الإعلامالاتصال

الإعلام الاستراتيجي

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الإعلام الاستراتيجي.
  • أهداف الإعلام الاستراتيجي.
  • العناصر الأساسية للإعلام الاستراتيجي.

مفهوم الإعلام الاستراتيجي:

ويقصد به التخطيط الشامل والمفصّل لكافة أطراف العملية الإعلامية، وبالتالي فقد أصبح من القوى الأساسية التي تعتمد عليها الدول بشكل كبير في توجيهها للجماهير المستهدفة والتأثير فيها، أيضاً لعب الإعلام الاستراتيجي دور في مخاطبة الجماهير العالمية بالإضافة إلى تشكيل رأي عام، حول القضايا المطروحة على الساحة الدولية أو الإعلامية.


وإنَّ القائمين بالاتصال في الإعلام الاستراتيجي، لا بُدّ من أن يضعوا في عين الاعتبار أن تكون الأهداف استراتيجية طويلة المدى، مع أهمية التركيز على التخطيط المتقدم لاستخدام الاتصالات عن بعد ما بين الجمهور والمنظمات.

أهداف الإعلام الاستراتيجي:

  1. يهدف الإعلام الاستراتيجي إلى امتلاك كافة القوى الاستراتيجية والتي تكون متعلقة بوسائل الاتصال الحديثة.

  2. يقوم بالسيطرة المتخصصة بالإعلام وأشكاله وذلك من خلال التواصل مع الناس.

  3. يقوم بتوفير السندات والتي من خلالها يتم تحقيق الرؤى أو الغايات أو الأهداف التي وضعها ضمن خططه.

العناصر الأساسية للإعلام الاستراتيجي:

  • تحديد المداخل الإعلامية المناسبة: وهنا في هذا العنصر يتم تحديد كافة المعلومات والبيانات بشكل مفصّل عن الجمهور الذي يريد مخاطبته، مراعياً بذلك الخصائص والأساليب التي قد تختلف عند فئة الشباب وما هو عند فئة الأطفال، أو كبار السن أو رجال الأعمال أو ضبّاط الجيش وغيرها من الفئات؛ بحيث يكون لكل فئة مداخل مناسبة لمخاطبتهم والتواصل معهم، فيكون من الممكن تخمين الأساليب والمداخل المناسبة وفقاً لتحليل المعطيات، سواء كانت النفسية أو الفكرية أو الاجتماعية.

  • الإرسال الاستراتيجي للوصول للجماهير المستهدفة: هُنا يتم التركيز على التقنيات التكنولوجية الحديثة في التواصل مع الجماهير المستهدفة، وبالتالي يتم استقطاب واستهداف الفئات الشبابية من خلال استخدام السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، وليس من خلال الوسائل التقليدية كالإذاعة والتلفزيون.

  • الوصول للجمهور باللغة المناسبة: ويقصد بذلك استخدام لغة تناسب الجمهور المستهدف. ويكون ذلك من خلال التعمق في أفكاره وتاريخه، فقد يكون من الممكن أن يتم مخاطبة الجمهور باللغة العامية وضرورة الابتعاد عن اللغة التي لا يفهمها.

  • الوصول للجمهور بالجودة العالمية والتميّز: ويقصد بذلك استخدام كافة التطبيقات المتوافرة على الهواتف الذكية، حيث يتم اللجوء إلى الوسائل والأساليب المبتكرة مراعياً بذلك فوارق الطبقات العلمية.

  • البناء الفكري التراكمي: ويقصد بذلك تحقيق أهداف الإعلام الاستراتيجي من خلال رسائل متعددة ومتنوعة. ويكون ذلك من خلال مراحل طويلة المدى.

المصدر
الصحافة الاستقصائية وصناعة القرار السياسي\ عيسى عبدالباقي.كتاب فن الإخراج الصحفي_بين النظرية والتطبيق/د.فتحي اسماعيل.كتاب الصحافة حرفة ورسالة/سلامة موسى.كتاب الصحافة والصحف/ عبدالله حسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى