Uncategorized

من هو أحمد عزت باشا؟

اقرأ في هذا المقال
  • من هو أحمد عزت باشا؟
  • حياة أحمد عزت باشا.
  • متى توفي أحمد عزت باشا؟

من هو أحمد عزت باشا؟

أحمد عزت باشا، (1864-31 مارس 1937)، كان يُعرف باسم أحمد عزت فورغاش بعد قانون اللقب التركي لعام (1934)، كان جنرالًا عثمانيًا من أصل ألباني أثناء الحرب العالمية الأولى، وكان أيضًا أحد آخر الصدور العظام في الإمبراطورية العثمانيّة (14 أكتوبر 1918 – 8 نوفمبر 1918) وآخر وزير خارجيتها.

حياة أحمد عزت باشا؟

وُلد في ناسليتش، ماناستير فيلايت، لعائلة ألبانية، كان والده موظفًا حكوميًا بارزًا في المنطقة، من (1887) إلى (1890) تلقى تعليمه في الجغرافيا الإستراتيجية والعسكرية في الكلية العسكريّة العثمانيّة، بينما درس لاحقًا حتى عام (1894) في ألمانيا تحت قيادة كولمار فرايهر فون دير غولتز.

نتيجة لمشاركته في الحرب اليونانيّة التركية تمت ترقيته إلى رتبة عقيد ميرالاي، في عام( 1908) بعد ثورة تركيا الفتاة أصبح رئيسًا لهيئة الأركان العامة العثمانيّة، خلال تلك الفترة (في ظل حكومة تركيا الفتاة) كان يعارض الأعمال العسكرية للجيش العثماني بقيادة محمود شوكت باشا ضد القوميين الألبان خلال الثورات الألبانيّة عام (1910).

وأدّى معارضته القوية لسياسات محمود باشا إلى إقالته وإعادة تعيينه في اليمن في فبراير (1911) في عام (1916) تم تعيينه قائداً للجيش الثاني الذي حارب في القوقاز إلى جانب الجيش الثالث، في عام (1917)، تم تعيينه لقيادة مجموعة جيوش الأناضول، والتي كانت تتألف من الجيشين الثاني والثالث.

أعلى رتبة حصل عليها كانت رتبة المشير، بعد الحرب، تمت دعوته لقيادة الحكومة الموقعة على هدنة مودروس، على الرّغم من أن فترة ولايته كانت قصيرة المدة، إلّا أنّه كان ملحوظًا من خلال كونه الموقع على هدنة مودروس نيابة عن الإمبراطوريّة العثمانيّة في (30) أكتوبر (1918)، وبالتالي وضع نهاية للحرب العالميّة الأولى للعثمانيّين.

كما شغل في نفس الوقت منصب وزير الخارجية خلال فترة رئاسته للوزراء، تم فصله في (8) نوفمبر (1918)، بعد ذلك، تعرض لانتقادات لأنه سمح لجميع الباشوات الثلاثة بالهروب إلى الخارج ليلة 2 – 3 نوفمبر قبل أن يتم تقديمهم للمحاكمة في المحاكم العسكرية التركيّة (1919-20) بتهمة الجرائم بما في ذلك الفظائع ضد أرمن الإمبراطوريّة.

متى توفي أحمد عزت باشا؟

أمضى أحمد عزت باشا معظم أيام رئاسته للوزراء البالغة (25) يومًا طريح الفراش بعد إصابته بالإنفلونزا الإسبانية عام (1918)، بعد تفكك الدولة العثمانية وفقدان لقب الباشا بعد إنشاء جمهوريّة تركيا، اتخذ أحمد عزت لقب (Furgaç) في عام (1934).

وتوفي في (31) مارس (1937) في اسطنبول، كما تعرضت قرارات أحمد عزت باشا خلال حملة القوقاز لانتقادات واعتبرت أحد عوامل فشلها، في حين أن سمعته العالية اللاحقة في تركيا تُعزى إلى نشاطه الناجح خلال حرب الاستقلال التركيّة.

المصدر
موسوعة الإمبراطورية العثمانية. غابور أغوستون ، بروس آلان ماسترز. ص 398وليام ميلر الإمبراطورية العثمانية وخلفاؤها ، 1801-1927 روتليدج ، 1966 ISBN 0-7146-1974-4جودوين ، جايسون (1998). أسياد الآفاق: تاريخ الإمبراطورية العثمانية. نيويورك: H. Holt ، 59،179–181. ISBN 0-8050-4081-1.ليبير ، ألبرت هاو (1913). حكومة الإمبراطورية العثمانية في عهد سليمان القانوني. كامبريدج ، ماساتشوستس: مطبعة جامعة هارفارد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى