أساليب الكتابةالآداب

ما هي عناصر القصة وكيفية اختيار الشخصيات فيها؟

اقرأ في هذا المقال
  • كيف يجهز الكاتب للقصة؟
  • ما هي عناصر القصة؟
  • كيفية اختيار الشخصيات في القصة

كيف يجهز الكاتب للقصة؟

القصص بأنواعها تختلف بالكتابة، لكن بشكل عام عندما يريد الكاتب كتابة قصة فيجب عليه في البداية أن يجهز للحبكة؛ أي القصة، ثم يُجهّز الشخصيات بناءً على ذلك، بحيث يختار الشخصية الملائمة لكل دور، ويراعي عند اختيار هذه الشخصيات عدة من الأمور سيتم ذكرها، ثم يختار المواقف الملائمة التي تنتمي إلى هذه الشخصيات.

ما هي عناصر القصة؟

  • الفكرة والمغزى: أي الهدف الذي يريد الكاتب عرضه في القصة، فمن المتوقع بعد قراءة أي قصة أن يشعر القارئ أن هنالك هدف أو غاية توصل إليها، أو من الممكن أن يكون درس قد تعمله، ففي الكثير من الأحيان عند قراءة قصة سواء كانت قصة قصيرة أو متوسطة أو قصة طويلة أو رواية، يشعر القارئ أنه قد توصل لمغزى أو فكرة، وفي بعض الأحيان يشعر القارئ أنه قد تعاطف مع شخصية من هذه الشخصيات، إذاً من المهم في البداية التخطيط للمغزى الذي يريد الكاتب أن يوصله للقارئ.

  • الحدث: وهو مجموعة الوقائع والأفعال المتسلسلة، والتي بناءً عليها يتم اختيار شخصيات القصة.

  • العقدة والحبكة: وهو الصراع الذي تدور حوله القصة، فمن المؤكد أن لكل قصة موضوع أساسي تدور حوله الأحداث.

كيفية اختيار الشخصيات في القصة:

يتم اختيار الشخصيات وفقاً لبعض المعايير وهي:

  • البُعد الجسمي: مثل ذكر أو أنثى، سمين أو نحيف، طويل أو قصير، صغير في السن أو كبير، فهذه العوامل من شأنها أن تؤثر في الشخصية، فمن الممكن أن تتطلب الشخصية أن يكون الشخص ذو مظهر بارز أو جسم ممتلئ، ومن الممكن أن تتطلب الشخصية ممثل ذو جسم نحيل لكي يعبر عن الشخصية بالشكل المطلوب.

  • البُعد الاجتماعي: مثل ما الدين الذي ينتمي له، جنسيته، ما هي الظروف الحياتية التي يعيش فيها، وهل تساهم هذه الظروف على نوع العمل أو الشخصية التي سيقوم بها، فهذا العامل له دور كبير في أداء الشخصية؛ بحيث أن الشخصية تتطلب أحياناً أن يكون الشخص لديه بعض المهارات الاجتماعية المعينة.

  • البُعد النفسي: ويقصد به العزيمة، الاستعداد والسلوك وأيضاً مزاج الشخص، فإن المزاج هنا يلعب دوراً مهماً في أداء الشخصية، هل هذه الشخصية تتفق مع شخص صاحب مزاج هادئ أو عصبي أو منفعل وغيرها، فمثلاً إذا كانت الشخصية تلعب دور أساسي فمن المؤكد أن الكاتب سيحتاج شخصية ذات طابع هادئ، بحيث يستطيع السيطرة على ردود أفعاله أثناء قيامه بالدور المطلوب.

  • بيئة القصة: أي البيئة المكانية والزمانية التي تجري فيها أحداث القصة، فإن المكان يختلف من حيث الزمان، فمثلاً في أي حقبة مثلاً حدثت هذه القصة.

المصدر
فن القصة فؤاد قنديلفن القصة / محمد نجمفن القصة والرواية / نوري محمد ظاهرفن القصة القصيرة/رشاد رشدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى