الإعلامصحافة وإعلام

‏كيفية التعامل مع الصحافة الاقتصادية والتجارية وأهميتها؟

‏تشير العديد من الدراسات الصحفية على أن مفهوم الصحافة الاقتصادية والتجارية يعتبر من أهم المفاهيم التي تشير إلى الأشكال الصحفية التي تعتمد عليها المجلات التجارية والدوريات التي تهتم بالأحداث أو الموضوعات التي يتم تقديمها في المجالات التجارية والاقتصادية، على أن تتسم بقدرتها على تقديم مجموعة من الرسوم البيانية والجداول التي تؤكد على أهميتها في الميادين الإعلامية والتجارية والاقتصادية.

 

‏نبذة عن كيفية التعامل مع الصحافة الاقتصادية والتجارية

 

‏لا بُدَّ من التأكيد على أنَّ مفهوم الصحافة الاقتصادية والتجارية من الأشكال الصحفية التي تؤكد على أهمية إنشاء دوريات صحافية متخصصة تعتمد في المقام الأول على كيفية نشر الصور الإعلامية أو الرسوم التعبيرية أو الرسم الكاريكاتورية التي تسعى بواسطتها إلى التداخل في عملية تقديم المواد الإعلامية ذات الموارد الاقتصادية أو التجارية، والتي يتم من خلالها جذب قاعدة جماهيرية إعلامية كبيرة.

 

كما يجب الإشارة إلى أهمية الوصول إلى ضرورة إنشاء مجلات صحفية ذات موضوعات سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو تجارية تساهم في تطوير مفهوم الصحافة الاقتصادية والتجارية وكيفية تناولها للموضوعات الرئيسية التي تشتمل على الجوانب الاقتصادية ذات الاعتبارات الصحفية الهامة.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ مفهوم الصحافة الاقتصادية والتجارية تعتمد على التطور الحاصل في الاقتصاد الدولي وكيفية إبراز القضايا في داخل صفحات الصحف المتخصصة سواء كانت تجارية أو اقتصادية، على أن يتم بواسطتها إنشاء علاقة تجارية إبداعية تؤكد على ضرورة تناول الطبيعة المختلفة للمواد الإعلامية ذات الاقتصاد المختلف، وكيفية ترويجيها في الأسواق الإعلامية بشكل كبير.

 

‏ ‏بالتالي فقد ساهمت ‏المؤسسات الصحفية إلى تحديد وتخصيص مجموعة من الصفحات المتنوعة التي تؤكد على الربح الاقتصادي والتجاري لبعض الموضوعات الإخبارية التي يتم بواسطتها تطوير المؤسسات الصحفية في الميادين الإعلامية أو المحلية أو الإقليمية وكيفية تعاملها مع الاقتصاديات ذات الخبرات المختلفة، وكيفية تطبيقها للأوراق المالية التي قد ترتبط بأسعار البورصة أو الإيرادات أو أرباح المؤسسية الحاصلة على المستوى العالمي أو الإقليمي أو المحلي.

 

‏أهمية المؤسسات الصحفية الاقتصادية والتجارية

 

‏تلعب المؤسسات الصحفية الاقتصادية والتجارية أهمية كبيرة في قدرتها على تحديد المتطلبات الرئيسية لعملية الطباعة ‏الحاصلة في المجالات الإعلامية والصحفية التجارية والاقتصادية، حيث تتعدد المصادر وخاصة وفي قدرتها على إخراج العديد من الدراسات الإعلامية ذات الأساليب الإخراجية المتنوعة وكيفية التعامل مع الفنون الصحفية والإعلامية بطريقة متخصصة يتم من خلالها تطبيق الظواهر العلمية والعمل على شرحها بطريقة مفصلة وبالأخص تلك الحاصلة في المستويات الاقتصادية والتجارية.

 

‏فلقد ساهمت المؤسسات الصحفية الاقتصادية والتجارية إلى إضافة العديد من التطورات الحاصلة على النظريات الإعلامية وكيفية تطويرها للأفكار الصحفية الاقتصادية والتجارية وتعاملها مع وسائل الاتصال الحديثة التي تعتمد على المقالات التحليلية الشارحة للظواهر العلمية والإعلامية، بالإضافة إلى الظواهر الاقتصادية ‏المطروحة في الميادين الصحفية وكيفية إنشاء قوائم متخصصة تعتمد على نشر أخبار الاقتصاد أو التجارة بطريقة معتمدة على الثروات الاقتصادية والتجارية في المجالات التي المختلفة.

 

كما يجب تحديد كيفية صناعة الموضوعات الاقتصادية بطريقة تسهم في ارتباطها بالصحف المتخصصة والنوعية، وبالأخص في المجلات التي تعتمد على ربطها بالنقابات المهنية والصحفية المتنوعة.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ أهمية المؤسسات الصحفية الاقتصادية والتجارية تعتمد على العملية المتخصصة في كيفية إنشاء ثروة اقتصادية وتجارية تساعد على اهتمامها بمفهوم المعالجة الصحفية والمهنية المستخدمة للحواجز أو العناصر التي تركز فيها على الموضوعات المتخصصة، وكيفية التنقيب عنها وفقاً للمسؤوليات الاجتماعية ذات الفئات المتوسطة في استقطاب الموضوعات الاقتصادية والتجارية، على أن يكون الجمهور الإعلامي نخبوي وقادر على تحليل الدراسات الإحصائية المتعلقة بالموضوعات متعددة.

 

‏كما لا بُدَّ من الإشارة إلى الاختلافات الحاصلة في المجالات الاقتصادية والتجارية وكيفية ربطها بالمجلات الفنية التي تعتمد على إبراز الجوانب الفنية أو الجمالية المتخصصة في نشر صور إعلامية أو تقارير صحفية اقتصادية وتجارية تبرز الملامح الشخصية التي يتم من خلالها إرضاء كافة اهتمامات الجماهير الإعلامية الاقتصادية والتجارية، وكيفية التعامل مع المعاهد الأكاديمية المتخصصة في كيفية التقديم متابعات صحفية ذات اهتمامات نوعية.

 

وعليه تعتمد معظم المؤسسات الصحفية على المجالات الاقتصادية والتجارية في المقام الأول وربطها بالمجالات النوعية للصحف الاقتصادية والتجارية، على أن تكون قادرة على تقديم مجموعة من الوظائف التي ساهمت في تطورها للأدوار المهمة وكيفية التعبير عنها بطرق صحفية وبمعالجة إعلامية متميزة، تكون قادرة على تقديم الحلول التي تنتمي لها العديد من المسؤوليات الاجتماعية المساهمة في مشاركة المؤسسات الصحفية الاقتصادية والتجارية لكافة النشاطات التي تقدمها مؤسسات المجتمع المدني الربحية.

 

المصدر
كتاب الإعلان الإذاعي والتلفزيوني/ د. محمد السيد.كتاب الإعلان الصحفي/ د. محمد الحفناوي. كتاب الصحافة والإذاعة المدرسية/ محمد حسن اسماعيل. كتاب الصحافة المتخصصة/ د. صلاح عبد اللطيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى