اقرأ في هذا المقال:

يعتبر الضرس أحد أجزاء فم الإنسان، حيث أنَّ المسلم عندما يؤلمه ضرسه بسبب تخلل السوس بداخله فإنَّه يلجأ إلى الخالق والمصور ويرفع يديه ويدعوه وهذا لتخفيف ألم السن هذا، وقد جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من الأدعية والرقية الشرعية لآلام الأسنان، وعن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يعلمهم من الأوجاع ومن الحمى أن يقول : “بسم الله الكبير، نعوذ بالله العظيم من شر عرق نعار ومن شر حر النار”.

 

ما هو دعاء آلام الضرس

 

تتوافر الكثير من الأدعية المأثورة عن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، والتي يمكن للفرد المسلم أن يدعو بها الله تبارك وتعالى وهذا لكي يُخفف عليه ألم الأسنان، ومن بين تلك الأدعية ما يلي:

 

  • أن يدعو المسلم بدعاء سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام لتخفيف ألم الأسنان وهذ من خلال قوله: “في رواية عن الصحابي الكريم عبدالله بن عباس رضي الله عنه وأرضاه بأنَّه يقول: جاء رجل يشتكي من ألم الضرس لرسول الله صلَّ الله عليه وسلَّم، فقام الرسول محمد صلَّ الله عليه وسلَّم فرقاه حيث قال عليه السلام:أسكني أيَّتُها الريح أسكنتك بالذي سكن له ما في السموات والأرض وهو السميع العليم“.

 

وقال سيدنا محمد عليه السلام الدُعاء المذكور آنفاً لسبع مرَّات على التوالي وهذا إلى أن تماثل الرجل الذي جاء إليه بالشفاء من ألم السن القاسي.

 

  • وكذلك أن يدعو الفرد المسلم ويقول في دُعائه: “اللَّهُمَّ ربِّ الناس اشفي أنتَ الشافي شفاء لا يُغادر سقماً“.

 

ومن المستحب قبل أن يتوجه الفرد المسلم للدعاء لله تبارك وتعالى طالباً منه ما أراد أن يتوضأ قبيل الدُعاء وأن يُخلص النية لله تبارك وتعالى.

 

ولا يُشترط على الفرد المسلم عند اتيانه للدعاء لتخفيف آلام الأسنان أن يقول دعاء ذو صيغة معينة ومشروطة، ويمكنه الدعاء بأي صيغة أراد وأي صيغة كانت وبأسلوبه الذي يُريد، وإنَّما عليه أن يُضمن في دُعائه الإيمان واليقين بأن الله سبحانه وتعالى سوف يخفف عليه آلام الأسنان والضرس.