تجهيزات التعامل مع الروبوت التعليمي:

لكي يتم التعامل مع هذه التقنيات بالشكل الصحيح ومع الروبوتات التعليمية، فلا بد من تجهيز وإعداد كل من المدرسة والمدرس والطالب، والعمل على تجهيزهم بالشكل المناسب الذي يتلاءم مع استعمال الروبوت.

إعداد المدرسة:

  • لا بد من العمل على تطوير المؤسسات التعليمية لتناسب التعامل والتحدث مع الروبوت، بالإضافة إلى العمل على إنشاء المعامل الحديثة والمختبرات المناسبة.

  • تجهز المؤسسات التعليمية بكل الأدوات المناسبة، وذلك للتعامل معها بنجاح، وكذلك إعداد الطرق المناسبة للمادة العملية والعلمية حتى تتم بشكل ناجح ومشوق.

إعداد المعلم:

يعتبر المعلم هو أساس البنية التعليمية، فهو المايسترو المسؤول الأول عن العملية التعليمية، فلا بد من عمل الدورات اللازمة وتوفير الدورات اللازمة لذلك، حتى يكون ملماً بالموضوع وبهذه التقنيات الذكية، ويقوم بأداء دوره بنجاح والتعامل مع هذه التقنيات، وليتمكن من التواصل مع الطلاب ويكون لديه قدرة على توصيل المعلومة بشكل مبسّط وسهل للطلاب.

إعداد الطالب:

  • لا بد من إعداد طالب متميز لاستقبال العملية التعليمية، حيث أنّ الطالب منذ الماضي قد اعتاد وتبرمج على الحفظ والتلقين للحصول على المعلومات والمادة العلمية.

  • يجب البدء بتأهيل الطالب لاستقبال نظام جديد غير الذي اعتاد عليه، وذلك في الحصول على المادة العلمية بالطرق الحديثة، حيث تعتمد في المقام الأول على البحث عن المعلومات والتجريب من أجل الحصول على المعلومات.

  • لا بد من التدرج والتمهيد له حتى يكون هذا الانتقال مُمهّد له ومُعدّ مسبقاً، فلا يتسبب في الفشل أو حدوث عقبات، ولا بد من استخدام أساليب التشويق وجذب الانتباه وإبداء الآراء بحرية ودون خجل وعدم الاستخفاف بأي آراء تعرض من جانب الطلبة.

علاقة الروبوت بتطور التعليم:

يمكننا تلخيص دور الروبوت التعليمي في تطوير العملية التعليمية فيما يلي:

  • لا بد من تجهيز وعمل نماذج عملية من الروبوت التعليمي، كنماذج عملية للطلاب ليتم تجريبهم لها، وذلك للتعود على التعامل معها، ومن هنا يبدأ الطالب في الإلمام بكل ما يخص الروبوت وكيفية التعامل معه وكيفية توجيهه لأداء المهام.

  • لا بد من وجود معامل وأماكن مخصصة ومجهزة بتقنيات الذكاء الاصطناعي وللروبوتات بأنواعها، حتى يتم فيها تعليم الطالب جيدًا على مبادئ تصميم الروبوت، وكيف يمكنه التعامل معه والتعرف على عمليات البرمجة المختلفة وكيف يمكنه استخدام العمليات المناسبة الروبوت.

  • وبالمقابل سينشأ بذلك جيل مُعدّ جيدًا للتعامل مع التقنيات الحديثة بأنواعها ومواكبة التقدم لديه والقدرة على الابتكار، ومن أهم الإيجابيات المميزة كذلك يحفّز الطلاب على العمل بروح الفريق الواحد، ليتم بذلك للمشاركة في النهوض بالعملية التعليمية بالصورة المطلوبة.