ad
الآدابالأدباء العربالشعر والشعراء

من هو الأديب إسماعيل عامود؟

اقرأ في هذا المقال
  • من هو إسماعيل عامود.
  • مؤلفات الشاعر والأديب إسماعيل عامود.

من هو إسماعيل عامود؟

إسماعيل عامود هو أديب وكاتب ومؤلف عربي وشاعر من الجمهورية العربية السورية، كما ويعتبر من أشهر الأدباء العرب الذين رفعوا الأدب العربي في العصر الحديث لأعلى المراتب والدرجات الأدبية على حدٍ سواء، ويعتبر من أشهر القامات الشعرية التي عملوا على إثراء الساحة الشعرية بالكثير من المعرفة والثقافة والعلم من الناحية الشعرية على حدٍ سواء.


ولد الأديب والكاتب والمؤلف العربي السوري الشهير إسماعيل أحمد سليمان عامود في السادس من شهر فبراير من عام ألف وتسعمائة وثلاثين للميلاد، في الجمهورية العربية السورية، حيث كان هذا بالتحديد في منطقة سليمة التي كانت تتبع لمحافظة حماه السورية.


وتلقى الأديب والشاعر والمؤلف والكاتب العربي السوري الشهير إسماعيل عامود تعليمه الابتدائي والثانوي في مسقط رأسه في منطقة حماة، ثم انتقل مباشرة إلى العاصمة السورية دمشق لكي يكمل تعليمه العالي، ثم تخرج مباشرة من مدرسة الأخصائيين في عام ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين وكان حاصلاً منها على شهادة في التعليم العالي.


كما وشغل الأديب والشاعر العربي السوري الشهير إسماعيل عامود العديد من الأعمال والمناصب التي جعلت منه أديباً عربياً مرموقاً من بين الأدباء العرب على مر العصور للأدب العربي على حدٍ سواء، ومن أبرز تلك الأعمال التي شغلها الأديب والشاعر إسماعيل عامود هي عمله في القوات المسلحة السورية كموظف إداري لديها.


وشارك الأديب والمؤلف العربي السوري الشهير إسماعيل عامود في إقامة العديد من المهرجانات والمؤتمرات والأمسيات التي برزت بشكل واضح، كما وأسس العديد من الجمعيات والمؤسسات التي كانت ترعى الأدب العربي على حدٍ سواء، كما وشارك في تحرير العديد من الصحف ذات الملكية السورية، هذا بالإضافة إلى المجلات التي برزت آنذاك.

مؤلفات الشاعر والأديب إسماعيل عامود:

كتب الأديب والشاعر العربي السوري الشهير إسماعيل عامود العديد من المؤلفات والكتب التي كان لها أثر بالغ الأهمية على الأدب العربي والمتذوقين للشعر على حدٍ سواء، ومن أبرز مؤلفات الشاعر إسماعيل عامود وأهمها ما يلي:

  • إيقاعات في أنهار الشعر، ديوان شعري صدر في عام ألف وتسعمائة واثنين وتسعين للميلاد.

  • خبز بلا ملح.

  • العشق مدينة لا يسكنها الخوف، عبارة عن ديوان شعري صدر في عام ألف وتسعمائة وأربعة وثمانين للميلاد.

  • السفر في الاتجاه المعاكس ديوان شعري صدر في عام ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين للميلاد.

  • الكتابة في دفتر دمشق، عبارة عن ديوان شعري صدر في عام ألف وتسعمائة وثمانية وسبعين للميلاد.

  • أشعار من أجل الصيف، ديوان شعري صدر في عام ألف وتسعمائة وسبعة وسبعين للميلاد.

المصدر
الأدب العربي المعاصر، روبت كامبل.الأدب العربي الحديث، أيمن ميدان.الأدب العربي، عمر الدسوقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى