الآدابعلم اللغة الاجتماعي

لغات البابوا – Papuan languages

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن لغات البابوا
  • تاريخ التصنيف اللغوي للغات البابوا

نبذة عن لغات البابوا:

 

اللغات البابوية هي اللغات غير الأسترونيزية المستخدمة من قبل ما يقارب أربعة ملايين شخص في جزيرة غينيا الجديدة في الجزء الغربي من المحيط الهادي، وبالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام هذه اللغات من قبل الأشخاص الموجودين في كل جزيرة بحرية محيطة بالمحيط الهادي. وهي مجموعة جغرافية بحتة ولا تعني وجود علاقة لغوية وراثية مع لغات أخرى.

 

تم اقتراح مفهوم الشعوب البابوية المنفصلة عن سكان ميلانيزيا الناطقين بالأسترونيزية لأول مرة في عام 1892م، وتم تسميته من قبل سيدني هربرت راي في عام نفس العام.

 

تعد غينيا الجديدة المنطقة الأكثر تنوعًا لغويًا في العالم. فإلى جانب اللغات الأسترونيزية، هناك حوالي 800 لغة مقسمة إلى ستين عائلة لغوية صغيرة، مع علاقات غير واضحة مع بعضها البعض أو بأي لغة أخرى، بالإضافة إلى العديد من اللغات المعزولة.

 

كما يتم التحدث بأغلبية اللغات البابوية في جزيرة غينيا الجديدة، مع عدد لا بأس به يتحدث بها في أرخبيل بسمارك وجزيرة بوغانفيل وجزر سليمان إلى الشرق وفي هالماهيرا وتيمور وأرخبيل ألور إلى الغرب.

 

وبعد أن انقرضت اللغة الغربية، تامبورا في سومباوا، يتم التحدث بلغة واحدة من لغات بابوا وهي مريم، داخل الحدود الوطنية لأستراليا في شرق مضيق توريس. ولكن تعد اللغات البابوية الوحيدة المعترف بها رسميًا هي لغات تيمور الشرقية.

 

وتم تصنيف العديد من لغات فلوريس وسومبا وجزر أخرى في شرق إندونيسيا على أنها أسترونيزية ولكن بها أعداد كبيرة من الكلمات غير الأسترونيزية في مفرداتها الأساسية وخصائصها النحوية غير الأسترونيزية. وقد تم تقديم اقتراح أن هذه ربما كانت في الأصل لغات غير أسترونيزية استعارت تقريبًا كل مفرداتها من اللغات الأسترونيزية المجاورة، ولكن لم يتم العثور على أي صلة باللغات البابوية في تيمور.

 

وبشكل عام، تتميز اللغات الوسطى والشرقية الماليزية والبولينيزية بتأثير بابوان تاريخي مهم، معجمًا ونحويًا وصوتيًا، وهذا هو السبب لكثرة تنوع عائلة اللغة الأسترونيزية.

 

تاريخ التصنيف اللغوي للغات البابوا:

 

على الرغم من وجود دراسات قليلة نسبيًا لهذه اللغات مقارنة بالعائلة اللغوية الأسترونيزية، فقد كانت هناك ثلاث محاولات أولية لتصنيف الأنساب على نطاق واسع، وذلك بواسطة دراسات أجراها اللغويين جوزيف جرينبيرج وستيفن ورم ومالكولم روس.

 

فأكبر عائلة لغوية تم طرحها في منطقة بابوا هي مجموعة اللغات العابرة لغينيا الجديدة، وتتألف من غالبية اللغات البابوية وتعمل بشكل أساسي على طول مرتفعات غينيا الجديدة.

 

قد تمثل العائلات اللغوية عالية المستوى المختلفة هجرات مميزة إلى غينيا الجديدة، ويُفترض أنها تنحدر من الجزء الغربي من المنطقة. ونظرًا لأنه ربما تمت دراسة ربع اللغات البابوية فقط بالتفصيل، سيستمر فهم اللغويين للعلاقات بينهم أمر لا بدّ من دراسته.

المصدر
Palmer, Bill (2018). "Language families of the New Guinea AreaFoley, William A. (2005). "Linguistic prehistory in the Sepik-Ramu basin". Holton, Gary; Klamer, Marian (2018). "The Papuan languages of East Nusantara and the Bird's Head".Stebbins, Tonya; Evans, Bethwyn; Terrill, Angela (2018). "The Papuan languages of Island Melanesia".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى