استضافة الويب هي خدمة لا غنى عنها يجب أن تأخذها في الاعتبار عند بدء تشغيل صفحة الويب الخاصة بك. ولكن ما هو الاستضافة؟ ما هو الأنسب؟ لماذا من المهم استضافة الويب على خادم جيد؟

 

ما هي استضافة المواقع الإلكترونية؟

 

بكلمات بسيطة، إنها خدمة يؤجر فيها مقدم الخدمة خادمًا متصلًا بالإنترنت. في هذه المساحة المستأجرة، يمكنك تخزين جميع الملفات أو البيانات المطلوبة حتى يعمل موقع الويب الخاص بك بشكل صحيح.

 

بدوره، الخادم هو جهاز كمبيوتر مادي يعمل بشكل مستمر بحيث تكون صفحتك متاحة على مدار 24 ساعة في اليوم ، 7 أيام في الأسبوع لأي شخص يريد رؤيتها. في الأساس، هو جهاز متصل بالإنترنت من خلال شبكة ذات عرض نطاق ترددي أوسع من الاتصالات المحلية المعتادة.

 

وبهذه الطريقة، يكون كل من يوفر الاستضافة مسؤولاً عن الحفاظ على تشغيل الخادم دون انقطاع. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تضمن أمنها، أي حمايتها من الهجمات الضارة. وعلى وجه الخصوص، أن تكون قادرًا على نقل المحتوى الكامل الخاص بك (نصوص، صور، مقاطع فيديو، ملفات بشكل عام) من الخادم إلى متصفحات زوارك.

 

كيف تعمل استضافة المواقع الإلكترونية؟

 

عند إنشاء البوابة الإلكترونية عبر الإنترنت، تضع خدمة الاستضافة جميع ملفاتها على الخادم. يوفر مضيف الويب هذه المساحة لك لتخزين موقع الويب الخاص بك على الإنترنت. في البداية، تقوم بمشاركة مساحة شبكة على الخادم. ثم مع زيادة احتياجاتك من حيث مساحة تخزين الإنترنت، يمكنك بعد ذلك اختيار مساحة منفصلة على الخادم لبوابتك الإلكترونية. يتولى موفر استضافة الويب مساحة التخزين هذه نيابة عنك ، مما يضمن الوصول الناجح إلى موقع الويب الخاص بك على الإنترنت.

 

عندما يكتب المستخدمون اسم المجال الخاص بك على متصفح الويب الخاص بهم ، يتصل جهاز الكمبيوتر الخاص بهم بالخادم الذي تتم استضافة موقع الويب الخاص بك عليه. ثم يرسل هذا الخادم الملفات المعروضة للعرض إلى المستخدم على المستعرض الخاص به.

 

هناك نوعان أساسيان من حلول استضافة الويب. أحدهما خدمة مجانية والآخر هو خدمة مدفوعة الأجر. الخدمة المجانية مجانية لمستخدمها النهائي وتدعمها الإعلانات بشكل كبير. من ناحية أخرى، تعد الخدمة المدفوعة أكثر موثوقية وأمانًا على المدى الطويل، وتوفر مرونة أكبر بكثير من حيث التخزين للتعامل مع حركة المرور الكثيفة عبر الإنترنت. من المفهوم أن مزود حلول الاستضافة المجانية سوف يلبي الحاجة إلى مدونتك الشخصية أو موقع الويب غير التجاري.