اسلامالسيرة النبوية

غزوة بني المصطلق

اقرأ في هذا المقال
  • سبب غزوة بني المصطلق

لم تكن تلك الغزوة طويلة الذيل أو من ناحية عسكرية لم تكن عريضة الأطراف، ولكن وقعت فيها عدّة أحداث واضطرابات كشفت وفضحت المنافقين.

سبب غزوة بني المصطلق

جرت بعض الأقاويل أنّ غزوة بني المصطلق حدثت في السنة الخامسة للهجرة وقيل أيضاً أنّها حدثت في السنة السادسة للهجرة النبوية الشريفة، وكان سبب تلك الغزوة هوا الحارث بن أبي ضرار رئيس وسيد بني المصطلق أراد هو وقومه وبعض من العرب بعد الاتفاق معهم على غزو النبي وشنّ حرب على المسلمين، وعندها كلّم الحارث بن أبي ضرار رجل اسمه بُرَيدَة بن الحصيب وقال له أنّه يريد غزو النبي ومن معه من المسلمين، فقام بريدة الأسلمي إلى النبي يخبره بذلك الأمر.

وبعد أن تأكد النبي صلى الله عليه وسلم من صحّة الخبر، ندب النبي الصحابة وأسرع بالتجهيز للخروج، وعندها خرج مع النبي عدد من المنافقين لم يخرجوا في غزوة مع النبي قبل ذلك، وكان رسولنا الكريم قد أمّر حينها على المدينة الصحابي زيد بن الحارث وقيل قد أمّر أبو ذر الغفاري وقيل قد أمّر نُميلة الليثي، وبعد ذلك ألقى المسلمون القبض على رجل بعثه الحارث بن أبي ضرار ليكون عيناً على جيش المسلمين ويأتي بخبر جيش النبي صلى الله عليه وسلم، وعندها قتل المسلمون ذلك العين.

المصدر
الرحيق المختوم/ صفى الرحمن المباركفورينور اليقين/محمد الخضريمختصر الجامع/ سميرة الزايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى