الإعلامصحافة وإعلام

ما هو مفهوم الجمهور الإعلامي المتميز؟

يعتبر الجمهور الإعلامي المتميز من أهم مقومات نجاح الرسائل الإعلامية، بالإضافة إلى نجاح المقومات الاتصالية المساهمة في الارتقاء بمستوى المؤسسات الإعلامية على اختلافها سواء كانت مؤسسات إعلامية تلفزيونية أو إذاعية أو صحفية وغيرها.

 

مفهوم الجمهور الإعلامي المتميز

 

يجب التأكيد على أنَّ الجمهور الإعلامي المتميز يساهم في تحديد أسس العملية الاتصالية، وذلك على اعتبار أنَّ الجمهور الإعلامي يعبر عن المجموعات أو الأفراد أو الهيئات التي يتم توجيه الرسائل الإعلامية والصحفية له، وذلك من خلال مجموعة من الوسائل الإعلامية، على أن تشكل هذه المجموعات والأفراد كتلة رئيسية يتم بواسطتها تحديد الأهمية المتمثلة من وجود جمهور إعلامي متميز.

 

وبالتالي يعتبر الجمهور الإعلامي المتميز من أهم العناصر الاتصالية التي تلعب دور في التأثير على أهميته في داخل الوسيلة الإعلامية، مع ضرورة إخضاعه لمجموعة من التأثيرات من أهمها:

 

  • يؤثر الجمهور الإعلامي المتميز على الأهمية الإعلامية والتي تعبر عن ضرورة توافر جمهور إعلامي يعبر عن مقومات نجاح الوسيلة الإعلامية، كما يلعب دور في التأثير على المهام، الإنجازات والوظائف الإعلامية المتنوعة.

 

  • يؤثر الجمهور الإعلامي المتميز على الأهمية المادية، والتي يقصد بها الحقيقة الإعلامية التي تعبر عن عدم وجود تناقض ما بين الوسائل الإعلامية الرقمية والمتطورة، بحيث يتم تحديد أهمية الوسيلة الإعلامية المادية، وذلك على اعتبار أنَّها بمثابة مشروع أيديولوجي وفكري.

 

كما يرغب من خلالها تحقيق الأهداف الربحية والمادية من الوسيلة، بحيث يكون ذلك بواسطة استقطاب جماهير إعلامية متميزة.

 

  • يؤثر الجمهور الإعلامي المتميز على الأهمية التواصلية والتي تشير إلى العلاقات الإعلامية والتي تربط ما بين الوسيلة الإعلامية وما بين جمهورها، بحيث يلعب الجمهور دور في التأثير على العلاقة الاتصالية، وذلك من خلال بعض الثوابت التي تحدد سمة الاستمرار في إنشاء المضامين الإعلامية على اختلاف أشكالها، كما تتسم هذه العلاقة بالديناميكية والتطور.

 

معايير اختيار الجمهور الإعلامي المتميز

 

يكون من الضروري تعريف المؤسسات الإعلامية المتنوعة بالمعايير التي يتم بواسطتها تحديد الأهمية المتمثلة في استقطاب جمهور إعلامي متميز من كافة النواحة، وبالأخص في تلقي الرسائل الإعلامية وفقاً لمجموعة من المعايير من أهمها:

 

  • معيار الضخامة للجمهور، بحيث يشير هذا المعيار على عدد الجمهور المستهدف، على أن يتم تحديد الرسائل الصحفية، وعدد الجمهور المستهدف.

 

  • معيار النوع، والتي يقصد بها نوعية الجمهور ومستواه.

 

  • معيار تواجده على الخريطة الجغرافية، سواء كان جمهور متجانس في النواحي الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية أو التعليمية.

 

  • معيار الخبرة الاتصالية والإعلامية.

 

  • معيار العادات، التقاليد، الأعراف.

 

كما لا بُدَّ من إنشاء رسائل إعلامية وصحفية متخصصة، يتم بواسطتها تحديد الجمهور الإعلامي المتخصص، على أن يتم اختيار الموضوعات الإعلامية المتميزة والتي تكون نوعية، كما يجب تحديد مبادئ التعامل مع الخطابات الإعلامية والتي من الضروري توجيهها لفئات متميزة من الجمهور الإعلامي المتعدد.

 

بالإضافة إلى ذلك فلقد تأثر الجمهور الإعلامي بالانعكاسات الإعلامية المتعلقة بالسمات والخصائص التي يشتمل عليها الجمهور الإعلامي المتميز، ومن أبرز الانعكاسات الإعلامية:

 

  • الطابع العام، والذي يقصد به الطابع الذي يساهم في تحديد الانطباعات الإعلامية المثقفة، مع أهمية الابتعاد عن تناول الطابع الإخباري.

 

  • المعالجة الصحفية، والتي لا بُدَّ من أن تكون معتمدة بشكل كبير على أساليب مرتبطة بالاستراتيجيات الإعلامية والصحفية، بالإضافة إلى اعتمادها على إجراء تغطية إعلامية متوازنة وفقاً للأسس الإقناعية، مع أهمية تناول الأدلة والحجج والبراهين التي تدل على ضرورة اختيار جمهور إعلامي متميز يختلف اختلاف كلي عن الجمهور الإعلامي العام أو النوعي.

 

  • يتم اختيار الجمهور الإعلامي المتميز بالاعتماد على الاستمالات الإعلامية المنطقية والذهنية، على أن تراعي الاستمالات العاطفية أو الانفعالية.

 

وعليه فلقد ركزت الوسائل الإعلامية العربية والغربية على ضرورة تحديد بعض الخطط المستقبلية والتي يتم بواسطتها اختيار الجماهير الإعلامية المتميزة، بحيث يتم جمع المعلومات والبيانات الشخصية المتعلقة بهم، مع أهمية الالتزام بالمبادئ الصحفية، وبالأخص مبدأ الموضوعية أو المصداقية أو الحيادية في تناول البيانات وتقديمها للجهات الإعلامية المتخصصة.

 

كما لا بُدَّ من التعامل مع الموضوعات الإعلامية على أن تكون مناسبة مع الجمهور الإعلامي المتميز، بحيث يكون ذلك وفقاً للإطارات الإعلامية والتي تم اختيارها بالتناسب مع الموضوعات الصحفية التي تكون أكثر قدرة على التعامل مع المعايير الإعلامية المختلفة.

 

أمّا فيما يتعلق بالمصادر الإخبارية والتي يتم عن طريقها توجيهه الرسائل لفئة وشرائح جماهيرية يجب أن تكون مميزة، بغض النظر عن الكفاءة العلمية أو التعليمية أو الإعلامية للجمهور أو الوسيلة الإعلامية.

 

المصدر
كتاب الإخراج الصحفي/ د. فوزي عبد الغني.كتاب الإعلام وتنمية المجتمع المحلي/ د. ناجي الشهاوي.كتاب العمل الصحفي المقروء والمسموع والمرئي/ د. نبيل راغب.كتاب مبادئ الصحافة العامة/ محمود عزمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى