اسلامالسيرة النبوية

زواج علي بن أبي طالب من فاطمة

اقرأ في هذا المقال
  • علي بن أبي طالب
  • السيدة فاطمة الزهراء
  • زواج علي من فاطمة

تزوج سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه من فاطمة الزهراء ابنة رسولنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتمّ التسليم.

علي بن أبي طالب

هو الصحابي الجليل علي بن أبي طالب ابن عبد المطلب بن هاشم ابن عبد مناف ابن قصي ابن كلاب ابن مرة ابن كعب ابن لؤي، وابن عم رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولد رضي الله عنه قبل ثلاثة وعشرين عاماً من الهجرة النبوية الشريفة في شهر رجب.

هو من آل البيت وقيل أنَّ علي ولد داخل الكعبة المشرفة، هو أحد الخلفاء الراشدين ورابعهم، وكان من أوائل من أسلموا، توفي رضي الله عنه في السنة الأربعين للهجرة النبوية في شهر رمضان.

السيدة فاطمة الزهراء

هي فاطمة ابنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فاطمة بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، ولدت رضي الله عنها قبل بعثة رسولنا محمد بخمس سنين، وهي ابنة النبي من السيدة خديجة بنت خويلد، وتوفيت السيدة فاطمة الزهراء في السنة الحادية عشرة للهجرة النبوية وتحديداً في شهر رمضان الكريم.

زواج علي من فاطمة

تزوج الإمام علي بن أبي طالب من فاطمة الزهراء رضي الله عنها ابنة رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام، وسجد رضي الله عنه شكراً لله بعد سماعه خبر موافقة النبي على زواج علي بفاطمة الزهراء، وكان زواجهم في السنة الثانية للهجرة النبوية، وشهد زواجهم سيدنا أبو بكر الصديق وسيدنا عمر بن الخطاب وسيدنا طلحة بن عبيد الله وعدد من الصحابة والأنصار.

ورزقهم الله سبحانه وتعالى من الأبناء والبنات، فكان من الأبناء (الحسن والحسين ومحسن)، ومن البنات كان لهم (أم كلثوم، زينب).

المصدر
إبراهيم الجمل، زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأسرار الحكمة في تعددهن (الطبعة الثانية) ابن حجر العسقلاني (1415هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة (الطبعة الأولى) ابن الأثير (1994)، أسد الغابة في معرفة الصحابة (الطبعة الأولى)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى