أساليب الكتابةالآداب

كيفية كتابة رسالة شكر لزبون أو عميل

اقرأ في هذا المقال
  • خطوات كتابة رسالة شكر لزبون
  • نصائح إضافية لإتقان رسالة الشكر للزبون
  • ما هي الخيارات الأنسب لإرسال رسالة الشكر للزبون؟

رسائل الشكر بشكل عام أمر يعبّر عن التقدير والاحترام للآخرين، كلمة شكراً لها بالغ الأثر والتقدير على الشخص بحسب كثير من الدراسات، ؛ بحيث أنّ لها أثر سحري على جذب الزبون بالإضافة للعائد الاستثماري الكبير للشركة، وهذا مقابل قصاصة ورقية صغيرة مقدّمة من الشركة لزبائنها، فبعض الدراسات التي أجريت على شركة أظهرت أنّ عدد الزيارات للشركة عند تقديمها لرسائل شكر لزبائنها وصلت لنسبة 78%، وعند توقّفها عند تقديم رسائل الشكر انخفضت نسبة الزيارات إلى 43%، فهذا يظهر بأنّ الرأسمال الحقيقي للشركات هو الزبائن. سنتحدّث في هذا المقال عن كيفية كتابة رسالة شكر لزبون أو عميل

 

خطوات كتابة رسالة شكر لزبون:

 

  • يجب في البداية توجيه تحيّة للزبون مع أهميّة ذكر اسمه.

 

  • يجب أن تبدأ الرسالة بعبارات توضّح الامتنان لهذا الزبون مع توضيح سبب إرسال الرسالة.

 

  • يبدأ نصّ الرسالة أو موضوعها بذكر التفاصيل التي تظهر مدى سعادة هذه الشركة أو المؤسّسة بتعاملها وتجربتها مع هذا الزبون، ويجب أن يكون المرسل في النصّ واضحاً ومحدّداً.

 

  • إعادة الشكر لمرة أخرى مثل عبارة (نشكرك مرة أخرى).

 

  • ختام الرسالة بعبارة لطيفة تعبّر عن لطف الشخص وشركته مثل: (تفضّلوا فائق الاحترام، مع كامل احترامي، مع أطيب الأمنيات) وغيرها من العبارات، مع ذكر الاسم في النهاية والتوقيع.

 

سنذكر مثال لرسالة شكر حقيقية ” مرحباً أحمد، شكراً لك على جلب فريقك الكامل لشركتنا (…) أثناء اختبار المنتج الخاصّ بنا، إيمانك بنا يعني لنا الكثير، وأسعدني كثيراً العمل مع فريق عملك خلال هذه الفترة، لقد ساعدتنا في تقديم منتج أفضل لآلاف الأشخاص الآخرين، ممتنّ جدّاً لاختيارك العمل معنا، وأشكرك على منحنا فرصة للنموّ معك، أتطلّع لرؤيتكم في المؤتمر القادم، تمنيّاتي لكم بدوام الصحة والعافية، (اسم وتوقيع الشركة)”.

 

نصائح إضافية لإتقان رسالة الشكر للزبون:

 

  • تجنّب استخدام قلم باللون الأحمر؛ لأنّه يشعر الزبون بشعور سلبي ويفضّل استخدام اللّون الأزرق أو الأسود، أو استخدام اللّون الأرجواني عندا يريد المرسل إضفاء الروح المرحة لرسالته.

 

  • يجب أن تعكس الرسالة نوع العمل الذي يقوم به المرسل، فمثلاً إذا كانت عيادة بيطرية يجب إضفاء المرح عليها، وإذا كانت شركة معماريّة مثلاً فيجب أن تكون بسيطة، فالرسالة تعكس هويّة الشخص وشركته.

 

  • عدم التردّد في حال أن يكون الشخص لا يمتلك خط يد جميل، فهو ليس أمراً مهمّاً بقدر أهميّة ما تعكس هذه الرسالة من أثر إيجابي على نفس الزبون.

 

  • عدم التأخّر في إرسال رسالة الشكر للزبون؛ لأنّه قد ينسى أحياناً سبب رسالة الشكر.

 

  • يجب أن لا ينسى المرسل بأنه هذه رسالة شكر موجهّة لزبون، فعليه أن لا يضيف أي عبارة ترمز لدعاية ترويجية أو منشور أو أيّ شيء آخر.

 

  • عدم الخوف من إدراج أيّ عبارة أو رمز يعبّر عن هوية الشركة مثل وجه ضاحك أو قلب مثلاً، فهي رموز تعبّر أكثر عن هويّة الشركة.

 

  • لا مانع من إرفاق هديّة عينيّة للزبون مع الرسالة في حال كانت المناسبة تحتمل هذا الشيء مثل: كتاب، قميص وغيره من رموز تعبّر عن الشركة.

 

ما هي الخيارات الأنسب لإرسال رسالة الشكر للزبون؟

 

هنالك بعض الخيارات المناسبة لطريقة إرسال رسالة الشكر في حال كان عدد الرسائل كبيراً ولا يمكن كتابته بخط اليد مثل:

 

  • طريقة (Postable) وهي طريقة تقوم بطباعة رسالتك بخط اليد الجاهز على البطاقات المعاد استخدامها، مع وضع طوابع بريدية، بالرغم بأنّه من الممكن للزبون بأن يكشف أنّها رسالة جاهزة.

 

  • طريقة (Handwrytten) وهو عبارة عن روبوت آلي يكتب الرسالة بقلم حبر حقيقي.

 

  • طريقة (Feltapp) وهي كتابة الرسالة بخط اليد عبر الآيفون أو الآيباد الخاصّ بالمرسل، مع إمكانية إضافة صورة ووضع العنوان المراد الأرسال له، ويقوم  بإرسالها عبر البريد.

المصدر
كتابة الرسالة علم وفن/محمد توفيق أبو علي/1985الكتابة والأسلوب/وحيد سامي/1999فن الرسالة/أ.د ياسر عبد الحسيب/2017فن الكتابة /أحمد حماد/2013

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى