اسلامالسيرة النبوية

سرايا في السنة السابعة

اقرأ في هذا المقال
  • سرية غالب بن عبد الله

اقرأ في هذا المقال:

حدثت العديد من الغزوات بعد غزوة خيبر في السنة السابعة للهجرة النبوية الشريفة.

سرية غالب بن عبد الله

وهي إحدى السرايا التي جرت في شهر رمضان المبارك من السّنة السابعة للهجرة النبوية الشريفة، والتي أرسلها النبي إلى بني عوال وأيضاً لبني ابن ثعلبة، وكان مع غالب بن عبد الله مائة وثلاثين رجلاً، فقاموا بالهجوم عليهم كلهم، وقتلوا من أشرافهم وساداتهم، وأيضاً استاقوا الشاة والنعم، وفي هذه السرية حدث درس مهم يختص بنية القلب، حيث قتل الصحابي أسامة بن زيد رضي الله عنه رجلاً اسمه (نهيك بن مرداس)، بعد أن قال هذا الرجل:(لا إله إلا الله )، وعندما قدموا به إلى النبي وأخبر سيدنا محمد بذلك الأمر، قال النبي حينها:(أقتلته بعد ما قال: لا إله إلا الله )، فقال أسامة بن زيد إنّما قالها ذلك الرجل متعوذاً، فَقَالَ النبي: (أَقَتَلْتَهُ بَعْدَمَا قَالَ: لا إِلهَ إِلَّا اللَّهُ)، (فَما زَالَ النبي يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذلِكَ الْيَوْمِ). وبعدها قال النبي: (فهلا شققت عن قلبه فتعلم أصادق هو أم كاذب).

المصدر
الرحيق المختوم/ صفى الرحمن المباركفورينور اليقين/محمد الخضريمختصر الجامع/ سميرة الزايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى