روبوتات الذكاء الاصطناعي قد تكون بديل في الكثير من القطاعات عن البشر في بعض الأعمال الشاقة، وفي كل الأحوال من المتوقع أن يؤدي الروبوت دوراً كبيراً في حياتنا اليومية في المستقبل، ففي العقود القليلة القادمة يتوقع أن يخرج الروبوت من عالم المصانع والمختبرات، ويدخل حياة البشر اليومية بنفس الطريقة التي دخل بها الكمبيوتر إلى البيوت.

منصات تقنية لتقديم خدمات تعليمية:

الروبوتات التعليمية هي نوع من أنواع هذه الروبوتات الذكية، والتي تتعامل مع مختلف منصات ولغات البرمجة أبرزهم لغة السكراتش والبايثون، في هذا المقال سوف نتحدث عن ما هي الروبوتات التعليمية وما أهم لغات البرمجة التي يمكن استخدامها لبرمجة  هذه الروبوتات.

في الواقع تعليم الأطفال طرق لبرمجة الروبوتات سيعمل على تنمية العديد من المهارات للطلاب، وذلك من إيجاد حل لمشكلة عادةً ما ينطوي على تسلسل منطقي من الخطوات أو الإجراءات، كما يساعد على تطوير مهارات حل المشكلات، مثل المثابرة والتجربة والخطأ وفهم السبب والنتيجة والتفكير التحليلي ومهارات التفكير، بالإضافة إلى مهارات الرياضيات واللغة، كما أنه ينمّي عند الأطفال مهارة التفكير بشكل مبدع ومتابعة الأفكار والحلول المبتكرة.


بعض منصات ولغات البرمجة التي يمكن استخدامها للتعامل مع الروبوتات التعليمية:

منصة (Code.org):

  • هو موقع متخصص في تعليم لغات البرمجة لجميع الأعمار، فهو موقع يتميز بقدرته على تعليم الأطفال والكبار بجميع ما هو متعلق بتقنيات البرمجة، وفي جميع مراحلها المختلفة ويتواجد في كل اللغات.

  • حيث ستكون قادر على تعلم وتعليم ابنك لغة البرمجة من خلال قضاء ساعة واحدة كل يوم، حيث ستتمكن من التّعلُم وستعلم ابنك من خلالها، وذلك بخطوات سهلة التعلم عن طريق برمجة الألعاب البسيطة، والتي تستطيع أن تشاهدها في كل يوم.

  • كما أن الموقع متوفر بأكثر من لغة منها اللغة العربية.

لغة سكراتش (Scratch):

  • هي لغة برمجة جديدة وهي كذلك في ذات الوقت تعد تطبيقًا لتحرير اللغة المبسطة للبرمجة، حيث أنّ سكراتش هي أحد مشاريع مجموعة بجامعة ماساتشوستس للتكنولوجيا لتعليم الطلاب البرمجة بطريقة مبسطة، وذلك عن طريق ابتكار لغة برمجة جديدة تسمّى سكراتش، هذه اللغة تمتاز ببساطتها حيث يعمل عن طريق سحب العناصر والأكواد الخاصة عوضاً عن كتابة الأكواد المعقدة.

  • وتتميز تلك اللغة كذلك بوجود نسخة منها في تطبيق خاص لتعليم الأطفال، وهو يسمّى باسم “Scratch JR” تعمل على الهواتف الذكية.

موقع (Tynker.Com):

  • وهو تطبيق ويب تعليمي، حيث يقوم بتقديم لغة البرمجة بصورة سهلة ومبسطة أكثر، يقدم البرمجة في صورة ألعاب تعليمية تشبه إلى حد كبير تطبيق سكراتش ولكن أسهل.

  • كما أنه يتميز بإتاحة تعليم البرمجة لأكثر من سن، الجميل في هذه المنصة أنه يمكنك أن تختار التطبيقات المناسبة.

  • حيث بإمكان أي فئة أن تقوم بتحديد سنها الخاص، وسيعمل التطبيق على عرض العلم الذي يتوافق مستواه مع مستوى تلك الفئة، وبالفعل يعمل بالشكل التدريجي للتعلم، ولكنه لا يحتوي على اللغة العربية.

برنامج أليس (Alice):

  • يمكن تشبيه هذا البرنامج في وظيفته إلى حد كبير التطبيق “لغة” سكراتش، لكن البرنامج مقدم من جامعة كارنيجي ميلون.

  • ويستخدم في صورة برنامج لأجهزة سطح المكتب، ومن الممكن كذلك أن يتم استعماله كأحد البرامج الخاصة بشؤون الوظائف الموجودة على سطح المكتب.

لغة (Robomind):

  • هي لغة برمجة تعليمية جديدة وسهلة التي تعمل على التوافق مع جهازك الخاص، كما أنها تتوافق مع أساسيات علم الحاسب عن طريق برمجة روبوتك الخاص، فهي متضمنة مجموعة من القواعد لتقوم بعمل التناسب بينها وبين جهازك.

  • كما تقوم كذلك بإعطائك معرفة جيدة بتقنيات البرمجة الشائعة، تم تصميم هذه اللغة لكي تتضمن مجموعة من القواعد المهمة التي تعمل على برمجة الروبوتات مع روبومايند التي ستكسبك معرفة تقنيات البرمجة الشائعة، بالإضافة إلى جعلك على دراية ومعرفة بجهازك والذكاء الاصطناعي بشكل عام والروبوتات.

منصة (block 3):

  • هو بيئة برمجية مفتوحة المصدر شبيه بالسكراتش يمكن للطالب تعلم برمجة الروبوتات بسهولة، تم تصنيعه مع روبوت (mBot) و(mBot Ultimate)، وهو يتوافق تمامًا معهما؛ لأنه تم صنعه وإطلاقه عن طريق نفس الشركة المصنعة لهما، ومن الممكن أن تستطيع تعلم البرمجة عليه بسهولة ويسر.

  • ويتم ذلك بشكل بسيط من خلال عملية السحب وعملية إسقاط اللبنات، دون الحاجة إلى كتابة الكود المُعقّد، بالإضافة إلى كونه بيئة برمجية حديثة ومتطورة، يمكنك أن تكون قادراً على التعامل معها وفهمها؛ وذلك لأنها شبيهة المصدر الذي أتت منه لغة سكراتش.