اسلامالحديث النبوي

أبو التياح والرواية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن أبي التياح
  • روايته للحديث
  • من رواية أبي التياح للحديث

ما زالت سيرتهم تروى للذائدين عن مصدر إسلامِهِمُ الحَنيف، همْ من لازموا رسولَ الله صلّى الله عليه وسلّم، همْ أحبابُه، همْ خير قرن الأمّة، همْ أبو هريرة وبنُ عمر وبنُ عبّاس وأبو ذرٍ وحذيفة، هم الصّحابةرضي الله عنهم ذلك الجيل الّذي صنعوا المجد ودوّنوه، هم رواة الحديث النبوي الشريف عن حبيبهم المصطفى عليه الصّلاة والسّلام، وهم  التّابعين من بعدهم وها نحن نحطُّ رحالنا في سيرتهم العطرة حيث العدالة والضّبط حيث حفظ في الصدّور وفي السطور وهم الّذين ما زالت أسماؤهم موثّقةً كرواةٍ عظام، وها نحن نصل إلى تابعيّ جليل من رواة الحديث النبوي الشريف إنّه أبو التَّيَّاح فتعالوا نقرأ في سيرته العطرة رحمه الله تعالى.

نبذة عن أبي التياح

هو التّابعيّ الجليل، أبو التَّيَّاحِ، بزيدُ بنُ حُميدٍ الضَّبْعيّ، من رواة الحديث النّبويّ الشريف، من سكانِ البصرة وعلمائها في زمانه، أُشتُهِر بكثرة العبادة والورعِ، وكان ممّن يشهد له بعلم الحديث النّبويّ، وقد كانت وفاته كما أورد الإمام الذّهبيّ في العام الثّلاثين بعد المائة من الهجرة النّبويّة يرحمه الله.

روايته للحديث

كان أبو التَّيَّاحِ يزيدُ بنُ حُمَيْدٍ من التّابعين الّذين رووا الحديث عن كثير من المحدثين ، وممّن روى عنهم من الصّحابة: أنس بن مالكٍ وعِمرانِ بنِ حُصينٍ وغيرهم رضي الله عنهم، كما روى عن جملة من التّابعين من أمثال: عبدالله بن الحارث ومُطْرَفٍ الشّخيرِ وأبي عثمان النّهديِّ وصَخرِ بنِ بدرٍ وغيرهم يرحمهم الله، كما روى الحديث النبوي الشريف من طريقهِ كثيرٌ من الرّواة المحدّثين من أمثال:حمّاد بن زيدٍ وحمّاد بنُ سلَمةَ وابنُ أبي عَروبة وشُعبة بنُ الحجّاج وهمّام بنُ يحيى وغيرهم يرحمهم الله، وكان من أهل الثّقة بين المحدّثين وروى له جماعة الحديث.

من رواية أبي التياح للحديث

ممّا ورد من رواية أبي التَّيّّاح يزيد بن حُمَيدٍ ما أورده الإمام مسلم في صحيحه: (( حدّثنا أبو بكرِ بنُ أبي شيْبَةَ حدّثنا أبو أسامةَ حدّثنا شُعْبَةُ عن أبي التَّيَّاحِ قال: سَمِعْتُ أبا زُرْعَةَ عن أبي هريرةَ عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: ( يُهْلِكُ أُمَّتِي هذا الحَيُّ من قريشٍ ) قالوا فَما تأمُرُنا؟ قال: لوأنّ النّاسَ اعْتَزَلُوهمْ )) من كتاب الفتن، رقم الحديث 2917.

المصدر
سير أعلام النبلاء للذهبيصحيح مسلم للإمام مسلمتهذيب الكمال للمزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى