‏تعتبر النشرات الإخبارية من القوالب الفنية المسموعة أو المرئية والتي تقدم أهم القضايا الإخبارية أو الأحداث ذات الجوانب المتخصصة، بحيث يكون ذلك من خلال تناول الهدف الواضح؛ من أجل تحقيق الموضوعية والحيادية في طرح القضايا الإخبارية المتنوعة.

 

‏أنواع النشرات الإخبارية

 

‏النوع الأول

 

‏حيث يقصد به النوع الذي يشير إلى أنواع النشرات الإخبارية ‏من حيث المحتوى، بحيث يتم بواسطته تقسيم النشرات الإخبارية تبعاً للطبيعة التي تطرحها ‏الموضوعات الإخبارية ذات النوعية المتعددة، وتنقسم إلى:

 

‏النشرة الإخبارية العامة

 

‏حيث وتشير النشرة الإخبارية العامة إلى تلك النشرة التي يتم توجيهها للقضايا و والموارد الإخبارية لأفراد المجتمع ككل، بحيث يتم بواسطتها تلبية الرغبات الجماهيرية ذات القدرة على الحصول على رضا من الأسواق الإعلامية، والعمل على التنوع في انتقاء الموضوعات الإخبارية المطروحة على الساحة الإعلامية سواء كانت دولية أو محلية أو إقليمية، كما يتم التنوع في مجالات الطبيعة الإخبارية سواء كانت عسكرية أو اقتصادية أو فنية أو ثقافية أو تربوية أو سياسية أو غيرها.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ النشرة الإخبارية العامة تشير إلى الوظائف التي يتم تغطيتها بشكل جدي ومبسط، وذلك في تحديد قدرتها على الحصول على التحركات السياسية ذات الأنشطة الإخبارية المتعددة.

 

‏النشرة الإخبارية المحلية

 

‏حيث يقصد بها النشرة التي تسعى إلى التعامل مع الضروريات الإذاعية المتخصصة في نشر القضايا الإخبارية ذات النوعية المحلية فقط؛ وذلك من أجل تلبية ‏اهتمامات واحتياجات البيئة المحلية.

 

‏النشرة الإخبارية المتخصصة

 

‏بحيث تشير إلى النشرة الإخبارية التي تسعى إلى تقديم خدمات نوعية متخصصة ودقيقة للجماهير النخبوية والتي تساعد على تنمية القطاعات الاجتماعية ذات الاحتياجات المتخصصة سواء كانت موجهه للمرأة أو للجمهور الاقتصادي أو الجمهور الرياضي وغيرها.

 

‏النوع الثاني

 

‏حيث يقصد به الشكل الذي يشتمل على النشرات الإخبارية من حيث طريقة تقديم النشرة، على أن يكون ذلك من خلال ابتكار العديد من الأساليب والممارسات التي يتم تقديمها ونشرها بطريقة تساعد على خلق الشخصيات الإذاعية المتميزة، ومن أهم أشكال النشر من حيث طريقة التقديم:

 

‏النشرة الإخبارية في موقع الحدث

 

‏ ويقصد بها النشرة التي يتم تقديمها من قبل المراسلين أو المندوبين في داخل موقع الحدث،  كأن يقول  بيروت ثم يدلي بالخبر، ‏كما يشترط في النشرة الإخبارية من موقع الحدث أن لا تكون الأخبار أو القضايا الإخبارية مرتبطة ببعضها البعض، وهو ما يساعد على تقديم بعض السمات الحيوية التي تشتمل عليها المجتمعات؛ وذلك من أجل تطوير ملكة الخيال لديه.

 

‏النشرة الإخبارية دون ذكر موقع الحدث

 

‏حيث يقصد بها النشرة التي تشترط على المراسل أن لا يذكر اسم موقع الحدث أو المصدر؛ وذلك بسبب اعتمادها على بعض الأساليب التي تساهم في ربط الأخبار أو الموضوعات الإخبارية المتجانسة والحصول على ردود أفعال مختلفة حيالها.

 

‏النوع الثالث

 

‏ويقصد به النوع الذي يشير إلى وقت النشرة أي الوقت الذي تم تحديده؛ من أجل إذاعة النشرات الإخبارية وتنقسم إلى:

 

‏نشرة الأخبار المطولة

 

‏حيث يقصد بها النشرة التي تسعى إلى تقديم الموضوعات الإخبارية أو المواد بشكل مفصل، على أن تتراوح المدة الزمنية المستغرق لإذاعة الأخبار المطولة من 10 إلى 15 دقيقة.

موجز الأنباء

 

‏حيث يشير إلى الإيقاع السريع ذات القدرة المحدودة على جذب انتباه المستمع والتركيز؛ من أجل الاستماع للقضايا أو الأحداث سواء كانت عالمية أو محلية، وهو ما يساعد العديد من المحطات الإذاعية على ابتكار نشرات إخبارية تساعد على تقديم أهم التطورات بطريقة جذابة، بحيث تتراوح ما بين ثلاث إلى 5 دقائق.

قطع البرامج

 

‏حيث تشير إلى نوع النشرات الإخبارية المجازية التي تسعى إلى تقديم بعض البرامج الإذاعية والتلفزيونية النوعية التي تساعد على تقديم بيانات أو معلومات مهمة وعاجلة، والتي يتم الاستعانة بها تبعاً للظروف الحاصلة في المجالات الإعلامية أو الدولية.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ كافة أنواع وأشكال النشرات الإخبارية ساعدت على إحداث مجموعة من التطورات الهامة في كيفية إعداد أو إخراج النشرة الإخبارية بطريقة تراعي كافة المبادئ أو الاعتبارات التي تركز على الاهتمامات التي تشتمل عليها الموضوعات الإخبارية  إذاعية وتلفزيونية، على أن تكون أكثر تطرقاً للمجالات  والقطاعات الجماهيرية المتعددة، ‏كما وتسعى إلى تحديد بعض السلوكيات التي يجب الابتعاد عنها وخاصة فيما يتعلق بإهدار الوقت في الاستماع ومشاهدة النشرة.