم شبكة (Wi-Fi) ما يسهل برمجتها من بعيد. حيث يقوم جهاز استشعار الأتربة في بعض النماذج بتحديد موقع المناطق التي تتطلب عمليات مسح إلكترونية متكررة؛ وبذلك لن يتم تجاهل الأتربة الموجودة أسفل الكراسي.

يمكن للعديد من روبوتات المكانس الكهربائية تحديد مواقع حواف الأثاث المنزلي وخطوات المستخدمين؛ فتجدها تتحرك ببطء قبل أن تصطدم بساق الطاولة. وستدهش عندما تعرف أن هناك نوعيات باهظة الثمن، تخبرك بانتهاء تنظيف الغرفة لتبدأ فى غيرها.

ما مدى فعالية المكانس الروبوتية في التنظيف؟

تكون المكانس الروبوتية الذكية أكثر فعالية ممّا توقّعه الكثيرون وقدرتها على التنظيف كبيرة، حيث أنها تقضي وقتًا في التنظيف أكثر من الإنسان؛ وكذلك تلتقط الغبار وشعر الحيوانات الأليفة بسهولة. وكما أنها مثالية لمن لا يستطيعون التعامل مع الأحمال الثقيلة.

تتميز الأنواع الأغلى ثمنًا منها لقدرة وطاقة في الشفط أكبر، وميزات أكبر وملحقات إضافية وفرش أفضل؛ ممّا يعني دخولها للزوايا بشكل أكبر وقدرتها على المشي على حواف السجاد وتجنب الكابلات دون أن تتعطل. وكما أنها تتجول تحت الأريكة مهما كان انخفاض هذه الأريكة، ممّا يوفر عليك عبىء حريك الأريكة أو حملها. وكذلك، تتميز تلك المكانس باحتوائها على صناديق نفايات أكبر، كما تعمل بطارياتها لفترة أطول، وتعرف متى يجب شحنها.

أهم الميزات الذكية في روبوت المكنسة الذكية:

كما يتجه المختصين إلى ميزات تجعل روبوتات المكانس الذكية تميّز الفارق بين ساق الكرسي والمزهرية الفخمة وكافة أثاث المنزل، وذلك من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الألة، لتتجه إلى تنظف ما يحتاج إلى ذلك وتتفادى الأخرى. وكما قد تتكيف أيضًا لتنظيف المناطق الأكثر اتساخًا، دون الحاجة لإخبارك بذلك. بل سيصبح بإمكانك إخبار المكنسة صوتيًا بأن عليها دخول غرفة معينة لتنظيفها. وإن مزيدًا من تكنولوجيا أجهزة الاستشعار، والكاميرات والذكاء الاصطناعي، سيجعل هذه المكانس أكثر قوة وذكاءً من ذي قبل.

ما هي المخاوف من تطبيقات المنزل الذكي؟

بسبب زيادة الطلب على شراء المكانس الذكية الروبوتية، فمن المتوقع أن ترتفع مبيعاتها بسبب اتجاه الكثير من المهتمين في الأجهزة الذكية في منازلهم لشرائها، وهناك خوف بشأن شعور المستخدمين بقلق متزايد من خطورة مشاركة بيانات المنزل بواسطة تلك الروبوتات مع شركات أخرى.

تخيل لو كان روبوت مكنستك الذكية يرسل لقطات حصرية حول كل من هو في المنزل، وكل ما يخص المستخدمين عن أطفالك وحيواناتك الأليفة، أو حتى العلامات التجارية التي تشتريها في منزلك، وعندما يصبح المستهلكون أكثر ثقة بشأن ما يمكن أن تشاهده هذه الروبوتات بالضبط وحماية خصوصيتهم، فسيكون كسب ثقتهم هو المفتاح لشرائهم تلك المكانس الروبوتية.

هل يمكن لروبوت المكنسة الذكية التنقل بسهولة في المنزل؟

هناك مصدر قلق حول إمكانية التنقل بين أركان المنازل الكبيرة المساحة لوحدها، وخاصة التي تحتوي على السلالم، حيث أن المكنسة الذكية لا يمكنها تنظيف جميع أنحاء المنزل مثل السلالم. وتأتي المكانس الربوتية مزودة بأدوات استشعار؛ حتى لا تتعثر في الطابق السفلي أثناء تنظيف الأرضيات العليا. لذلك عليك حملها من طابق إلى طابق إذا كنت تريد تنظيف المنزل بالكامل. ولا شك في أن المكانس الذكية الروبوتية ابتكار مميز لمساعدتك في تنظيف منزلك دون رفع إصبع واحد، لكن يبقى السعر حائلًا دون انتشارها بين جميع الفئات من المستخدمين.