اسلامالسيرة النبوية

قصة النبي وعجوز في الجنة

اقرأ في هذا المقال
  • قصة النبي وعجوز في الجنة:

اقرأ في هذا المقال:

قصة النبي وعجوز في الجنة:

كان النّبي الكريم محمد صلّى الله عليه وسلم رحيماً حليماً، وكان الرسول محمد عليه الصلاة والسلام يداعب أصحابه الكرام.

وكان الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام يقابل أصحابه الكرام بالابتسامة وكان النّبي الكريم محمد صلّى الله عليه وسلم لا يقول إلّا الحق وحتى إن كان النّبي عليه الصلاة والسلام مازحاً، وفي يوم من الأيام قدّمت امرأة عجوز(كبيرة في السن) من الصحابيات الكريمات إلى رسول الله محمد صلی الله عليه وسلم وقالت العجوز للنّبي : “يا رسول الله أدعُ الله أن يدخلني الجنة”.

لكنّ النّبي الكريم محمد صلّى الله عليه وسلم داعبها ولكن بقول صادق، حيث أجابها النّبي قائلاً لها: “إنّ الجنة لا تدخلها عجوز”، عندها انصرفت تلك العجوز تبكي، فقال النّبي محمد صلّى الله عليه وسلم للناس حاضرين: “أخبروها أنّها لا تدخلها وهي عجوز”، والمقصد الصادق في جواب النّبي لها هو أنّ البشر يدخلون الجنة بعمر الشباب.

إنّ الله سبحانه وتعالى يقول: (إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً ﴿35﴾ فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا )….سورة الواقعة، أي أنّ العجوز عندما تدخل الجنة يرجع الله سبحانه إليها شبابها وجمالها.

المصدر
«لا يدخل الجنة عجوز».. الصدق حتى في المزاحمائة قصة من صص الرسول صلى الله عليه وسلمالقصة في السنة النبويةحكايات عن الرسول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى