ما هو التحليل الرقمي:

 

هناك العديد من البيانات الموجودة على شبكة الإنترنت، والتي يمكننا أن نصل إليها بطريقة مجانية، وهذه البيانات حتى تصبح ذات قيمة علينا أن نوظفها بطريقة ما؛ وهذه الطريقة هي من خلال العمل على (التحليل والقياس) مما يساعد في خدمة هدفٍ تسويقي تسعى الشركة له، وبدون القيام بذلك هي ليست سوى أرقام غير مفهومة.

 

وأمثل طريقة حتى نستفيد من البيانات هي استخدام مؤشّرات الأداء (KPIs)، حيث أنها تعطينا أرقام يمكننا أن نقوم بقياسها، وبالتالي تساعدنا في التعرف إلى أهداف شركتنا التسويقية وبالتالي نتابع التقدم الذي نطمح إليه.

 

التحليل الرقمي:  هو عملية تقصي البيانات الخاصة بالتواجد الرقمي الخاص بنا ومن ثم العمل على تحليل هذه البيانات وجمعها، و بعد ذلك نعمل على حساب أهداف نشاطنا التسويقي، واستيعاب الأداء العام لها، و إيجاد فرص لتحسين وتطوير الأداء.

 

من المهم أن نعرف أن هذه العملية التحليل الرقمي، دائمة و لا تتوقف عند أداء معين أو نتيجة معينة قد نصل إليها، حيث أنه من الدائم علينا أن نكون طموحين للحصول على نتائج أحسن من السابق. علماً أنه يمكننا أن نلخص بأن هذه العملية، هي: ( قياس أداء، ثم تحليل، ثم تعلم، وبعد ذلك إجراء تعديلات بهدف الوصول إلى نتائج أفضل).

 

أنواع البيانات التي تحلل رقمياً:

 

  • تحليل البيانات النوعية: حيث هي عبارة عن بيانات عن اقتراحات ورأي وتكون على شكل معلومات، وليس على شكل أرقام. مثل رأي الزبون في خدمة نقدمها له أو معلومات من الزبائن عن أسباب اختيارهم للتعامل معنا.

 

  • تحليل البيانات الكمية: حيث تكون عبارة عن بيانات تتضمن معلومات بالأرقام، مثل عدد الزوار للموقع خلال فترة زمنية معينة أو عدد الزيارات من محركات البحث أو عدد الزيارات من موقع معين مثل انستقرام او فيسبوك.

 

الخطوات العملية لعملية التحليل الرقمي:

 

  • تحديد الأهداف التسويقية التي نطمح إليها، مثال: عدد الزوار الذين نرغب أن يزوروا الموقع خلال فترة زمنية محددة، أو عدد الزوار الذين يسجلون في الموقع الخاص بنا، أو رقم معين من المبيعات أو عدد معين من الطلبات.

 

  • استخدام الأداة التحليلية المناسبة، التي نستطيع من خلالها أن نقيس الأهداف التي قمنا بتحديدها في السابق.

 

  • ننشئ الأهداف التسويقية على الأدوات، وننشئ أيضاً التقارير لقياسها.

 

 

وبكل تأكيد هناك العديد من الأدوات الخاصة بالتحليل الرقمي، التي من خلالها يمكننا أن نقوم بقياس أداءنا، والتأكد من خلالها من أننا بالفعل على الطريق الصحيح لتحقيق هذه الأهداف.