لا تعتبر كل تحديثات ويندوز إلزامية، وهناك ما يسمى بالتحديثات الاختيارية (optional updates)، لكن، هل يجب عليك تنزيلها أم لا؟ بغض النظر عن التحديثات التلقائية التي يتلقاها ويندوز وتظهر بين الحين والآخر، هناك بعض تحديثات برامج التشغيل الاختيارية التي لا يتم تثبيتها تلقائيًا على الكمبيوتر، نظرًا لأنّ مايكروسوفت تعتبرها اختيارية، فأنت لست ملزمًا بتثبيتها ولا يتعين عليك في معظم الحالات، في هذا المقال، سنتحدث عن التحديثات الاختيارية، ومتى يجب تثبيتها، وكيفية تثبيتها في ويندوز.

 

ما هي التحديثات الاختيارية

 

يقوم ويندوز (11) بتنزيل تحديثات الجودة (quality updates) وتثبيتها تلقائيًا عندما تكون متوفرة على خادم مايكروسوفت، توفر مايكروسوفت أيضًا تحديثات اختيارية تحتاجها لتحديد ما إذا كنت تريد تثبيتها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، التحديثات الاختيارية مختلفة عن التحديثات العادية، لن يتم تنزيلها وتثبيتها تلقائيًا على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، ولا تتضمن مطلقًا إصلاحات الأمان (security fixes) أو أي تصحيحات أمان مهمة أخرى، بمجرد توفر التحديثات الاختيارية، سينتظر تنزيلها وتثبيتها، قد تعمل التحديثات الاختيارية على إصلاح مشكلات الاستقرار أو مشكلات أخرى في ويندوز (11)، قد تكون بعض هذه تحديثات اختيارية لبرامج تشغيل الأجهزة (hardware driver)، لديك خيار تثبيت هذه التحديثات أم لا.

 

قد توفر هذه التحديثات أيضًا برامج تشغيل غير مرغوب فيها، لذلك عليك الانتباه قبل تنزيلها وتثبيتها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، قد يُعرض عليك تنزيل برنامج تشغيل لا تحتاجه في الواقع، قامت (Microsoft) بتوسيع نطاق التحديثات الاختيارية، وبدأت الشركة في دفع مجموعة من برامج التشغيل من (Intel)، إذا قمت بالبحث عن تحديثات وانتقلت إلى شاشة التحديثات الاختيارية، فستجد قائمة طويلة من برامج التشغيل القديمة التي قد تؤثر سلبًا على أداء النظام، بعبارة أخرى، تحتاج حقًا إلى توخي الحذر عند تحديد برامج التشغيل وتثبيتها باستخدام شاشة التحديثات الاختيارية.

 

هل يجب عليك تثبيت تحديثات ويندوز الاختيارية

 

توجه (Microsoft) إلى أنّه يجب على المستخدمين استخدام الميزة فقط عندما يكون لديهم مشكلة معينة، بخلاف ذلك، يجب أن تفكر في الحصول على التحديثات من موقع الشركة المصنعة أو انتظار تحديثات برنامج التشغيل التلقائية، نظرًا لأنّ الشركات المصنعة لا تزال تضع علامة على جميع التحديثات الهامة على أنّها تلقائية وتقوم بتثبيتها بشكل مستقل، ممّا يحافظ على تشغيل جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فلا داعي لتثبيت التحديثات الاختيارية كثيرًا.

 

أمّا إذا واجهتك مشكلات معينة مع أجهزتك، مثل مشاكل في لوحة اللمس، أو مؤشر الماوس لا يعمل، أو عدم تعرف الكمبيوتر على محركات الأقراص الصلبة الخارجية، وما إلى ذلك، فعندها يجب أن تبحث عن تحديث اختياري ليقوم بمعالجة هذه المشكلات، فقط في هذا السيناريو تكون التحديثات الاختيارية مفيدة لك، وبالتالي، يجب عليك فقط البحث عن تحديثات اختيارية إذا لم يتم حل مشكلة معينة بعد تنفيذ الإصلاحات العامة، إذا لم يكن كذلك، فابتعد عنها إلّا للضرورة.

 

كيفية البحث عن تحديثات ويندوز الاختيارية وتثبيتها

 

للقيام بفتح التحديثات الاختيارية (optional updates)، اتبع الخطوات التالية:

 

 

  • انقر فوق “الإعدادات” (Settings).

 

  • انتقل إلى خيار “التحديث والأمان” (Update & Security).

 

  • الآن، انتقل إلى علامة التبويب تحديث ويندوز (Windows Update) في الشريط الجانبي الأيسر.

 

  • انقر فوق “عرض جميع التحديثات الاختيارية” (View all optional updates) في الجزء الأيمن.

 

  • ستجد قائمة بتحديثات ويندوز وتحديثات برامج التشغيل الاختيارية هنا، لتثبيتها، حدد المربعات وانقر فوق “تنزيل وتثبيت” (Download and install).

 

  • سيتم الآن تنزيل التحديث وسيقوم ويندوز بتثبيته على جهازك، سيُطلب منك بعد ذلك إعادة تشغيل الكمبيوتر، عند القيام بذلك، سيصبح التحديث ساري المفعول.

 

عادةً ما تعمل التحديثات الاختيارية على تحسين أداء جهازك في معظم الحالات، ولكن إذا بدأت في مواجهة المشكلات بعد تثبيت تحديث اختياري، فلا تضيع أي وقت وقم بإعادته لحالته السابقة “التراجع عن تحديث ويندوز”.

 

الآن، يجب أن تكون قد عرفت سبب احتفاظ ويندوز ببعض التحديثات الاختيارية وكيفية تثبيتها عند الحاجة، أي قم باستخدمها فقط عندما تواجه مشكلة معينة في الأجهزة، وابتعد عنها عندما يعمل جهاز الكمبيوتر بشكل جيد، هل واجهت أي تباطؤ بعد تحديث Windows؟ يمكنك تسريع ذلك عن طريق التراجع عن التحديث (reverting an update)، وإجراء فحص (SFC)، وإجراء تمهيد نظيف (clean boot)، وبعض الإصلاحات الأخرى.