الآدابالأدباء العربالشعر والشعراء

شعيب أبو مدين

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن شعيب أبو مدين.
  • تعليم الشاعر شعيب أبو مدين.
  • مؤلفات الشاعر شعيب أبو مدين.

نبذة عن شعيب أبو مدين:

وهو شعيب بن الحسين الأنصاري العربي، المشهور بسيدي بو مدين، وفي رواية أخرى أبو مدين التلمساني، حيث لُقِّب بشيخ الشيوخ، وآخرون لقبوه بمعلم المعلمين كابن العربي، ولد في عام خمسمائة وتسعة للميلاد الموافق لعام ألف ومائة وخمسة عشر للميلاد، حيث عُرف عنه أنه متصوف وفقية، كما كان شاعر من أبرز الشعراء الفحول في عصر الدولة الأندلسية، كما كان من أبرز الأشخاص الذين أسسوا المدارس التي اختصت بالتصوف، وذلك في الأندلس والمغرب العربي في العصر الأندلسي.

تعليم الشاعر شعيب أبو مدين:

تعلّم الشاعر شعيب العربي الشهير شعيب أبو مدين في مدينة إشبيلية ومدينة فاس، حيث بقي الغالب في حياته بمدينة بجاية، وفي تلك المنطقة وصل به مرتبة الشهرة إلى أعلى المراتب والدرجات.

وأخذ الشاعر شعيب أبو مدين الطريقة الشاذلية التي كانت تخص الأديب أبي الحسن الشاذلي، كما يعتبر الشخص الذي جاء في المرتبة الثانية بعد الأديب عبد القادر الجيلاني الذي اخذوا تلك الطريقة منهجاً لهم. وأخذ أبي الحسن الشاذلي تعلّمه وأدبه عن عبد السلام بن مشيش الشيخ الكبير، الذي أخذ عن أبي مدين شعيب ثم عن عبد القادر الجيلاني.

وتأثر بالشاعر شعيب أبو مدين العديد من الأشخاص في مدينة حضرموت ومنهم: سعيد بن عيسى العمودي، الشيخ، بوادي دوعن، محمد بن علي باعلوي، الفقيه المقدم، الذي عمل على تأسيس الطريقة الآل باعلوي التي كانت تهتم بالصوفية بشكل عام، وأخيراً أحمد بن عبد القادر باعشن شهاب الدين والذي كان يعتبر أحد مشايخ قرية رباط باعشن.

مؤلفات الشاعر شعيب أبو مدين:

كتب الشاعر شعيب أبو مدين الكثير من المؤلفات التي اختصت بالشعر والأدب العربي في العصر الأندلسي، ومنها:

  • أنس الوحيد.

  • ديوان شعري كبير جمع فيه كل القصائد التي نظم أبياتها بعناية.

  • بداية المريدين.

  • تحفة الأريب.

وكتب عن الأديب الشهير شعيب أبو مدين العديد من الأشخاص ومنهم:

  • أحمد الغبريني، كتب عنه في كتاب قاضي بجاية والذي عمل على ذكر ترجمته في أوائل الصفحات من الكتاب، الذي كان بعنوان الدراية فيمن عرف من العلماء في المائة والسابعة ببجاية.

  • محمد الطاهر علاوي، الذي كتب عنه في كتاب العالم الرباني سيدي أبو مدين شعيب، حيث كان برعاية دار الأمة للطباعة والتوزيع والنشر في الجزائر، في العصر الحديث، لعام ألفين وأربعة للميلاد.

  • وأخيراً عبد الحليم محمود، في كتابه شيخ الشيوخ أبو مدين الغوث، حياته ومعراجه إلى الله، كانت برعاية دار المعارف في عام ألف وتسعمائة وخمسة وثمانين للميلاد.

المصدر
الأغاني، الأصفهاني.الأمالي، أبو علي القالي.معجم الأدباء، ياقوت الحموي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى