اسلامالسيرة النبوية

زواج النبي من جويرية بنت الحارث

اقرأ في هذا المقال
  • جويرية بنت الحارث
  • زواج النبي من السيدة جويرية

كان للنبي صلى الله عليه وسلم إحدى عشرة زوجة، وكانت السيدة جويرية بنت الحارث رضي الله عنها وأرضاها إحدى زوجات رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم.

جويرية بنت الحارث

هي أم المؤمنين جويرية بنت الحارث بن جزيمة، وكانت متزوجة من ابن عمها اسمه (مسافع بن صفوان) من بني المصطلق، قتل زوجها مسافع في غزوة بني المصطلق، ووقعت في سهم أحد المسلمين لتكون سبية من السبايا.

زواج النبي من السيدة جويرية

بعد أن غزا النبي صلى الله عليه وسلم قوم بني المصطلق، وقعت السيدة جويرية بنت الحارث في سهم أحد الغزاة وكان سهم الصحابي ثابت بن قيس رضي الله عنه.

وبعد وفاة زوجها في تلك الغزوة ووقوعها في سهم ثابت بنت قيس، جاءت السيدة جويرية تطلب من النبي صلى الله عليه وسلَّم أن تستعينه في كتابتها( تحريرها)، وعندها قال النبي لها أقضي كتابتك ( أن أقوم بتحريرك) وأتزوجك، فوافقت جويرية على ذلك، وعندما علم الناس بزواج النبي منها أطلقوا سراح السبايا وحرروهم، وكان اسمها رضي الله عنها برّة وغير النبي اسمها فسماها جويرية.

وتوفيت أم المؤمنين السيدة جويرية بنت الحارث رضي الله عنها في السنة السادسة والخمسين للهجرة النبوية في شهر ربيع الأول، ودفنت رضي الله عنها بالبقيع.

المصدر
إبراهيم الجمل، زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأسرار الحكمة في تعددهن (الطبعة الثانية) ابن حجر العسقلاني (1415هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة (الطبعة الأولى) ابن الأثير (1994)، أسد الغابة في معرفة الصحابة (الطبعة الأولى)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى