الآدابكتب وروايات

كتاب جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر

اقرأ في هذا المقال
  • كتاب جامع بيان العلم وفضله
  • مؤلف كتاب جامع بيان العلم وفضله
  • موضوعات كتاب جامع بيان العلم وفضله

كتاب جامع بيان العلم وفضله:

 

يتحدث الكتاب عن فضل العلم وطلبه، يذكر الكاتب معنى العلم، كما يذكر الكاتب فضل طلب العلم، يبين الكاتب آداب التعلم والأمور التي يجب أن يلتزم بها العالم والمتعلم، ثم يبين الكاتب أهمية التعليم منذ الصغر، كما يبين الكاتب من النعم التي أنعمها الله تعالى على عباده هي نعمة العقل ليدرك به العلم، قد استند الكاتب على أدلة من السنة النبوية.

 

مؤلف كتاب جامع بيان العلم وفضله:

 

كتاب جامع بيان العلم وفضله: للكاتب الإمام أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم في قرطبة، أخذ العلم على يد عدد من الشيوخ قرطبة، له عدد من الكتب في اللغة والفقه والحديث منها، الاستذكار الجامع لمذاهب فقهاء الأمصار، جامع بيان العلم وفضله، الكافي في فقه أهل المدينة، أدب المجالسة ومدح اللسان وغيرها من المؤلفات.

 

موضوعات كتاب جامع بيان العلم وفضله:

 

يحتوي الكتاب على عدة مواضيع وهي: 

 

  • الموضوع الأول: يذكر الكاتب  قوله صلى الله عليه وسلم: “طلبُ العلمِ فريضةٌ على كلِّ مسلمٍ  ” قال أبو عمر: هذا حديث يروى عن أنس بن مالك , عن النبي صلى الله عليه وسلم من وجوه كثيرة، كلها معلولة، لا حجة في شيء منها عند أهل العلم بالحديث من جهة الإسناد.

 

  • الموضوع الثاني: يذكر الكاتب تفريع أبواب فضل العلم وأهله.

 

  • الموضوع الثالث: يذكر الكاتب  عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: إِذَا مَاتَ ابنُ آدم انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ”. رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

 

  • الموضوع الرابع: يذكر الكاتب قوله صلى الله عليه: ” إِنَّ الدَّالَّ عَلَى الخَيْرِ كَفَاعِلِهِ “.

 

  • الموضوع الخامس: يذكر الكاتب قوله صلى الله عليه وسلم : ”  لَا حَسَدَ إِلَّا فِي اثْنَتَيْنِ “.

 

  • الموضوع السادس: يذكر الكاتب  عن أَبي هُريرة رضي اللَّه عنه عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قَالَ: “النَّاسُ معَادِنُ كَمَعَادِنِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ، خِيَارُهُمْ في الجَاهِلِيَّةِ خِيارُهُمْ في الإِسْلامِ إِذَا فَقهُوا. وَالأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجنَّدَةٌ، فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ، وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا، اخْتَلَفَ” رواه مسلم.

 

  • الموضوع  السابع: يذكر الكاتب قوله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ.

  • الموضوع الثامن: يذكر الكاتب تفضيل العلم على العبادة.

 

  • الموضوع التاسع: يذكر الكاتب قوله صلى الله عليه وسلم: ” الْعَالِمُ وَالْمُتَعَلِّمُ شَرِيكَان “.

 

  • الموضوع العاشر: يذكر الكاتب تفضيل العلماء على الشهداء.

 

  • الموضوع الحادي عشر: يذكر الكاتب ذكر حديث صفوان بن عسال في فضل العلم.

 

  • الموضوع الثاني عشر: يذكر الكاتب حديث أبي الدرداء في ذلك وما كان في مثل معناه.

 

  • الموضوع الثالث عشر: يذكر الكاتب دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم لمستمع العلم وحافظه ومبلغه.

 

  • الموضوع الرابع عشر: يذكر الكاتب قوله صلى الله عليه وسلم: ” مَن حفظ على أمّتي أربعين حديثًا مِن سُنتي أدخلتُه يومَ القيامة في شفاعتِي”.

 

  • الموضوع الخامس عشر: يذكر الكاتب جامع في فضل العلم.

 

  • الموضوع السادس عشر: يذكر الكاتب ذكر كراهية كتابة العلم وتخليده في الصحف.

 

  • الموضوع السابع عشر: يذكر الكاتب ذكر الرخصة في كتاب العلم.

 

  • الموضوع الثامن عشر: يذكر الكاتب الأمر بإصلاح اللحن والخطأ في الحديث وتتبع ألفاظه ومعانيه.

 

  • الموضوع التاسع عشر: يذكر الكاتب فضل التعلم في الصغر والحض عليه.

 

  • الموضوع العشرون: يذكر الكاتب حمد السؤال والإلحاح في طلب العلم وذم ما منع منه.

 

  • الموضوع الحادي والعشرون: يذكر الكاتب الرحلة في طلب العلم.

 

  • الموضوع الثاني والعشرون: يذكر الكاتب الحض على استدامة الطلب والصبر فيه.

 

  • الموضوع الثالث والعشرون: يذكر الكاتب كيفية الرتبة في أخذ العلم.

 

  • الموضوع الرابع والعشرون: يذكر الكاتب ذكر ما روي عن لقمان الحكيم من وصية ابنه وحضه إياه على مجالسة العلماء والحرص على العلم.

 

  • الموضوع الخامس والعشرون: يذكر الكاتب آفة العلم وإضاعته وكراهية وضعه عند من ليس بأهله.

 

  • الموضوع السادس والعشرون: يذكر الكاتب هيبة المتعلم للعالم.

 

  • الموضوع السابع والعشرون: يذكر الكاتب ابتداء العالم جلساءه بالفائدة وقوله: سلوني وحرصهم على أن يؤخذ ما عندهم.

 

  • الموضوع الثامن والعشرون: يذكر الكاتب منازل العلماء.

 

  • الموضوع التاسع والعشرون: يذكر الكاتب طرح العالم المسألة على المتعلم.

 

  • الموضوع الثلاثون: يذكر الكاتب استعاذة النبي صلى الله عليه وسلم من علم لا ينفع، وسؤاله العلم النافع.

 

  • الموضوع الحادي والثلاثون: يذكر الكاتب ذم العالم على مداخلة السلطان الظالم.

 

  • الموضوع الثاني والثلاثون: يذكر الكاتب ذم الفاجر من العلماء وذم طلب العلم للمباهاة والدنيا.

 

  • الموضوع الثالث والثلاثون: يذكر الكاتب ما جاء في مساءلة الله عز وجل العلماء يوم القيامة عما عملوا فيما علموا.

 

  • الموضوع الرابع والثلاثون: يذكر الكاتب جامع القول في العمل بالعلم.

 

  • الموضوع الخامس والثلاثون: يذكر الكاتب كسب طالب العلم المال وما يكفيه من ذلك.

 

  • الموضوع السادس والثلاثون: يذكر الكاتب الخبر عن العلم أنه يقود إلى الله تعالى على كل حال.

 

  • الموضوع السابع والثلاثون: يذكر الكاتب معرفة أصول العلم وحقيقته وما الذي يقع عليه اسم الفقه والعلم مطلقا وغيرها من المواضيع.

 

المصدر
جامع بيان العلم وفضله/ ابن عبد البر/ دار ابن الجوزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى