الآدابالشعر والشعراء

شعراء العرب

يعد الشعر من أحد الوسائل التي يتواصل بها الأشخاص مع بعضهم البعض لإرسال وإستقبال المعلومات و المدح والذم وغيرها بوصف موزون وغير ركيك، والذي يعد أحد الفنون العربيّة القديمة بإختلاف مواضيعها .

اقرأ في هذا المقال
  • أشهر الشعراء في بعض العصور .
  • شعراء الإسلام .
  • شعراء العصر العباسي .
  • شعراء العصر الأموي
  • شعراء العصر الحديث .
  • شعراء العصر الجاهلي.

يعد الشِّعر من أحد الوسائل التي يتواصل بها الأشخاص مع بعضهم البعض؛ لإرسال واستقبال المعلومات، و المدح والذمِّ وغيرها، بوصف موزون وغير ركيك، والذي يعد أحد الفنون العربيّة القديمة باختلاف مواضيعها، و امتد منذ العصور القديمة إلى يومنا هذا، ويعرف الشِّعر على أنَّه حديث وكلام موزون مقفَّى (للشعر العربي)، ويعرّف بأنَّه كلام دالٌ على المعنى، وقد عرّفه ابن خلدون بأنَّه ( الكلام البليغ المبني على الاستعارة والأوصاف، المفصَّل بأجزاء متفقة في الوزن و الروي، مستقلٌّ كل جزء منها في غرضِه ومَقصده عمَّا قبله وبعده، الجاري على أساليب العرب المخصوصة به ) .

وسنعرض في هذا المقال أهمَّ الشعراء العرب في بعض العصور .

أهم شعراء العرب :

لكل مرحلة زمنيّة في التّاريخ العربيِّ شعراءٌ اشتهروا في ذلك الزَّمان والذي يتميَّز عن غيره من العصور الأخرى.

أهم الشعراء في العصر الجاهلي :

وهو الذي سُرِدَ في العصر الجاهلي قبل الإسلام، كان مركزه في الجزيرة العربيّة وعلى أطرافها، وما يميِّز الشِّعر الجاهلي هو وقوف شعرائه على الأطلال و التغنِّي بها، وتنوعت الأغراض الشِّعرية للشِّعر الجاهليِّ ما بين الرِّثاء و الغزل، والفخر والهجاء، المدح و الحكمة، ينقل لنا صورة عن الحياة في ذلك الزمان.

وقد ظهر العديد من الشعراء المرموقين في ذلك العصر ومنهم :

  • امرؤ القيس.

  • طرفة بن عبد.

  • زهير بن ابي سلمى.

  • الحارث بن حلِّزة.

  • عمرو بن كلثوم.

  • عنترة بن شداد.

  • لبيد بن ربيعة.

  • الأعشى الأكبر.

  • النابغة الذبياني.

  • عبيد بن الأبرص.

خصائص الشعر في العصر الجاهلي :

مرَّ الشِّعر في العصر الجاهليِّ بالعديد من المراحل التي أدَّت به إلى هذا التطوُّر و الازدهار و الرقيِّ، والتي تتمثَّل بالقصائد العديدة التي وصلت إلينا، وقد تميَّز الشِّعر في العصر الجاهلي بالعديد من الخصائص ومنها :

  • يعبّر الشِّعر الجاهلي عن المشاعر تعبيراً صادقاً وكذلك عن الأفكار.

  • موسيقى الشِّعر الجاهلي تمتاز بضخامتها وصخبها في بعض الأحيان و هدوئها في أحيانٍ أخرى.

  • يتحكَّم بالموضوعات التي يعرضها.

  • يعرض العصر الجاهليَّ صورة الحياة آنذاك.

  • القصيدة الواحدة تتضمَّن العديد من المواضيع.

  • غالباً ما يَفتتح الشعراء الجاهليون قصائدهم بالوقوف على الأطلال أو الغزل، ثمَّ ينتقلون إلى الغرض منها.

  • لغة الشِّعر الجاهليِّ تمتاز بكونها لغة صعبة الفهم نظراً إلى المعاني ذات التراكيب الفخمة.

  • يصعب تفسير الكثير من عباراتها إلَّا من خلال الاستعانة بالمعجم.

أهم الشعراء في العصر العباسي :

تطوَّر الشِّعر تطوراً بليغاً في العصر العباسيِّ حيث يعدُّ من أكثر العصور الإسلامية ازدهاراً من النَّاحية الاقتصاديَّة و الأدبيَّة و الشعريَّة، وقد بدأ العصر العباسيُّ بعد انتهاء خلافة بني أميَّة واستطاع العباسيون من انتزاع الحكم منهم وتأسيس الدَّولة العباسيَّة في عام 132هـ واستمرّت حتى سقوط الخلافة العباسيَّة في عام 656 هـ .

وقد برز في العصر العباسي العديد من الشُّعراء الذين تميَّزوا وأشتهروا في تلك الحقبة ومنهم :

  • أبو فراس الحمداني.

  • أبو الطيِّب المتنبي.

  • أبو العلاء المعري.

  • أبو نواس.

  • ابن الرومي.

خصائص الشعر في العصر العباسي :

المقدِّمة الطَّللية : وهي الوقوف على الأطلال، وهي عادة برزت عند الشُّعراء العبَّاسيين، وتكون بوقوف الشعراء على الأطلال، أي بالوقوف على آثار ما تبقَّى من ديار المحبوبة، ويبدأ الشَّاعر بذكر الدِّيار التي عفت أو كادت آثارها ان تُمْحى ويحدّد الشاعر مكانها بذكر ما يجاورها.

الإبتعاد عن القصائد المطوَّلة : أي قام الشُّعراء بنظم شعرهم على شكل مقطوعات صغيرة ويعود ذلك للتطوُّر الحضاري الذي شهده هذا العصر، فلم يعد الهدف هو تذوُّق الشِّعر كما كان قديماً في العصر الجاهلي بل انصرفوا إلى مشاغل الحياة المختلفة.

التجديد في المعاني و الأفكار : كان ذلك واضحاً في أشعارهم، حيث ازدحمت أشعارهم بالمعاني و الأفكار والصُّور الخياليَّة و كذلك الاستعارة والتشبيه.

التجديد في الأسلوب : فقد اتَّسم الأسلوب بالسَّلاسة والسُّهولة و اللين إلَّا في بعض المصطلحات البدويَّة التي تحتاج إلى الشَّرح، في حين تنوَّعت الأساليب التي اتبعها الشُّعراء؛ فمنهم من اتبع أسلوباً بعيداً عن التصنُّع و التكلُّف مع الحرص على وحدة الأبيات الشعريَّة.

الأوزان و القوافي : بعض الشُّعراء نظموا أشعارهم على الأوزان التقليدية المعروفة، والبعض الآخر استحدث أوزاناً تلائم روح العصر العبَّاسيِّ وجدَّدوا في القافية كذلك.

الموسيقى الداخلية : بعد أن احتكَّ شعراء العصر العباسيِّ بالعصر الجاهليِّ تأثَّروا بهم تأثُّراً كبيراً من الناحية الموسيقيَّة حيث كانت الموسيقى عندهم تحمل أشكالاً عدَّة، منها : تكرار الألفاظ أو ما أشتقَّ منها، والترصيع وهو التماثل بين الأوزان و الأعجاز.

الطَّابع الشعبي : حيث كان الشِّعر قديماُ يقتصر على الطَّبقة الأستقراطية فقط، حيث كان يعالج فقط أمور وقضايا الطَّبقة الحاكمة، لكن في العصر العباسي تغيرت قِبلة الشِّعر حيث أصبح يعالج قضايا المجتمع برمَّته.

أهم شعراء العصر الأموي :

إمتدَّ حكم الدولة الأموية 92عاماً، كانت بدايتها بنقل الحكم من الحجاز إلى الشَّام ، ونظراً لاختلاف البيئة الحجازيَّة عن الشام تغيَّرت طبيعة الشِّعر تغيراً كبيراً، وكان الأمويون قد أسَّسَوا مُلكاً وراثياً يتداول فيه بنو أميَّة دون سواهم، ومن أشهر الشُّعراء في العصر الأمويِّ :

  • الطرماح بن حكيم ( من شعراء المديح و الهجاء ).

  • الأخطل ( من شعراء التناقض ).

  • جرير (من شعراء التناقض ).

  • الفرزدق ( من شعراء التناقض ).

  • عمر بن أبي ربيعة ( من شعراء التناقض ).

  • قيس بن الملوح ( من شعراء الغزل العذري ).

  • أبو الأسود الدؤلي ( من شعراء الزُّهد ).

امتاز الشِّعر في العصر الأموي بالعديد من الخصائص ومنها :

  • ظهور التناقض في قصائدهم وهو شعر أختّص بذكر التعصُّب القَبليِّ، و التفاخر بالأحساب و الأنساب وهي قضايا قد حرَّمها الإسلام.

  • كان الشِّعر الأموي بمثابة مذكَّرة تاريخيَّة لما وقع من حروب و أحداث تاريخيَّة.

  • التزام الشُّعراء الأمويون عن سواهم من الشُّعراء بالقافية الواحدة والوزن الواحد.

  • تتميَّز مفرداتها بالبساطة و السُّهولة و اليُسر، حيث استقوا مفرداتهم من المعجم الإسلاميِّ.

  • امتدَّت القصائد الأمويّة قوتها من قصائد الشِّعر الجاهليِّ.

أهم شعراء العصر الحديث :

العصر الحديث هو ذلك العصر الذي ظهر مع بدايات القرن العشرين للميلاد، حيث ظهر فيه العديد من الشُّعراء المرموقين الذين قاموا على تطوير اللغّة الشِّعريّة التي امتازت باستخدام العديد من المفردات والتعابير التي لم يستخدمها شعراء ما قبل العصر الحديث، وذلك بسبب مجموعة من العوامل التي أثَّرت على استخدام المفردات و التعابير المختلفة ومن هذه العوامل :

  • التغيُّرات الزمنية.

  • ظهور العديد من المفاهيم و المصطلحات التي لم تكن مفهومة ومعروفة سابقاً.

  • بساطة الأسلوب الشعريِّ المستخدم و سهولته .

ومن أهم شعراء العصر الحديث ما يلي :

  • بدر شاكر السياب.

  • أبو القاسم الشَّابي.

  • حافظ إبراهيم.

  • عمر أبو ريشة.

  • سميح قاسم.

الشعر في صدر الإسلام

عصر صدر الإسلام هو عصرُ بعثةِ النَّبي محمد عليه الصلاة و السلام – ودعوته و عصر الخلفاء الرَّاشدين الأربعة، وقد بدأ فيه الشُّعراء المسلمون بالدِّفاع عن دينهم الجديد بألسنتهم كما كان الصَّحابة يدافعون بأسلحتهم، ويمدحون النبي محمد عليه السَّلام وأصحابه والدِّين الجديد، ويهجون مشركي قريشٍ و أيَّامهم ، حيث تميَّز عصر صدر الإسلام بالعديد من الشُّعراء الذين اشتهروا آنذاك ومنهم :

  • حسّان بن ثابت.

  • كعب بن مالك.

  • كعب بن زهير.

  • عبدالله بن رواحه.

  • الحطيئة .

  • علي بن أبي طالب – رضي الله عنه.

  • أبو محّجن الثقفي.

  • عمرو بن معد يكرب.

وقد وقع آنذاك خلافٌ بين النقّاد و الأدباء، وقد انقسموا إلى قسمين :

منهم من قال بأنَّ الشِّعر ضعف وتراجع من بينهم “ابن سلّام” صاحب كتاب ” طبقات فحول الشُّعراء” الذي قال فيه بأنَّ العرب بُهِروا بالقرآن الكريم، و بإعجازه اللغويِّ و البيانيِّ وبأنَّهم انشغلوا بالجِّهاد والغزو مع الرَّسول محمد عليه السلام .

ومنهم من رأى بأنَّ الشِّعر في صدر الإسلام تطوَّر و ازدهر و عَظُمَ ومن بينهم “شوقي ضيف ” وبرهن على ذلك بازدياد عدد الشُّعراء العرب في ذلك الوقت .

خصائص الشعر في عصر صدر الإسلام :

  • المعاني و الأفكار السَّهلة.

  • الألفاظ و العبارات.

  • الصُّورة الفنية والخيال.

  • التأثُّر الكبير بالمعاني الإسلاميَّة.

  • الوحدة الموضوعيَّة.

إنّ الشِّعر من الفنون الأدبية عند العرب بشكلٍ عام و المسلمين بشكلٍ خاص حيث برز منذ عصور ما قبل التَّاريخ وبقي مستمراً إلى يومنا هذا حيث أصبح وثيقة ومستنداً يمكن من خلالها الاطلاع على أوضاع العرب وتاريخهم و أمور حياتهم وأحوالهم، حيث تميَّز الشِّعر عن باقي فنون الكلام الأخرى بالاتزام بالوزن والقافية ونتيجه لذلك ظهر العديد من الكتب و الدواوين الشعريَّة على وجه العموم والكتب الثقافية العربية على وجه الخصوص التي ذُكِر فيها الطريقة التي يتمُّ من خلالها ظبط الوزن و القافية الشِّعرية وكذلك الأشكال البلاغيّة، واعتمادها على الاستعارة و التشبيه على اختلاف أنواعهم في الكتابة الشعريّة .

بواسطة
كتاب الوسلية الأدبية في العلوم العربيّة
المصدر
شعراء صدر الإسلام مكانة الشعر في العصر الجاهلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى