اسلاماقتصاد إسلامي

الهندسة المالية في الاقتصاد والمصارف الإسلامية

اقرأ في هذا المقال
  • مضمون الهندسة المالية.
  • تصنيف الهندسة المالية.

من المعروف أن الاقتصاد الإسلامي نظام مواكب لكل التطوّرات والابتكارات، التي تُستحدث في المجالات المالية والمصرفية، وتم العمل على إنشاء مؤسسات إسلامية قائمة على أساليب حديثة ومتطوّرة، واستخدام التطبيقات التقنية وأدوات الرياضيات والهندسة في المجالات المصرفية والتمويلية، وهذا ما يُعرف بالهندسة المالية، وللتعرف على مفهوم الهندسة المالية ومضمونها لا بدّ من إتمام قراءة هذا المقال.

مفهوم الهندسة المالية:

الهندسة المالية هي مجال واسع يتكون من العديد من التخصصات التي تتعلّق بالنظرية المالية، ومجالات البرمجة وأدوات الرياضيات والأساليب الهندسية، ويمكن تعريفها بأنها تطبيق للأساليب التقنية، ومنها الهندسة المالية والرياضيات المالية في ممارسة التمويل.

مضمون الهندسة المالية:

وتركز الهندسة المالية على أدوات من الرياضيات التطبيقية، وعلوم الحاسب الآلي، والإحصائيات و النظرية الاقتصادية، وبالمعنى الواسع يمكن تسمية أي شخص يستخدم الأدوات التقنية في التمويل مهندسًا ماليًا، على سبيل المثال أي مبرمج كمبيوتر في أحد البنوك أو أي إحصائي في مكتب اقتصادي حكومي.


ومع ذلك فإن معظم الممارسين يقصرون المصطلح على شخص متعلم في مجموعة كاملة من أدوات التمويل الحديث، والذي يسترشد عمله بالنظرية المالية، وتم تقييده في بعض الأحيان إلى أبعد من ذلك لتغطية فقط تلك المنتجات والاستراتيجيات المالية الجديدة. وهناك استخدام قديم لمصطلح “الهندسة المالية”، ويعتبر الأقل شيوعًا اليوم وهو إعادة الهيكلة الصارمة لميزانيات الشركات.

تصنيف الهندسة المالية:

ومع أنّ الهندسة المالية تحمل اسم الهندسة، إلّا أنّها لا تتعلّق بأي من الموضوعات التابعة للهندسة المهنية التقليدية، رغم أنّ العديد من المهندسين الماليين قد درسوا الهندسة مسبقًا، ووكذلك الجامعات التي تمنح درجة الدراسات العليا في مجال الهندسة المالية، تشترط على المتقدمين أن يكون لديهم خلفية سابقة في الهندسة أيضًا.


وفي الولايات المتحدة لا يعتمد مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET) درجات الهندسة المالية ضمن الهندسة التقليدية، وتم اعتماد برامج الهندسة المالية من قبل الرابطة الدولية للتمويل الكمي. وتلعب الهندسة المالية دورًا رئيسيًا في أعمال المشتقات التي يحركها العملاء، والتي تشمل النمذجة الكمية والبرمجة والتداول، وإدارة المخاطر في المنتجات المشتقة، وفقًا للوائح ومتطلبات بازل لرأس المال (السيولة).


والمحلل الكمي هو مصطلح واسع يشمل أي شخص يستخدم الرياضيات لأغراض عملية، بما في ذلك المهندسين الماليين، وغالبًا ما يتم أخذ الكمية على أنها تعني الكمية المالية، وفي هذه الحالة تكون مشابهة للمهندس المالي، والاختلاف هو أنه من الممكن أن تكون كمية نظرية، أو كمية في مكانة متخصصة واحدة فقط في التمويل، ويشير مصطلح المهندس المالي عادة إلى ممارس ذو خبرة واسعة.


وتم إنشاء برامج الدرجة الأولى في الهندسة المالية في أوائل التسعينيات، لذا يستخدم بعض الأشخاص مصطلح “مهندس مالي” للإشارة إلى شخص حاصل على شهادة في هذا المجال، وكان برنامج الهندسة المالية في كلية البوليتكنيك بجامعة نيويورك، أول منهج يتم اعتماده من قبل الرابطة الدولية للمهندسين الماليين.

الهندسة المالية في المؤسسات المالية الإسلامية:

تقوم المؤسسات والمصارف الإسلامية على العمل بأساليب الهندسة المالية، ومتابعة استخدام التطبيقات التقنية الحديثة، وأدوات الرياضيات والنظريات المالية؛ لتسيير العمل ضمن التطوّرات التي تحدث في المجالات المصرفية، ومواكبة كل ما هو جديد في المعاملات المالية والمصرفية، بما يتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية وأحكامها.

المصدر
الهندسة المالية الإسلامية بين النظرية والتطبيق، عبد الكريم قندوز، 2015موسوعة المصطلحات الاقتصادية والإحصائية، عبد العزيز فهمي، 1981الهندسة المالية، أسعد رياض، 2001صناعة الهندسة المالية، سامي السويلم، 2000البورصات والهندسة المالية، فريد النجار، 1999

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى