نبذة عن لغة البرمجة إيفل – Eiffel Programming Language:

 

تعد لغة البرمجة إيفل واحدة من لغات البرمجة الموجهة للكائنات (Object Oriented Programming Language)، والتي تم تصميمها وتطويرها من قبل المستشار الفرنسي الذي يعمل في مجال لغات البرمجة برتراند ماير (Bertrand Meyer)، وتم البدء بالعمل على هذه اللغة في عام 1985 وكان أول ظهور لها في عام 1986، وتهدف لغة إيفل إلى تعزيز عملية البرمجة الواضحة والسهلة في التعلم والفهم حيث توفر هذه اللغة مجموعة من المكتبات وأساليب البرمجة التي تساعد المبرمجين من إنشاء أكواد برمجية موثوقة وقابلة لإعادة الاستخدام.

 

مزايا لغة البرمجة إيفل – Eiffel Programming Language Features:

 

  • لغة برمجة كائنية التوجه.

 

  • تعمل هذه اللغة على مختلف أنظمة التشغيل (Operating Systems).

 

  • تتميز هذه اللغة الانفتاحية حيث أنها من الممكن أن تعمل مع الأكواد البرمجية المكتوبة بلغات أخرى مثل: الأكواد البرمجية المكتوبة بلغة البرمجة جافا أو لغة البرمجة سي (C) أو (++C).

 

  • تتميز الأكواد البرمجية (Codes) المكتوبة بلغة البرمجة ايفل بالجودة والكفاءة وقابلية الاستفادة منها في مشاريع لاحقة.

 

  • أسلوب كتابة الأكواد بلغة إيفل ثابت وصارم.

 

  • تدعم هذه اللغة مفهوم الوراثة (inheritance).

 

  • العديد من المفاهيم التي تم استخدامها في لغة البرمجة إيفل وجدت طريقها لاحقاً في لغات البرمجة الأخرى مثل: جافا ، (#C).

 

  • تدعم هذه اللغة خاصية التوثيق الآلي.

 

  • هناك العديد من اللغات التي تأثرت بلغة البرمجة إيفل.

 

  • تدعم لغة البرمجة ايفل مفهوم (Polymorphism) والذي يعني تعدد الأشكال، حيث تسمح هذه اللغة بناء دوال تنفذ أوامر مختلفة على حسب الكائن الذي يمرر لها ك (argument).

 

  • تتميز لغة البرمجة ايفل بوجود بيئة إيفل ستوديو (EiffelStudio) وهي عبارة عن بيئة تطوير متكاملة متاحة والتي توفر بيئة موجهة للكائنات.

 

أهم مجالات استخدام لغة البرمجة إيفل:

 

  • تستخدم هذه اللغة بشكل واسع في مجال أنظمة الإتصالات.

 

  • تستخدم في مجال التدريس الأكاديمي.

 

  • تستخدم في مجال برمجة الألعاب.

 

  • تستخدم في مجال برامج الطيران.

 

  • تستخدم هذه اللغة في البرامج الطبية.

 

لغات البرمجة التي تأثرت بلغة البرمجة إيفل:

 

  • لغة البرمجة جافا (Java).

 

 

  • لغة البرمجة (Lisaac).