الآدابقصص وحكايات

قصة شيطان برأسين

اقرأ في هذا المقال
  • قصة شيطان برأسين

اقرأ في هذا المقال:

نواجه في حياتنا الكثير من الأشخاص الذين يمتلكون جسداً قويّاً، ولكن يجب علينا أن نعلّم أطفالنا أن القوة ليست دائماً بالجسد بل أحياناً تكون بالعقل والحكمة والذكاء، وسنحكي في قصة اليوم عن شاب يواجه في طريقه إلى الغابة شيطاناً كبير الحجم، ولكنّه استطاع أن يقتله وينتصر عليه بذكائه وحكمته.

 

قصة شيطان برأسين:

 

كان هنالك ولد  صغير اسمه صونجو يسكن مع أمّه العجوز في كوخ صغير في الغابة، كان صونجو وأمّه فقراء الحال يكادون لا يجدون الطعام في يومهم، وحين كبر صونجو قرّر أن يبحث عن عمل حتّى يستطيع أن يوفّر له ولوالدته عيشة أفضل، فاستأذن في يوم من الأيام أمّه للخروج إلى الغابة.

 

مشى صونجو في الغابة وكان الصمت يسود أجواءها، وكان لا يسمع إلّا أصوات الحشرات، وظل يمشي على أمل أن يجد كوخاً ليحتمي به ولكن دون جدوى،  وأثناء مشيه وجد ضوءاً يشبه ضوء المصباح من بعيد فظنّ أنّه كوخ، فاقترب منه ووجد منزلاً صغيراً قرّر أن يطرق الباب لعلّه يجد مكاناً للراحة، سمع صوتاً من الداخل يقول: من أتانا بهذا الوقت المتأخر من الليل.

 

شعر صونجو بالدهشة من الصوت الذي سمعه؛ فهو لا يشبه صوت الإنسان ولكنّه لم يكن يملك خياراً آخر إلّا أن يطرق الباب مرة أخرى، وعندما طرق الباب سمع صوتاً يقول: من أنت فرد: أنا صونجو أتيت من مكان بعيد وأريد أن أرتاح هل أستطيع الدخول؟ انتظر صونجو حتى فتح الباب، وتفاجأ بأن من فتح له الباب كان الشيطان، وكان شكله مخيف له رأسين وعيون حمراء وشعر منكوش، وكانت ملامحه كبيرة ومخيفة وأسنانه كبيرة وحادّة، شعر صونجو بالخوف لصغر حجمه مع حجم هذا الشيطان.

 

دخل صونجو وكان الشيطان ينتظر حتى ينام ليهجم عليه ليأكله؛ فقدّم له الطعام وأعد له غرفة كي ينام بها، كان صونجو يتمتّع بالشجاعة والذكاء؛ فشعر أن هذا الشيطان يخطّط لأمر شرير فقام بعمل حيلة، عندما ذهب كي ينام وضع في السرير لوح من الخشب ووضع الغطاء فوقه واختبأ في الخزانة، كان صونجو يراقب الشيطان فوجده قادماً وهو يحمل في يده الفأس وضرب به على السرير.

 

في اليوم التالي ظهر صونجو أمامه وقال له: صباح الخير أيها الشيطان، تفاجأ وسأله: هل نمت جيّداً؟ فأجابه: نعم لقد نمت جيّداً، وقال في نفسه: يا له من صبي قوي لم يمت من ضربتي لا بد أن أكون لطيفاً معه وأقوم بمحاولة أخرى وستنجح هذه المرة، فدعاه لتناول الحساء، جلس صونجو وكان يخفي في جيبه حقيبة من جلد وكان يتظاهر بأنّه يأكل الحساء بينما كان يضعه في الحقيبة، أكل صونجو ثمانية أطباق وسأله الشيطان: هل لا زلت جائعاً رد عليه: نعم بإمكاني أن آكل مائة طبق من الحساء.

 

قام صونجو بأخذ سكينة وقطع الحقيبة وقال للشيطان: انظر هل ترى أنا أستطيع إخراج الطعام من بطني وأنت لا تستطيع فعل ذلك، قال له الشيطان: هل تظنني أحمق أنا أستطيع فعل ذلك ولكنّني سأؤذي نفسي، قال له صونجو: كلّا يبدو أنك خائف، غضب الشيطان لكلامه فمسك السكين وطعن نفسه وسال منه دمه الأخضر في كل مكان، وبهذا قتل صونجو الشيطان وأخذ بيته وممتلكاته بذكائه وحيلته.

المصدر
مدخل إلى قصص وحكايات الأطفال/كمال الدين حسين/1996قصص الأطفال ما قبل النوم/ياسر سلامة/2018قصص أطفال عاليمة مترجمة/تفيق عبدالله//2010قصص وحكايات/مجموعة مؤلفين/2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى