على الرغم من التطور التقني الكبير الذي نشهده في وقتنا الحالي، إلا أن العلم لم يتمكن حتى الآن من جعل حركة الروبوتات مطابقة لحركات البشر بالدقة لكبيرة جداً، ومع أن الكثير من الروبوتات الجديدة قادرة على القيام بالمهمات الصعبة كالتحرك في أماكن يصعب الوصول إليها، وحتى المساهمة في الأعمال الصناعية كتجميع السيارات ولحام والمعادن، إلا أن حركة أذرع الروبوتات الشبيهة بالبشر بقيت تحتاج إلى المزيد من الضبط فيما يتعلق بشدة ضغطها على الأشياء ودقة الإمساك بها.

ما هو الهدف من الروبوت؟

قام علماء تابعون لشركة تويوتا اليابانية بتطوير روبوتا مُعدّ بهدف تقديم العون لذوي الاحتياجات الخاصة في مختلف أمورهم، وكمثال على تطور العلم في مجال الروبوتات المنزلية، حيث قام مجموعة من العلماء الأمريكيين منذ مدة بتطوير منظومة إلكترونية قادرة على مساعدة الروبوتات بالإمساك بالأشياء الصغيرة، بدقة تصل إلى 99% تقريبًا، أما شركة تويوتا اليابانية فقد طورت روبوتاً خاصاً لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في شؤونهم، ومثل معظم الروبوتات، صممت تويوتا هذا الروبوت لمساعدة ذوي الإعاقة وكبار السن، حيث أن تويوتا هي شركة يابانية يقع مقرها الرئيسي في اليابان وهي البلد التي يُصاب سكانها بالشيخوخة بسرعة أكبر ممّا يُصاب بها باقي سكان العالم.

روبوت (Human Support Robot):

حيث أشار الخبراء في تويوتا إن هذا الروبوت (Human Support Robot) قد تم تصميمه لأول مرة عام 2015، وتم تعديله مؤخراً، فهو قادر على القيام بالعديد من المهام المنزلية عن طريق التحكم به عن بعد بواسطة الأجهزة الذكية. وكما أنه مزود بقاعدة محمولة على عجلات صغيرة، تمكنه من التحرك بسهولة في أرجاء المنزل، والكاميرات المركبة عليه تمكن المستخدم من رؤية الأشياء عن بعد وتوجيهه لجلبها، باستخدام تطبيق معين يثبته المستخدمون على أجهزتهم الذكية. وأهم ما يميز هذا الروبوت هو دقة الحركة وقدرته على التقاط الأشياء دون الإضرار بها.

مميزات الروبوت:

حيث أنّ الروبوت الذي يصل طوله 3 أقدام ووزنه حوالي 81 رطلاً قد تمكن من القيام بالمهام الأساسية التي تم اختباره فيها، وتشمل كل من فتح الأبواب وشراء الطعام وتقديم الطعام وغيرها من المهام التي قام بها عوضاً عن الشخص المصاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، يُعد روبوت تويوتا الجديد خليطاً من جميع روبوتات تويوتا القديمة، حيث يجمع في مميزاته بين روبوت (Asimo) وروبوتات النقل والروبوتات التي يُمكِن ارتداؤها، فلا يحمل الروبوت الجديد اسماً معيناً.

وكما يوجد بالروبوت شاشة وكما يحمل كاميرات لتحاكي بذلك وظيفة العينين، حيث توجِه نفسها تلقائياً تجاه المتكلم أو اتجاه المهمة المطلوبة، ويقوم الروبوت بتنفيذ الأوامر الصوتية مثل فتح الأبواب وجلب الطعام وغيرها، يعمل الروبوت لمدة ثلاثة ساعات مستخدمًا في ذلك البطارية، على الرغم من هذه المميزات، تقول تويوتا بأن الروبوت لا يمكنه شحن نفسه.