الآدابالشعر والشعراء

جاءت معذبتي في غيهب الغسق

اقرأ في هذا المقال
  • الشاعر لسان الدين بن الخطيب
  • قصة قصيدة جاءت معذبتي في غيهب الغسق

قصة قصيدة جاءت معذبتي في غيهب الغسق:

أمَّا عن مناسبة قصيدة ” جاءت معذبتي في غيهب الغسق ” فكتب الشاعر هذه القصيدة التي يضن الجميع أنّه كتبها إلى محبوبته ولكن في الحقيقة كتبها عن مرضه والحالة التي مرّ بها وعن معاناته ليلاً فكانت تعييه عن نومه فقد وصف الحالة المرضية ووصف أيضاً كيف كانت تعذبه.

فهذه القصيدة التي تغنى بها كثير الفنانين الكبار ومنهم: صباح فخري، فيروز وغيرهم؛ بسبب الفاظها الرشيقة والإيقاعات الموسيقية التي كانت موجودة فيها، تعد هذه القصيدة قريبة من الشعر الأندلسي ببساطته بالتركيب وسهولة المعاني وأنّها قريبة من الغناء.

جَاءَتْ مُعَذِّبَتِي فِي غَيْهَبِ الغَسَقِ
كَأنَّهَا الكَوْكَبُ الدُرِيُّ فِي الأُفُقِ

فَقُلْتُ نَوَّرْتِنِي يَا خَيْرَ زَائِرَةٍ
أمَا خَشِيتِ مِنَ الحُرَّاسِ فِي الطُّرُقِ

فَجَاوَبَتْنِي وَ دَمْعُ العَيْنِ يَسْبِقُهَا
مَنْ يَرْكَبِ البَحْرَ لا يَخْشَى مِنَ الغَرَقِ

فقلت هذي أحاديثٌ ملفقة
موضوعة قد أتت من قول مختلق

فقالت وحق عيوني عزّ من قسمٍ
وما على جبهتي من لؤلؤ الرمق

إني أحبك حباً لا نفاد له ما دام
في مهجتي شيء من الرمق

فقمت ولهانَ من وجدي أقبلها
زحتُ اللثام، رأيتُ البدر معتنقِ

قبلتها، قبلتني، وهي قائلة
قبلت فاي، فلا تبخل على عنقي

قلت العناق حرامٌ في شريعتنا
قالت أيا سيدي واجعلهُ في عنقي

 

الشاعر لسان الدين بن الخطيب:

أمَّا عن التعريف بالشاعر لسان الدين بن الخطيب: فهو محمد بن عبد الله بن سعيد بن عبد الله بن سعيد بن علي بن أحمد السلماني الخطيب، كان يُلقّب بعددٍ من الألقاب؛ كلسان الدين ابن الخطيب، وذو الوزارتين وذو العمرين وذو المتين وقد كان من أبرع شعراء عصره الذين كتبوا للأدب أجمل وأروع الصور الفنية وأعذبها على القلب فخلدت كتاباته بما تحتوي عليه من الجمال.

لسان الدين بن الخطيب حقق العديد من الإسهامات والإنجازات التي كان لها دور كبير في نمو وازدهار الدولة العربية والإسلامية، استطاع أن يُقدم العديد من العلوم في مُختلف المجالات، كما أنّه كان واحداً من أهم وأشهر العلماء الذين بزغوا في ذلك الزمان.

أخذ لسان الدين الخطيب علومه ومعارفه عن شيوخ ووجهاء الدولة، حيث تعلّم عنهم الدين والقران والفقه، إضافةً إلى اللغة والرواية وحتى الطب الذي حقق فيه العديد من الإنجازات والاكتشافات.

المصدر
كتاب " مجنون ليلى " تأليف أحمد شوقيكتاب "مدخل لدراسة الشعر الحديث " إعداد إبراهيم خليلكتاب " تطور الشعر العربي في العصر الحديث " تأليف حلمي القاعود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى