الإعلامالتلفزيون

ما هي أوجه الاختلاف ما بين الفيلم الوثائقي والفيلم الروائي؟

اقرأ في هذا المقال
  • أوجه الاختلاف ما بين الفيلم الوثائقي والفيلم الروائي.

أوجه الاختلاف ما بين الفيلم الوثائقي والفيلم الروائي:

  • الاختلاف من حيث الهدف: بحيث يكون الهدف من الأفلام الروائية؛ هو تحقيق المكاسب المادية بشكل أساسي، بينما يكون الهدف من الأفلام الوثائقية؛ هو التأثير في كافة مناطق التأثير كالمعرفة، الاتجاه والسلوك.


    بالإضافة إلى أنَّ الأفلام الوثائقية تقوم بالوظيفة الاجتماعية والثقافية بشكل واضح، فهو الذي يساهم في جعل الأفلام الوثائقية تقدم رسائل، فنون، علم وصناعة بينما الأفلام الروائية فهي عبارة عن تجارة، فن، علم وصناعة في إنتاجها.

  • الاختلاف من حيث الاعتماد على الممثلين: تعتمد الأفلام الروائية على الممثلين وعنصر التمثيل بشكل واضح وهو ما يجعل النجوم يحتلّون مكانة مرموقة في التمثيل؛ بسبب ما يحظون به من أدوار رئيسية في مثل هذه الأفلام، أمّا ما يخصّ الأفلام الوثائقية فهي لا تعتمد على عنصر التمثيل بشكل قطعي.

  • الاختلاف من حيث كتابة الحوار، الصوت، ديكور ومدة عرض الفيلم: ويكون هذا الاختلاف معتمداً على نقاط هي:
    • اعتماد الفيلم الروائي على عنصر التمثيل، فهو يساهم في أن يتبع مجموعة من الأنشطة كالمكياج، تصميم الملابس، مهندس الديكور وكاتب الحوار وهو غير متوافر في الأفلام الوثائقية.

    • تحتوي الأفلام الروائية على حوارات مكتوبة والمؤلفة والتي يقوم الممثلون بتمثيلها طبق الأصل، بينما الأفلام الوثائقية فهي لا تحتوي على حوارات مكتوبة، لكنها تتوفر فقط عندما تكون من واقع الشخصيات وعلاقاتهم.

    • يحتوي الفيلم الوثائقي في معظم الأحيان على تعليقات صوتية يؤديها المعلق؛ بحيث يُعبّر عن وجهات نظر المخرج والتي يريد أن يوصلها إلى الجمهور المستهدف.

    • الفيلم الروائي يعتمد في محوره على عنصر الصوت، حيث يكون الاعتماد الأساسي على الحوار، الموسيقى التصويرية ، المؤثرات الصوتية والأغاني.

    • بينما في ما يخص الفيلم الوثائقي، فيكون الصوت عبارة عن تعليق أو حوار طبيعي أو مؤثرات صوتية أو موسيقى، تم تأليفها بشكل مخصص للفيلم. وفي أغلب الأحيان يعتمد على أغاني محددة تُعبّر عن مواقف أو آراء معينة.

    • تكون المدة الزمنية المخصصة للأفلام الوثائقية تتراوح مابين 30 إلى 45 دقيقة. وتكون المدة الزمنية للأفلام الروائية لا تقل عن 30 دقيقة. وقد تصل إلى 3 ساعات وبالتالي فإَّن الأفلام الروائية القصيرة تساوي وتعادل الأفلام الوثائقية الطويلة.

    • إنَّ الأفلام الوثائقية لا تعتمد على الديكورات التي يتم تصنيعها بشكل خاص أو التصوير في الاستديوهات، فلا بُدّ من أن يتم تصويرها في مواقع الأحداث.

    • تكون طبيعة المضامين وأساليب المعالجة تتسم بالجدية في الأفلام الوثائقية، بينما في الأفلام الروائية تكون طبيعة المضمون وأسلوب المعالجة، تحتوي على الكثير من عوامل الإبهار وجذب النظر.

  • الاختلاف من حيث الإعلان: إنَّ الأفلام الروائية تلجأ بشكل مُكثَّف إلى الإعلانات لجذب انتباه الجمهور. وبالتالي يكون الإعلان المخصص للفيلم مُعدّ بطريقة جذابة؛ بحيث يتم إعداد الشريط الإعلاني، الأفيشات والملصقات الإعلانية مرحلة لها أهمية. وبالتالي تقوم بتخصيص ميزانية كافية وخاصة وهو غير موجود في الأفلام الوثائقية.


    وبالتالي فإن الاهتمام الصحفي بالسينما الروائية يكون مبني على مستوى النقد، التحليل وأخبار الإنتاج؛ بحيث يحظى بالاهتمام الكبير.

المصدر
كتابة سيناريو الأفلام القصيرة /بات كوبرصناعة الأفلام الوثائقية /باري هامبسيناريو الفيلم السينمائي /أدريان برون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى