ما هي مراقبة الشبكات؟

تعرف شبكة الإنترنت بأنها البنية التي تشمل الأنظمة الخاصة بالكمبيوتر والتكنولوجيا، التي قامت بإحداث تطور ضخم بمختلف أساليب التجارة ومجالات الاتصالات، إذ أنها تختص بالسماح لمختلف شبكات الكمبيوتر بجميع أنحاء العالم أن تتصل فيما بينها، وترجع بداية ظهور الشبكات إلى  السبعينيات خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم أخذت في التقدم إلى أن صارت تمثل الشبكة الرئيسية التكنولوجية العالمية، وهنالك الكثير من الأنواع لشبكات الإنترنت المتنوعة، و يتم تعيين كيفية استعمالها والاتصال فيما بينها ضمن بعضاً من القواعد التكنولوجيا التي تعمل على تعين تخصص شبكات الكمبيوتر، إذ أن كلاً من أنواع الشبكات والاتصال تتضمن مجموعة من المميزات التكنولوجية المختلفة والمتنوعة. 

في عالم اليوم، أصبح مصطلح مراقبة شبكات الكمبيوتر ( Computer Network)، واسع الانتشار والاستخدام في مجال تكنولوجيا الاتصالات، وتعتبر مراقبة الشبكات عملية هامة وظرورية جداً، من أجل تكنولوجيا المعلومات حيث تقوم على مراقبة كل مكونات الشبكات كأجهزة الراوتر والمفاتيح والخوادم (Server) وغيرها. كما وتشكل مطلبًا هامًا ورئيسياً للشركات في عملياتها اليومية، لذا لنعرف أكثر على طريقة مراقبة الشبكات في المقال التالي.

ما هي عملية مراقبة الشبكات؟

يمكن وصف مراقبة الشبكة بنظام (System) يراقب البنية التحتية الداخلية لتكنولوجيا الاتصالات، من أجل اكتشاف المشكلات المحتملة، حيث يتمكن هذا النظام من تعين عدد كبير من المشكلات التي يمكنها التأثير على الأداء العام لبنية الشبكة الرئيسية، فيقوم بتنبيه مسؤول الشبكة (Network Administrator) عند اكتشاف أي مشكلة، بالإضافة إلى توفير مجموعة من الأدوات المتقدمة لتصحيح هذه المشاكل قبل أن تشكل مشكلة كبيرة رئيسية.

وتستعمل هذه العملية نظامًا من الممكن أن يتضمن مجموعة متنوعة من االتشكيلات، بما في ذلك حلول الأجهزة أو البرامج أو مزيج من الاثنين معًا. كما تقوم هذه العملية بالإشراف على وظائف أي نوع من الشبكات (Network) بما في ذلك الشبكات المحلية (Local Area Network)، أو الشبكات الواسعة (wide area network)، أو الشبكات الافتراضية (virtual private network).

ما الذي تتم مراقبته؟

إن عملية مراقبة الشبكة قادرة على مراقبة النظم مع مجموعة مختلفة من الوظائف والأجهزة المتنوعة، بما في ذلك الخوادم (Server) وأجهزة الحواسيب وأنظمة التشغيل (Operating System) المختلفة، الأجهزة النقالة وغيرها من مكونات النظام. كما تساعد مسؤولي الشبكات (Network Administrator)، في تعيين مشكلات الشبكة وقياس الأداء وحالة الشبكة؛ ممّا يضمن حماية النظام من التهديدات الأمنية الداخلية ويساعد على إنشاء صورة واضحة حول آلية عمل الشبكة.

ومن المهم توضيح إلى أن مراقبة الشبكة لا يعبر عن عملية كشف التسلل في النظام، إذ تركز الأخيرة على الأمن وهي مصممة من أجل تحديد عمليات خرق الشبكة من قبل مستخدمين غير مصرح لهم، بالإضافة إلى استعمال مجموعة متنوعة من الأساليب للكشف عن محاولات القرصنة المتنوعة، بينما تقوم مراقبة الشبكات بتتبع حالة الشبكة والاتصالات غير الموثوقة، وتحديثات البرامج بالإضافة إلى المشاكل التي ذكرناها من قبل.

برامج وأدوات مراقبة الشبكة:

يعتبر برنامج (Ping) المثال الأشهر لبرامج مراقبة الشبكات، وهو عبارة عن أداة برمجية متوفرة على أغلب أجهزة الكمبيوتر التي ترسل رسائل اختبار بروتوكول (IP addres) بين مضيفين. ويمكن لأي شخص على شبكة الاتصال تشغيل اختبارات (Ping) لكي يتم التأكد من جودة الاتصال بين جهازين.

في حين أن (Ping) مفيد في بعض الأوقات، إلا أن بعض الشبكات تتطلب مراقبة أكثر تقدماً ومن الأمثلة على هذه البرامج لدينا (HP (Bachman–Turner Overdrive و(Landesk).

كما تم تصميم نوع معين من نظم مراقبة الشبكة لمراقبة توفر خوادم الويب (web server). فبالنسبة للمؤسسات الكبيرة التي تستعمل مجموعة من خوادم الويب التي توزع في كل أنحاء العالم، تساعد هذه الأنظمة على الكشف السريع عن المشاكل في أي موقع.

بروتوكول إدارة الشبكة البسيطة (Simple Network Management Protocol):

هو بروتوكول إدارة مراقبة وإدارة الشبكة المستعملة على نطاق واسع، ويمكن لمسؤولي الشبكة استعمال نظام (Simple Network Management Protocol)، لمراقبة وإدارة جوانب الشبكات الخاصة بهم من خلال:

  • جمع معلومات حول مقدار عرض النطاق الترددي المستخدم في الشبكة.

  • الاستقصاء النشط لأجهزة الشبكة الخاصة، لطلب الحالة في فواصل زمنية معينة.

  • إعلام المسؤول برسالة نصية في حال فشل الجهاز.

  • إرسال تنبيه من خلال البريد الإلكتروني، عند وصول الخادم (Server) إلى مساحة قرص منخفضة.

  • تجميع تقارير الأخطاء والتي يمكن استخدامها للكشف عن الأخطاء وإصلاحها.