اسلامالحديث النبوي

محمد بن زياد الألهاني والرواية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن محمد بن زياد الألهاني
  • روايته للحديث
  • من رواية محمد بن زياد الألهاني للحديث


إنَّ الحديثَ النَّبويَّ الشَّريفَ لهُ خصوصيَّةٌ عندَ أمَّتِنا الإسلاميَّة بوصفِه مصدراً تشريعيَّاً بعدَ القرآنِ الكريمِ، وقد تواصَلَتْ جُهودُ العُلَماءِ في حفظِه سواءً في الصُّدورِ أمْ في السُّطورِ منْ زمنِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم من بابِ الصَّحابَةِ رُضوانُ اللهِ عليهِم الّذين واصلوا المهمَّةَ في نقْلِ الحديثِ للتَّابعين، وقدْ برَزَ منَ التَّابعينَ رواةٌ عِظامُ كانَ لَهُمُ الأَثَرَ الكبيرَ في إَيصالِ ما كانَ منَ الصَّحابَةِ لِيكْتَمِلَ سَنَدُ الحديثِ إلى الأمَّة في كلِّ زمانٍ ومكانٍُ، وها نحنُ في بحثِنا في رواةِ التَّابعينَ عنْ سيرِهمْ وأخبارِهمْ وجهودِهم المُتَواصِلَةِ نصِل إلى راوٍ منْهمْ، إنَّه مُحَمَّدُ بنُ زيادٍ الألْهانِيُّ، فتعالوا تقرأُ في سيرَتِهِ مَعَ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ.

نبذة عن محمد بن زياد الألهاني:

هو: التَّابعيُّ الجليلُ، أبو سُفيانَ، مُحَمَّدُ بنُ زيادٍ الأَلْهانِيُّ الحِمْصِيُّ، منْ رُواةِ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ، كانَ يَسْكُنُ حمصَ إحدى قرى بلادِ الشّأمِ، وكان فقيهها، أدركَ زَمنَ الصَّحابَةِ رُضوانُ اللهِ عَلَيْهمْ وروى الحديثَ عنْهُم وكانَتْ وفاتُهُ رَحِمَهُ اللهُ في العامِ الأَربَعينَ بعدَ المائَةِ منَ الهِجْرَةِ النَّبَوِيَّةِ تقريباً.


روايته للحديث:

كانَ مُحَمَّدُ بنُ زيادٍ الأَلْهانِيُّ منْ رُواةِ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ، وقدْ روى الحديثَ منْ طريقِ أبي أمَامَةَ الباهِليُّ منَ الصَّحابَةِ رَضِيَ اللهُ عنْهُم، كما رَوَى عنْ عددٍ منَ التَّابعينَ منْ أمثالِ: أبي عِنَبَةَ الخَوْلانِيِّ وعبدِ اللهِ بنِ أبي قيسٍ وأبي راشِدٍ الحُبْرانِيِّ وغيرِهمْ يرحَمُهُمُ اللهُ.

أمَّا منْ رَوى الحَديثَ منْ طريقِ مُحَمَّدُ بنُ زِيادٍ الأَلْهَانِيِّ فَمنْهُم: إسماعِيلُ بنُ عَيَّاشٍ وعبدُ اللهِ بنُ سالِمٍ الحِمْصِيُّ وبَقِيَّةُ بنُ الوَلِيدِ رَحِمَهُمُ اللهُ جَمِيعاً، كما كان منَ الثِّقاتِ عندَ كثيرٍ منْ أهلِ الحديثِ وحديثُه عندَ جماعَةِ الحديثِ سوى مُسلمِ بنِ الحَجَّاجِ.

من رواية محمد بن زياد الالهاني للحديث:

مشمَّا ورَدَ منْ رِوايَةِ الحديثِ منْ طريقِ مُحَمَّدِ بنِ زيادٍ الأَلْهانِيِّ، ما أورَدَهُ الإمامُ التِّرْمِذِيُّ في السُنَنِ في بابِ صِفَةِ القِيامَةِ: (( حدَّثَنا الحَسَنُ بنُ عَرَفَةَ، قالَ: حدَّثَنا إسْماعِيلُ بنُ عَيَّاشٍ، عنْ مُحَمَّدِ بنِ زيادٍ الأَلْهَانِيِّ قالَ: سَمِعْتُ أبا أُمَامَةَ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ : ( وَعَدَنِي رَبِّي أنْ يُدْخِلَ الجَنَّةَْ منْ أُمَّتِي سَبعِينَ أَلْفاً، لا حِسَابَ عَلَيْهِمْ ولَا عَذَابَ، معْ كُلِّ أَلْفٍ سَبْعُونَ أَلْفاً وثَلاثُ حَثَيَاتٍ منْ حَثَيَاتِهِ ). حكم الحديثِ صحيحٌ ورَقَمُهُ 2437 )).

المصدر
سنن الترمذي للإمام الترمذيتهذيب الكمال للمزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى